Saturday 03/12/2011/2011 Issue 14310

 14310 السبت 08 محرم 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

فرنسا تحمي المعارضين بعد تلقيهم تهديدات.. وإيطاليا بصدد إجراء اتصالات مع المجلس الوطني
غليون: سوريا ستقطع علاقاتها بإيران وحماس وحزب الله بعد سقوط الأسد

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

باريس - بروكسل - وكالات

تعهد رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون بأن سوريا بعد سقوط نظام الرئيس بشار الأسد ستقطع العلاقات العسكرية مع إيران وتوقف إمدادات السلاح إلى الجماعات المسلحة في الشرق الأوسط مثل حزب الله وحماس. وقال غليون في مقابلة مع صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية نشرتها أمس الجمعة إن تلك الخطوات ستكون في إطار توجه سوري واسع النطاق للعودة إلى التحالف مع قوى عربية كبيرة في المنطقة. ودعا غليون في مقابلته مع الصحيفة الأمريكية بالعاصمة الفرنسية باريس المجتمع الدولي إلى أن يتخذ خطوات قوية جديدة بما في ذلك إمكانية إقامة منطقة حظر جوي في سورية. وذكر الأستاذ الجامعي (66 عاماً) أن الهدف الرئيس للمعارضة يتمثل في إيجاد آليات لحماية المدنيين ووقف آلة القتل. من جهة أخرى أكد وزير الداخلية الفرنسي كلود غيان أمس الجمعة أن السلطات الفرنسية توفر الحماية لأفراد المعارضة السورية في بلاده بعد تلقيهم تهديدات. ولم يقدم الوزير كلود غيان تفاصيل عن الإجراءات الأمنية او طبيعة التهديدات ولكنه قال إن الإجراءات تشمل أعضاء المجلس الوطني السوري. الى ذلك أعلنت إيطاليا أنها تعتزم إجراء اتصالات بالمعارضة السورية ممثلة في المجلس الوطني السوري في القريب العاجل. وذكرت وكالة «أكي» الإيطالية للأنباء أمس الجمعة أن وزير الخارجية جوليو تيرسي دي سانتاجاتا صرح بذلك في بروكسل مساء الخميس. وكان رئيس المجلس الوطني السوري برهان غليون قد زار العاصمة الإيطالية روما في 11 من نوفمبر الماضي للمشاركة في مؤتمر «الديمقراطية والمستقبل» بمقر مجلس النواب.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة