Saturday 03/12/2011/2011 Issue 14310

 14310 السبت 08 محرم 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

توفر 10آلاف وظيفة للشباب..»هيئة السياحة»
ربط إصدار وتجديد تراخيص الشقق المفروشة بسعودة الاستقبال والمحاسبة

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - الرياض

علقت الهيئة العامة للسياحة والآثار إصدار تراخيص الشقق المفروشة أو تجديدها بعملية الإحلال التدريجي للقوى الوطنية مكان الوافدة في مهنتي الاستقبال والمحاسبة. وكذلك ربط خطابات التأييد المقدمة لوزارة العمل لاستقدام عمالة بالالتزام بتوطين هاتين المهنتين. وأكّد الدكتور عبد الله الوشيل مدير عام المشروع الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية «تكامل» في الهيئة: إن الهيئة تعمل مع وزارة العمل على قصر مهنتي الاستقبال والمحاسبة في الوحدات السكنية المفروشة على المواطنين فقط، مشيرًا إلى أن الهيئة تعمل حاليًا مع شركائها في القطاعين العام والخاص على التوطين الفوري لتلك المهن، ولضمان تنفيذ خطط التوطين. وقال الوشيل: إن قطاعًا حيويًا ومهمًا يمكن أن يوفر آلاف فرص العمل للمواطنين، وقد أفادت إحصاءات أعدها مركز المعلومات والأبحاث السياحية «ماس» في الهيئة، أن الوزن النسبي لقطاع الوحدات السكنية المفروشة في المملكة، يصل إلى (74.8 في المئة) بالنسبة لباقي منشآت الإيواء السياحي بالمملكة، من الممكن أن توفر عشرة آلاف فرصة عمل تنحصر فقط في وظيفة موظف الاستقبال ووظيفة المحاسب، لكون المهن الأخرى تُعدُّ خدمية وقد يكون من المناسب عدم استهدافها للتوطين في المرحلة الحالية.

وأضاف أن الهيئة بالتعاون مع شركائها (وزارة العمل، المؤسسة العامة للتعليم الفني والتقني، صندوق تنمية الموارد البشرية، والتنظيم الوطني للتدريب المشترك ومعهد السياحة والضيافة الوطني للتدريب بالرياض) ومع بدء إشرافها على قطاع الوحدات السكنية المفروشة أطلقت برنامجًا تدريبيًا خاصًا بتنمية وتأهيل الموارد البشرية الوطنية لإدارة الوحدات السكنية المفروشة.

وتم تصميم الحقائب التدريبية الخاصة بالمهنتين على أعلى مستوى، حيث اشتمل البرنامج التدريبي على تطوير المهارات العامة في مجال شخصية الضيافة، اللغة الإنجليزية، تقنيات الحاسب الآلي ومواد تخصصية في مجالات: السياحة والفندقة، عمليات الشقق المفروشة، مهارات موظفي المكاتب الأمامية، ومهارات خدمات الضيوف. إلى جانب إكساب المتدرب خلال فترة التدريب على رأس العمل في الوحدات السكنية المفروشة مهارات المكتب الأمامي، مهارات خدمات الضيوف، مهارات التعامل مع الهاتف لتقديم الخدمات المتعلقة بخدمة الضيوف ومهارات التدقيق الليلي. وكتجربة أولى لفحص البرنامج ومحتوياته وتطبيقه عمليًا، فقد تم تخريج الدفعة الأولى من موظفي الاستقبال والمحاسبة للوحدات السكنية المفروشة في شهر شوال الماضي، والبالغ عددهم (43) مواطنًا بعد تأهيلهم لمدة (26) أسبوعًا منها (9) أسابيع تدريب تعاوني يقضيها المتدرب في الوحدات السكنية المفروشة. ليتزامن ذلك مع تأكيد الهيئة، والجهات المعنية وعلى رأسها وزارة العمل، على قصر مهنتي الاستقبال والمحاسبة في الوحدات السكنية المفروشة على المواطنين فقط. والهيئة تعمل حاليًا مع شركائها من القطاعين العام والخاص على التوطين الفوري لتلك المهن.

ودعا الوشيل المستثمرين للتعاون مع جهود الهيئة وقال: إن المستثمر في هذا الجانب، مواطن، وعليه التزامات وطنية، ولا يمكن لأي جهود بناءة أن تنجح إلا بإدراك المواطن المستثمر لدوره الفاعل في عملية التنمية الوطنية، وتنفيذه لما يصدر من تعليمات وأنظمة من الجهات ذات الاختصاص. من جانبه نوّه عبد الرحمن الجريسي رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض باهتمام صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بنهج الشراكة فيما بين الهيئة والمستثمرين والقطاع الخاص، مشيرًا إلى أن الهيئة عملت منذ بدايتها بمنهج الشراكة والتضامن الكامل مع الموطنين والمهتمين والمستثمرين من القطاع الخاص في جميع أعمالها ومبادراتها بما في ذلك قطاع الإيواء السياحي.

وعلى جانب آخر من المقرر أن يتم النقل المباشر لفعاليات «الملتقى الأول للوحدات السكنية المفروشة» إلى فروع الهيئة العامة للسياحة والآثار والغرف التجارية في المناطق.

وسيتم النقل المباشر لفعاليات الملتقى الذي يبدأ الساعة التاسعة من صباح اليوم السبت وحتى الرابعة عصرًا في قناة الاقتصادية السعودية، إضافة إلى موقع الملتقى على الإنترنت www.scta.gov.sa، كما سيتم نقله لفروع الغرفة التجارية وفروع الهيئة العامة للسياحة والآثار في المناطق وذلك ليتمكن مستثمرو قطاع الوحدات المفروشة والمهتمون بالاستثمار السياحي والمسئولون في قطاع السياحة من مشاهدة فعاليات الملتقى والمشاركة فيها.

وسيفتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الملتقى الذي تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار بالتعاون مع غرفة الرياض بمشاركة جهات حكومية ذات علاقة بالقطاع كوزارة الشؤون البلدية والقروية، وزارة العمل، وزارة الداخلية ممثلة في الدفاع المدني وصندوق تنمية الموارد البشرية، بالإضافة إلى عدد من المهتمين والمختصين في الهيئة العامة للسياحة والآثار.

ويتضمن الملتقى لقاءً مفتوحًا مع سمو رئيس الهيئة يتمحور حول قطاع الإيواء والشقق المفروشة تحديدًا، وعرضًا للتجارب المحلية والعالمية في هذا المجال، وستقام على هامش الملتقى عدد من ورش العمل، ومعرض مصاحب لعدد من رعاة الملتقى.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة