Thursday 08/12/2011/2011 Issue 14315

 14315 الخميس 13 محرم 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

 

اليوم في افتتاح الجولة الـ12 من دوري زين
قمة الجولة تجمع النصر بالاتحاد.. الشباب يواجه الأنصار..والأهلي في مواجهة صحوة الرائد

رجوع

 

كتب - عمار العمار

يدخل دوري زين السعودي مساء اليوم الخميس واحدة من أهم جولاته التي ستمثل منعطفاً خطراً خلال الثلاث مباريات التي ستقام اليوم لحساب الجولة الثانية عشرة منه، وستستكمل الجولة يوم الغد بأربعة لقاءات أخرى ستستكمل معها الإثارة التي بلغت ذروتها، ويتصدر لقاء العمالقة النصر والاتحاد في الرياض كل العناوين في واحدة من قمم الكرة السعودية التي ستكون في غير محلها وبعيدة كل البعد عن المنافسة، وسيستضيف الأنصار نظيره الشباب في المدينة المنورة على أن يرحل الرائد لملاقاة الأهلي في جدة.

النصر × الاتحاد

في قمة الأحزان والبحث عن المنافسة تقام المواجهة الأقوى في الجولة بلقاء النصر والاتحاد في واحدة من أهم مباريات الفريقين في الدوري وطريقهما نحو المنافسة لا بد أن يمر عبر هذه المباراة، ويدخل الفريقان بأوضاع متشابهة تغلفها المستويات الضعيفة التي ظهر بها الفريقان في الدوري حتى الآن وموقعهما المتأخر عن المنافسة حتى الآن..

يدخل الفريق النصراوي بعدما صالح جماهيره وعالج أوجاعه على حساب التعاون وحقق فوزاً مهما عليه بهدفين لهدف ورفع رصيده إلى 14 نقطة وحافظ على مركزه السابع في الترتيب، وسيدخل الفريق برغبة كبيرة في استغلال أوضاع ضيفه الاتحاد غير المستقرة لتخطيه في الترتيب ومحاولة التمسك بفرصة المنافسة الصعبة على لقب الدوري، وسيبحث الأصفر النصراوي عن النقاط الثلاث بأي شكل كان حتى يعيد البسمة لجماهيره ويتقدم أكثر في سلم الترتيب، إلا أنه سيعاني من غيابات مؤثرة جداً بغياب إبراهيم غالب وعمر هوساوي وهما من الركائز الأساسية في الفريق إضافة إلى محمد عيد لإيقافهم بالبطاقات الصفراء الثلاث، وسيستعين المدير الفني للفريق علي كميخ بلاعبين آخرين لسد النقص في الفريق، وسيلعب الفريق بطريقة 4 - 4 - 2، ويبرز في الفريق قائده حسين عبد الغني وعبده برناوي وخالد الزيلعي والكولمبي العائد من الإيقاف بينو إضافة إلى مارسير.

على الطرف الآخر يدخل الفريق الاتحادي بوضع سيئ في ظل التفريط الكبير بالنقاط وبعد خسارته الكبيرة من الأهلي 1 - 3 وتضاؤل فرصته في المنافسة على لقب الدوري بعد توقف رصيده على 14 نقطة في المركز السادس، وسيحاول الأصفر الاتحادي النهوض من خلال الفوز في هذا اللقاء والحفاظ على الأمل الصعب في المنافسة قبل خوض لقاءاته المؤجلة، وسيلعب الفريق بطريقة هجومية بحتة سيبحث من خلالها الوطني عبد الله غراب عن النقاط الثلاث بكل تأكيد، ويبرز في الفريق نايف هزازي وويندل ومحمد نور وباولو جورج وسعود كريري، ولازال الفريق يعاني من ضعف دفاعه على غير العادة الذي سيغيب عنه أسامه المولد للإصابة.

الأنصار × الشباب

وفي المدينة المنورة وعلى ملعب مدينة الأمير محمد بن عبد العزيز يستضيف الأنصار صاحب المركز الأخير نظيره متصدر الدوري فريق الشباب في مواجهة تصب الترشيحات فيها للأخير لمواصلة صدارته للترتيب، وحقق الفريق فوزاً مهماً في الجولة الماضية على حساب الاتفاق أحد منافسيه على اللقب بهدف للاشيء ورفع رصيده إلى 29 نقطة، وسيبحث عن التمسك بالصدارة باللعب بالهجوم واستغلال فارق الإمكانات للوصول للنقطة 32 والتحليق بعيداً عن منافسيه، ويمتلك الفريق أسلحة التفوق وتحقيق الفوز الرابع على التوالي، ويبرز في الفريق الشبابي أحمد عطيف وياتارا وديجباروف وناصر الشمراني وفهد حمد وتفاريس.

أمام الفريق الأنصاري فيدخل برصيد خالٍ من النقاط وضعته في المركز الأخير بعد 10 خسائر متتالية كان آخرها على يد الرائد 2 - 3، وسيلعب الفريق الأنصاري بطريقة دفاعية على أمل الخروج بنقطة يسجلها في رصيده قبل توديع الدوري بعدما وضع نفسه كأول الفرق توديعاً للدوري بمستويات ضعيفة حتى الآن، ويبرز في الفريق رائد المرواني وأيمن راجح ومحمد منير ووليد محبوب.

الأهلي × الرائد

وفي مباراة حساسة للغاية يحل الفريق الرائدي ضيفاً على الأهلي في المواجهة التي يحتضنها استاد الأمير عبد الله الفيصل بجدة، وتكمن أهمية المباراة في الرغبة الكبيرة من الفريقين في الخروج بالتقاط الثلاث، فالأهلي يسعى لمواصلة انتصاراته ومواصلة مطاردة المتصدرين، بينما يأمل الرائد في مواصلة رحلته نحو الهروب من منطقة الخطر ومواصلة الصحوة.

يدخل الأهلي بمعنويات مرتفعة وبشهية مفتوحة بعد فوزه على الغريم التقليدي الاتحاد بنتيجة 3 - 1، وبعدما حافظ على مركزه الرابع في الترتيب برصيد 23 نقطة مع تبقي مباراة مؤجلة له، وسيدخل الأهلي برغبة جامحة في الخروج بالنقاط الثلاث في ظل التألق الكبير للاعبيه وبالأخص خط هجومه من أجل الحفاظ على أمله في المنافسة على لقب الدوري، وسيلعب الفريق الأهلاوي بالهجوم المبكر ومحاولة محاصرة خصمه في ملعبه بغية التسجيل المبكر، ويبرز في الفريق ثنائي الهجوم الخطير فيكتور والحوسني ومن خلفها تيسير الجاسم وكماتشو كرباعي صاحب نزعة هجومية، ويبرز إلى جانبهم محمد مسعد وكامل المر وكامل الموسى وبالمومينو.

بينما يدخل فريق الرائد في ظل ارتفاع كبير في مستواه ونتائجه واستطاع تحقيق سبع نقاط متتالية كان آخرها الفوز على الأنصار 3 - 2 وتقدم في سلم الترتيب للمركز الثاني عشر برصيد 8 نقاط، ويأمل في مواصلة صحوته الكبيرة من أجل الابتعاد عن شبح الهبوط والمؤخرة، ويبرز في الفريق مهاجمه الخطير ديبا ألونغا وعبد المجيد عبد الله وأحمد الخير وعصام الراقي وأحمد مناور.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة