Friday 09/12/2011/2011 Issue 14316

 14316 الجمعة 14 محرم 1433 العدد

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

أفاق اسلامية

 

أبرز الصور المشرقة والمشرّفة الدّالة على تمسك المملكة بكتاب الله وسنة نبيه
مجمع الملك فهد بالمدينة المنورة الصرح القرآني الشامل الذي أوصل كتاب الله إلى كل بقاع الأرض

رجوع

 

المدينة المنورة - خاص بـ«الجزيرة»:

يُعَدُّ إنشاء مجمع الملك فهد لطباعة الصحف الشريف بالمدينة المنورة من أجل صور العناية بالقرآن الكريم حفظاً، وطباعةً، وتوزيعاً على المسلمين في مختلف أرجاء المعمورة، وينظر المسلمون إلى المجمع على أنه من أبرز الصور المشرقة والمشرّفة الدّالة على تمسك المملكة العربية السعودية بكتاب الله وسنة نبيه - صلى الله عليه وسلم - اعتقاداً ومنهاجاً، وقولاً، وتطبيقاً.. وهذا الأمر ليس مستغرباً من المملكة العربية السعودية التي قامت بإعلاء كلمة التوحيد، ورفعت رايته خفاقةً عاليةً، وعُرفت بنبل مقاصدها، وعلو همتها، وسمو أهدافها، وحرصها على كل ما من شأنه خدمة الإسلام والمسلمين وذلك منذ عهد مؤسسها المغفور له الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود.

وفي هذا التقرير استعراض لجوانب مهمة في تاريخ إنشاء هذا المجمع وأهدافه وإنجازاته على صعيد خدمة كتاب الله على مدار أكثر من ربع قرن، حيث وَضع حجر الأساس المجمع الملك فهد بن عبد العزيز - رحمه الله - بالمدينة المنورة في السادس عشر من المحرم سنة 1403 هـ (1982م)، وافتتحه - رحمه الله - في السادس من صفر سنة 1405هـ (1984م)، والهدف العام للمجمع: استمرار المجمع في إنتاج إصداراته من المصحف الشريف، والتسجيلات، والمصحف المعلم، والأجزاء، وترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغات الأخرى، والكتب، والإسطوانات المدمجة cd وتطويرها، وتنويعها، وزيادة كمياتها، والمحافظة على جودتها.

أما الأهداف التفصيلية فإنها تتجلى في: طباعة المصحف الشريف بالروايات المشهورة في العالم الإسلامي، وتسجيل تلاوة القرآن الكريم بالروايات المشهورة في العالم الإسلامي، وترجمة معاني القرآن الكريم وتفسيره، والعناية بعلوم القرآن الكريم، والعناية بالسنة والسيرة النبوية، والعناية بالبحوث والدراسات الإسلامية، والوفاء باحتياجات المسلمين في داخل المملكة وخارجها من إصدارات المجمع المختلفة، ونشر إصدارات المجمع على الشبكات العالمية.

وبين التقرير أن أهم سياسات المجمع لتحقيق أهدافه تتضمن: استمرار إنتاج إصدارات المجمع المطبوعة، والمرتلة بمختلف الروايات المشهورة وبأعلى مستويات الدقة مع ما يتطلبه ذلك من إعداد، ومراجعة علمية، مواصلة نشاط المجمع في ترجمة معاني القرآن الكريم إلى مختلف اللغات، والاستمرار في توزيع إصدارات المجمع على المسلمين في مختلف أنحاء العالم، تقديم هدية خادم الحرمين الشريفين السنوية لحجاج بيت الله الحرام، خدمة القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة من خلال إصدارات المجمع، ومواصلة إجراء الدراسات المتعلقة بأهداف المجمع، ونشر إصدارات المجمع، وجهوده المختلفة على شبكة الإنترنت، وتطوير أعمال المجمع بما يتناسب مع مناشطه المتعددة، من خلال مراكز، ولجان، وإدارات المجمع المختلفة، و إتاحة الفرصة للمسلمين لزيارة المجمع، وتنظيم الندوات العلمية ذات العلاقة بأهداف المجمع، وتدريب الموظفين داخل المجمع، وخارجه، وتنظيم دورات تجويدية لحفظة كتاب الله الكريم.

وتصل الطاقة الإنتاجية للمجمع إلى ثلاثة عشر مليون نسخة من مختلف الإصدارات سنوياً للوردية الواحدة. وزاد عدد الإصدارات التي أنتجها المجمع حتى مطلع عام 1431هـ على 260 إصداراً موَّزعاً بين مصاحف كاملة وأجزاء وترجمات وتسجيلات وكتبٍ للسنة والسيرة النبوية وغيرها وزاد إنتاج المجمع على 257 مليون نسخة.

- ولدى المجمع مجموعة من المصاحف المخطوطة وهي:

1 - مصحف المدينة النبوية وفق رواية حفص عن عاصم الكوفي(تنتهي صفحاته بآية).

2 - مصحف المدينة النبوية وفق رواية حفص عن عاصم الكوفي (لا تنتهي صفحاته بآية).

3 - مصحف المدينة النبوية وفق رواية ورش عن نافع المدني.

4 - مصحف المدينة النبوية وفق رواية قالون عن نافع المدني.

5 - مصحف المدينة النبوية وفق رواية الدوري عن أبي عمرو البصري (تنتهي صفحاته بآية).

6 - مصحف المدينة النبوية وفق رواية الدوري عن أبي عمرو البصري (لا تنتهي صفحاته بآية).

7 - مصحف المدينة النبوية وفق رواية شعبة عن عاصم الكوفي.

8 - معظم مصحف المدينة النبوية وفق رواية السوسي عن أبي عمرو البصري.

) أما المصاحف المرتلة فهي:

1 - مصحف المدينة النبوية المرتل وفق رواية حفص عن عـاصم الكوفي بصوت الشيخ/ علي بن عبد الرحمن الحذيفي.

2 - مصحـف المدينة النبوية المرتل وفق رواية حفص عن عاصم الكوفي بصوت الشيخ/ إبراهيم الأخضر القيم.

3 - مصحف المدينة النبوية المرتل وفق رواية حفص عن عاصم الكوفي بصوت الشيخ / محمد أيوب يوسف.

4 - مصحف المدينة النبوية المرتل وفق رواية حفص عن عاصم الكوفي بصوت الشيخ/ عبد الله بن علي بصفر.

5 - مصحف المدينة النبوية المرتل وفق رواية حفص عن عاصم الكوفي بصوت الشيخ/ عماد بن زهير حافظ.

6 - مصحف المدينة النبوية المرتل وفق رواية قـالون عن نافـع المدني بصوت الشيخ/ علي بن عبد الرحمن الحذيفي.

7 - مصحـف المدينة النبوية المرتل وفق رواية ورش عن نافـع المـدني بصوت الشيخ / إبراهيم بن سعيد الدوسري.

8 - مصحـف المدينة النبوية المرتل وفق رواية حفص عن عاصم الكوفي بصـوت الشيخ خالد بن سليمان المهنا.

وبشأن إنجازات المجمع في مجال الدراسات القرآنية، فقد أنجز المجمع كثر من 40 دراسة ومصنفاً منها: تحقيق « موسوعة لطائف الإشارات لفنون القراءات « للقسطلاني، وسوف يصدر في اثني عشر جزءاً. والعمل جار في المركز لتنقيح الكتاب واستكمال جوانبه العلمية.

وفي ذات السياق يتولى المجمع الإشراف على طباعة الكتب التالية: التجويد الميسر: عمل لجنة في المجمع. وتقريب النشر لابن الجزري. والنشر في القراءات العشر لابن الجزري، ومعجم المخطوطات القرآنية في مكتبات المدينة المنورة العامة والخاصة، وحسن المدد في معرفة فن العدد للجعبري، والوقوف وأثرها في التفسير، والمنتخب من أحاديث الآداب والأخلاق من إعداد د. صالح الرفاعي.

وقد صدرت عن المجمع (58) ترجمة لمعاني القرآن الكريم إلى لغات العالم المختلفة وفق ما يلي: (28 لغة آسيوية، و15 لغة أوربية، و15 لغة إفريقية). أما عدد إصدارات الترجمات فتزيد على 70 إصداراً، والعمل جارٍ لإنجاز ترجمات أخرى.

وبدأ المجمع توزيع إصداراته من المصاحف، والتسجيلات، والأجزاء، وربع يس، والعشر الأخير، والترجمات، والكتب منذ عام 1405هـ ، ويتم ذلك على المسلمين داخل المملكة وخارجها في مختلف أرجاء العالم، وبلغت الكميات الموزعة عشرات الملايين.

وتقدر مساحة المجمع بمائتين وخمسين ألف متر مربع، ويُعَدّ المجمع وحـدة عمرانية متكاملة في مرافقها إذ يضم مسجداً، ومبانيَ للإدارة، والصيانة، والمطبعة، والمستودعات، والنقل، والتسويق، والسكن، والترفيه، والمستوصف، والمكتبة، والمطاعم وغيرها.

وإنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين بتقديم نسخة من إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة لضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام، يواصل المجمع سنوياً توزيع هدية خادم الحرمين الشريفين على كل حاج عند مغادرته منافذ المملكة، وزاد عدد النسخ الموزعة على الحجاج حتى موسم 1430 - 1431هـ إلى حوالي 30 مليون نسخة، ويخطو المجمع خطوات واسعة نحو تطبيق الحكومة الإلكترونية في أعماله، فتربط مختلف إداراته وأقسامه شبكة داخلية (إنترانت)، وأعد أنظمة حاسوبية لمختلف أعماله.

ويراعى المجمع في اختيار إصداراته المطبوعة أو المرتلة، وإنتاجها، وتوزيعها المواءمة بين حاجات المسلمين إليها ، وبين الاستفادة القصوى من الإمكانات الكبيرة التي أمر بتوفيرها للمجمع خادم الحرمين الشريفين، فالمجمع يضم تجهيزات حديثة، وإمكانات متقدمة في مجال الإعداد للطباعة، والطباعة ذاتها، والتجليد، والمراقبات المختلفة، كما أنشأ المجمع مصنعاً متكاملا خاصا به للأقراص المدمجة CD يشمل التصنيع، والطباعة، والتغليف، بطاقة إنتاجية قدرها (840 قرصاً في الساعة).

ومن الأعمال المباركة للمجمع ترجمة معاني القرآن الكريم إلى لغة الإشارة، إذ خطا المجمع خطوات أساسية لترجمة معاني القرآن الكريم إلى لغة الإشارة لتكون الأولى من نوعها في العالم، فدرس مختلف جوانبها وهيَّأ لذلك الإمكانات العلمية والفنية اللازمة، آخذاً في الاعتبار طبيعة فئة الصم ولغة الإشارة، وأنهى المجمع تصوير وتسجيل ومونتاج سورة الفاتحة والعشرين سورة الأخيرة من جزء عم من ترجمة وتفسير معاني القرآن الكريم إلى لغة الإشارة، وبعد التأكد من كفاءة العمل سيشرع في ترجمة باقي سور جزء عم تباعاً.

وبخصوص الدورات التجويدية: فقد أنهى المجمع ثلاث عشرة دورة تجويدية لحفظة القرآن الكريم برواية حفص عن عاصم - حتى عام 1429هـ/1430هـ لمنحهم إجازة قراءة على يد عدد من المشايخ العاملين في المجمع، ويتم تنظيمها في المسجد النبوي الشريف، وتستغرق سبعة أشهر تقريباً موزعة على ثلاثة أيام أسبوعياً، وتخرج منها 277 حافظاً وتنظم الدورات تباعاٌ.

وللمجمع نشاط علمي متميز حيث نظم على مدار السنوات الماضية: خمس ندوات علمية حظيت باهتمام مختلف الأوساط المعنية بموضوعاتها، وصدر عنها حوالي 240 بحثا، تم تحكيمها جميعاً، وكانت عناوين الندوات كالتالي: ندوة «عناية المملكة العربية السعودية بالقرآن الكريم وعلومه» عام 1421هـ، وندوة « ترجمة معاني القرآن الكريم تقويم للماضي وتخطيط للمستقبل « عام 1423ه‍، وندوة «عناية المملكة العربية السعودية بالسنة والسيرة النبوية» عام 1425هـ، وندوة القرآن الكريم في الدراسات الاستشراقية عام 1427هـ، وندوة «القرآن الكريم والتقنيات المعاصرة (تقنية المعلومات)» عام 1430هـ، وفي الشهر الخامس من عام 1432هـ نَظَّم المجمع ملتقىً دوليّاً لأشهر خطاطي المصحف الشريف في العالم، شارك فيه (280) خطاطاً وخطاطةً، وممن اعتنوا بالزخرفة والتذهيب، من إحدى وثلاثين دولة.

وعن موقع المجمع على شبكة الإنترنت، أفاد التقرير بأن الموقع صمم على الشبكة العالمية للمعلومات (الإنترنت) بحيث يتضمن ست لغات إضافة إلى اللغة العربية هي: الإنكليزية، والفرنسية، والإسبانية، والأردية، والإندونيسية، والهوسا. وهذا يعني أن الموقع عبارة عن سبعة مواقع بسبع لغات، مجموعة في موقع واحد، وتكوّنت بالمجمع لجان مختصة للنهوض بالأعمال العلمية والفنية المتصلة بتشغيل الموقع، وقد تم إنجاز جميع مواد الموقع، وعنوانه: www.qurancomplex.org.

وقد بلغ عدد زوار المجمع سنوياً أكثر من أربعمائة ألف زائر من مختلف بلدان العالم جاؤوا ليشاهدوا هذا الصرح الإسلامي الشامخ الذي يعدّ من الأعمال الجليلة التي قامت بها المملكة العربية السعودية لخدمة الإسلام والمسلمين، حيث أبدى الزوار إعجابهم بهذا الصرح الإسلامي الشامخ لما شاهدوه ولمسوه من عناية فائقة في طباعة ومراجعة إنتاج المجمع، وحرصوا على تسجيل شكرهم لله تعالى ثم للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز - حفظه الله - على طباعة ونشر كتاب الله بهذه العناية الفائقة وبهذا الانتشار الواسع على النطاق العالمي. ويحرص المجمع على أن يشرح لزواره مختلف مراحل العمل وضوابطه في أقسامه الفنية، وأن يطلعهم على الإمكانات الطباعية المتقدمة المتوافرة فيه.

وعن المشروعات التي أطلقها المجمع في السنوات القليلة الماضية مشروع الخط الحاسوبي (خط النسخ) حيث قام معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، المشرف العام على مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، يوم الثلاثاء 1 - 2 - 1430هـ الموافق 27 - 2 - 2009م بإطلاقِ موقعِ الإنترنت الخاصِّ بمجموعةِ الخطوطِ الحاسوبيةِ، وهو أحدُ المواقعِ التابعةِ لمجمَّعِ الملكِ فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، ويهدِف الموقعُ إلى المساعدةِ في دعمِ المكتبة العربية الإلكترونية بمجموعةٍ من الخطوط الحاسوبيةِ التي تخدِم نَصَّ المصحف الشريف بمختلف رواياته، وكذلك دعمِ الخطوطِ الحاسوبيةِ العربية ِالتي تخدمُ أعمال كِتابةِ البحوثِ والرسائلِ العِلميَّةِ وأعمال طِباعةِ الكتبِ وغيرِها بِما يَتَوافَقُ مع الاحتياجات الخاصَّةِ بِالنصِّ العربيِّ.

وإدراكاً من المجمع لأهمية الإفادة من وسائل النشر الحديثة أسس موقعاً على شبكة الإنترنت بسبع لغات عالمية هي: العربية، الإنجليزية، الفرنسية، الإندونيسية، الإسبانية، الأردو، الهوسا. إضافة إلى ثلاثة عشر موقعاً متخصصاً، وفق ما يلي:

(1) مصحف المدينة النبوية وترجمات معانيه:

http://www.qurancomplex.org

يحتوي على برنامج لتصفح القرآن الكريم الكريم ومجموعة من التفاسير وكتب علوم القرآن الكريم، وهو حالياً تحت الدراسة لتطويره بشكل جوهري.

(2) مصحف المدينة النبوية للحاسوب الكفي:

http://pocketPC.qurancomplex.gov.sa

يحتوي على برنامج مصحف المدينة المتاح على الأجهزة الكفية pocketPC فقط.

(3) مصحف المدينة النبوية - خدمات حاسوبية للقرآن الكريم وعلومه:

http://mushaf - services.qurancomplex.gov.sa

يحتوي على برنامج مصحف المدينة خدمات حاسوبية للقرآن الكريم وعلومه والمتاح تحميله على الجهاز الشخصي، و نسخة على أقراص DVD.

(4) مصحف المدينة النبوية للنشر الحاسوبي:

http://nashr.qurancomplex.gov.sa

وهو برنامج يساعد على الاستشهاد بنصوص الآيات القرآنية بالرسم العثماني وإدراجها داخل المستندات الحاسوبية. وقد لاقى هذا البرنامج قبولاً كبيراً لدى مستخدميه.

(5) صور الإصدارات:

http://publications - img.qurancomplex.gov.sa

يحتوي على صور إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، ويحتوي حالياً على نسخة كاملة من المصحف الشريف برواية حفص (5 أحجام مختلفة)، ورواية ورش وقالون وشعبة، ونسخة من مصحف النسخ تعليق، ونسخة من كتاب التفسير الميسّر، كما يحتوي أيضاً على (15 ترجمة لمعاني القرآن الكريم) إلى اللغات التالية: الإنكليزية، الصينية، اليوربا، الفرنسية، الروسية، الإندونيسية، الهوسا، الأنكو، التركية، الأردو، الإيرانونية، الفيتنامية، التاميلية، المليبارية، البرتغالية.

والجدير بالذكر أنه يمكن تصفح جميع الإصدارات المتاحة في هذا الموقع على أجهزة (آي فون، وآي باد iPhone, iPad) ويمكن تحميل الإصدار المطلوب من (متجر آبل Apple store) مباشرة.

وما يزال التحديث جارياً لإضافة بقية الترجمات الأخرى.

(6) المكتبة الصوتية:

http://audio.qurancomplex.gov.sa

يحتوي على التسجيلات الصوتية لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.

(7) مجموعة الخطوط الحاسوبية:

http://fonts.qurancomplex.gov.sa

يهدف الموقع إلى المساعدة في دعم المكتبة العربية الإلكترونية بمجموعة من الخطوط الحاسوبية التي تخدم نَص المصحف الشريف بمختلف رواياته، وكذلك دعم الخطوط الحاسوبية العربية التي تخدم أعمال كتابة البحوث والرسائل العلمية وأعمال طباعة الكتب وغيرها، بما يتَوافَق مع الاحتياجات الخاصة بالنص العربي.

(8) مجلة البحوث والدراسات القرآنية:

http://jqrs.qurancomplex.gov.sa

يحتوي على مجلة البحوث والدراسات القرآنية بجميع إصداراتها.

(9) التجوال الافتراضي:

http://vr.qurancomplex.gov.sa

يحتوي على برنامج التجوال الافتراضي في رحاب المسجد النبوي الشريف، ومجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، ومواضع أخرى.

(10) تفسير القرآن الكريم بلغة الإشارة:

http://sign.qurancomplex.gov.sa

يحتوي على فيلم بلغة الإشارة لبعض سور القرآن الكريم، تعرض مجزأة حسب السورة و موضوعاتها.

(11) تعليم القرآن الكريم بالتوجيه الصوتي:

http://qsound.qurancomplex.gov.sa

يحتوي على برنامج تعليم القرآن الكريم بالتوجيه الصوتي يستهدف فئة ذوي الاحتياجات الخاصة، ويعمل حالياً بست لغات هي: العربية، الإنكليزية، الصينية، اليوربا، الفرنسية، الروسية، الإندونيسية.

(12) ملتقى المجمع لأشهر خطاطي المصحف الشريف في العالم:

http://multaqa.qurancomplex.gov.sa

يحتوي على فعاليات ملتقى المجمع لأشهر خطاطي المصحف الشريف مع البرامج والأفلام المصاحبة للملتقى.

(13) ندوات المجمع:

http://nadawat.qurancomplex - dev.com

يحتوي على محاور وموضوعات وبحوث جميع ندوات المجمع (تحت التطوير).

وفي ذات السياق، يولي المجمع عناية كبيرة بالتقنيات والبرامج الحاسوبية التي يمكن تسخيرها لخدمة القرآن الكريم وعلومه، ومن ذلك: تطوير مجموعة من الخطوط الحاسوبية التي تخدم نص القرآن الكريم بالرسم العثماني الموافق لمصحف المدينة النبوية، بمختلف الروايات تتوافق مع النظام المعياري Unicode. وقد تم الانتهاء من إعداد الخط الحاسوبي وَفْق رواية حفص، ووَفْقَ رواية ورش، ويجري العمل على إنتاج الخطوط الحاسوبية لبقية الروايات. وقد تمَّ إتاحة الخط الحاسوبي المذكور في موقع مجموعة الخطوط الحاسوبية التابع للمجمع.

http://fonts.qurancomplex.gov.sa

- دعم بيئة التطوير لخطوط نص القرآن الكريم بالرسم العثماني، ومن بين ذلك العملُ على إدراج بعض علامات الرسم العثماني ضمن الترميز الدولي Unicode.

- تطوير عدد من البرمجيات والأدوات الحاسوبية التي يستفاد منها داخل المجمع في أعمال التدقيق الإلكتروني، واستخلاص الخطوط الحاسوبية المطابقة للمصحف المطبوع آلياً.

- تصميم نظام مولد الخطوط ليكون نموذجاً رائداً في توليد خط المصحف الشريف المنسوخ بخط اليد وإنتاج « True Type Font « (ترو تايب فونت) من خلال مجموعة من المراحل التي يمر بها الخط حتى يصل إلى المنتج النهائي وهو خط (ترو تايب فونت) لجميع المصاحف، وذلك بعد أن يتمَّ تعريفها للنظام أولاً؛ ليقوم النظام بتوليد (ترو تايب فونت) لها.

أما مركز البحوث الرَّقْمية لخدمة القرآن الكريم وعلومه فيهدف إلى:مراجعة الإصدارات القرآنية المتنوعة من وسائل النشر الإلكتروني، وإصدار شهادات المصادقة الرَّقْمية والتوثيق لنصوص القرآن الكريم وتلاواته بالروايات المتواترة في الوسائط الإلكترونية، والعمل على توفير البدائل الرَّقْمية المناسبة لوسائل تبادل النُّسَخ الرَّقْمية من القرآن الكريم وعلومه المتنوعة، والإسهام في إثراء المعارف المعلوماتية الخاصة بخدمة القرآن الكريم وعلومه، والمشاركة في وضع معايير موحَّدة للتعامل مع النص القرآني ومصطلحاته، وكتب علوم القرآن الكريم، وتفسيره، وترجمات معانيه، والتواصل مع الاستشاريين، وأصحاب الخبرات الفردية، والجهات ذات العلاقة.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة