ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Monday 12/12/2011/2011 Issue 14319

 14319 الأثنين 17 محرم 1433 العدد

   
     

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الطبية

 

الجراحة حل مثالي للشرخ الشرجي الحاد وتتم من دون ألم

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تتكون القناة الهضمية من الفم والمريء والمعدة والاثنى عشر والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، ووظيفتها إجمالاً طحن الطعام وهضم وامتصاص المواد الغذائية. أما الأمعاء الغليظة فوظيفتها امتصاص المياه الزائدة من الفضلات وإعدادها للخروج في شكل براز متوسط الليونة والحجم. وفي نهاية الأمعاء الغليظة يوجد المستقيم، ووظيفته تخزين البراز قبل خروجه، وينتهي بقناة طولها 4 سم، هي القناة الشرجية.

وقد وجب علينا أن نوضح ماهية القناة الهضمية ووظائفها قبل الخوض في مرض الشرخ الشرجي وأسبابه وأعراضه وعلاجه خلال لقائنا مع الدكتور محمد الشريدي، استشاري الجراحة العامة بمستشفى د. سليمان الحبيب بالريان، الحاصل على الزمالة البريطانية.

قطع الغشاء المبطن للقناة الشرجية

ما الشرخ الشرجي الحاد والمزمن؟

الشرخ الشرجي الحاد هو جرح أو قطع في الغشاء المبطن للقناة الشرجية، وينتج من مرور براز جاف وصلب نتيجة إمساك شديد؛ ما يسبب هذا القطع وينتج منه ألم شديد ونزيف بسيط، والألم يسبب تقلصاً وانقباضاً شديداً في العضلة الداخلية للشرج؛ ما يمنع وصول وتدفق الدم للجرح؛ وهذا يمنع شفاءه، ومن ثَمَّ يتحوَّل إلى شرخ مزمن.

الإمساك المزمن والإسهال الشديد من أكثر المسببات

ماذا عن المسببات المؤدية لحدوث الشرخ الشرجي؟

من أهم أسباب المرض الإمساك المزمن ومرور براز صلب أو جاف تماماً، وكذلك الإسهال الشديد مرض جرونز (التهاب الأمعاء المزمن)، والحمل والولادة، وأحياناً الإصابة - مثل منظار شرجي - ترمومتر - فحص شرجي - فحص موجات صوتية للبروستاتا عن طريق الشرج.

آلام مستمرة تزول بالعلاج

ما أعراض وجود الشرخ الشرجي؟

- ألم في فتحة الشرج وألم بعد التبرز، وقد يستمر بعض الوقت، ونزول دم أحمر من فتحة الشرج بعد التبرز، ووجود دم حول البراز، ووجود دم أو إفرازات ذات رائحة كريهة في الملابس الداخلية وتنتهي هذه الأعراض بالعلاج.

زيارة الأطباء واجبة لإعطاء الأدوية المناسبة

ما العلاج الدوائي للشرخ الشرجي؟

- يجب على المرضى متابعة الأطباء؛ لصرف الوصفات الطبية الدوائية المناسبة لكل حالة، وعادة ما تكون بالملينات، سواء كانت أشربة مثل الدوفلاك أو نقط مثل البيكولاس أو أقراص.. ويمنع الاستمرار في استعمالها فترة طويلة؛ لأنه يؤدي إلى إدمان القولون عليها، والمراهم المسكنة التي تحتوي على مخدرات موضعية (لجنوكايين)، والتحميلات المضادة للالتهاب، التي تحتوي على كورتيزون، والمراهم التي تحتوي على النتروجلسرين، وعمل حمام دافئ مع مطهِّر مثل البيتادين أو الملح بعد كل تبرز.

الطرق الجراحية المختلفة

هل هناك طرق جراحية لعلاج الشرخ الشرجي؟

- نعم، ويستعمل في العلاج الجراحي في حالات الشرخ الشرجي الحاد، الذي لم يستجب للعلاج الدوائي، وكل حالات الشرخ الشرجي المزمن (المتكرر الأعراض أو المصحوب ببواسير أو زائدة خارجية أو ضيق في فتحة الشرج) الجراحة التقليدية، وهي - للأسف - ما زالت شائعة، وتتلخص في استئصال الشرخ والبواسير الخارجية وملء فتحة الشرج بشاش لا يوقف النزيف، ويسبب الألم الشديد في هذه العملية، وأكثر اللحظات إيلاماً هي لحظة نزع الفتيل بعد العملية. أما الجراحة الحديثة فهي تعتمد على فَهْم تام لسبب وجود الشرخ وعدم شفائه، وهو وجود انقباض شديد للعضلة الداخلية تمنع تدفق الدم إلى الشرخ، الذي لو تدفق لشُفي الشرخ تلقائياً.

جراحة من دون ألم

لذلك تكون الجراحة الحديثة عن طريق عمل ثقب صغير في الجلد لا يتعدى نصف سنتيمتر، وتظهر نتيجته مباشرة بعد العملية التي تكون من دون ألم، وفي الغالب لا يؤثر في التحكم في البراز إطلاقاً. والجراحة تُجرى تحت مخدِّر عام، وتكون من دون ألم، ويأكل المريض ويشرب بعد الجراحة مباشرة، ويغادر المستشفى بعد ساعتَيْن من الإفاقة من التخدير، الذي يكون بطرق حديثة؛ حيث تتم الإفاقة منه بسرعة وسهولة، ولا يحدث قيء أو ألم أو دوخة.

 

رجوع

طباعة حفظ ارسل هذا الخبر لصديقك  

 
 
 
للاتصال بنا خدمات الجزيرة جريدتي الأرشيف جوال الجزيرة السوق المفتوح الإشتراكات الإعلانات مؤسسة الجزيرة