ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Friday 20/01/2012/2012 Issue 14358

 14358 الجمعة 26 صفر 1433 العدد

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

جمال خريم وعطر نورة وخضرة الخفس الشمالية تنتظر المتنزهين

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Previous

Next

جولة وتصوير - خالد بن سعود بن سعد المبدل:

يستعد كثير من الناس للانطلاق إلى البرية بأهلهم وأبنائهم مع بداية إجازة الطلاب والتي ستبدأ بنهاية دوام اليوم الأربعاء، بحثاً عن الراحة والترويح عن النفس والأبناء والأهل بعد عناء فصل دراسي.

ومن المواقع التي تستحق الزيارة هذه الأيام بعض روضات منطقة الرياض التي اكتست جنباتها بساط سندسياً أخضر فائق الوصف، رغم قلة الأمطار التي هطلت نسأل الله أن يغيث البلاد والعباد. فهذه عروس الربيع روضة خريم التي تبعد عن الرياض بمسافة 100 كم باتجاه الشمال الشرقي على طريق رماح المتفرِّع من طريق الدمام السريع، والتي تعتبر المتنزه الأول لأهل منطقة الرياض وأكبر تجمع نباتي في المنطقة، فقد اخضّرت مناطق واسعة من الروضة الجنوبية من روضة خريم والواقعة جنوب البوابة الرئيسية للروضة بـ 1كم، كما توشحت الروضة الشمالية من روضة خريم والمعروفة بأم السدر وشاحاً أخضر على مد البصر يجمّلها أشجار السدر المتفرِّقة التي يتخذها المتنزهون ظلاً لهم، وتقع أم السدر شرق مركز غيلانة بـ 3 كم.

كما اخضّرت بعض جنبات روضة نورة وبخاصة الجزء الشرقي منها والتي تقع شمال مدينة الرياض بـ130 كم وغرب مركز رويغب بـ 18كم، ويمكن الوصول إليها عن طريق مخرج 9 الحسي على طريق القصيم ثم طريق الخاتلة رويغب، وتعتبر روضة نورة من الروضات الكبيرة ذات المساحة الشاسعة المنبسطة قليلة الأشجار، وقد تعطَّرت أجواؤها برائحة النفل ورائحة الحرف (الرشاد البري) وهي من الروضات المحبّبة للنساء بسبب اسمها الذي لم يُعرف سببه.

ومن الروضات التي لبست وشاحاً أخضر روضة الخفس الشمالية التي تقع شمال مدينة الرياض بـ 120 كم وشمال طريق الثمامة بعد مفرق الطوقي بـ 10كم، وتعتبر الخفس الشمالية توأم الخفس الجنوبية إلا أن الخضرة والجمال حرمت منهما الجنوبية هذا العام واقتصرا على الشمالية، فقد تغطّت معظم الروضة الشمالية بالنفل والحرف والخباز وبعض النباتات الموسمية، ويزيد جمال روضة الخفس الشمالية وقوعها تحت جبال العرمة مباشرة وإطلالة الجبال عليها وبخاصة خشم نفيخ، كما زاد جمال المنطقة امتلاء خفس بنبان بالمياه والذي يقع بين الروضتين.

وننبه المتنزهين بالحرص على أبنائهم ومتابعتهم والحرص على الأذان والصلاة والأذكار والاهتمام بنظافة المتنزهات والمحافظة على الغطاء النباتي، كما ننبّه على أخذ الاحتياطات اللازمة لهجمات البرد المفاجئة.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة