ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Monday 23/01/2012/2012 Issue 14361

 14361 الأثنين 29 صفر 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

مدارات شعبية

      

من حق أي شاعر شعبي أن يؤطر ما يطرحه في موقعه الشخصي بتنوع مسمياته في الشبكة وفق ما يرى -والحديث تحديداً عن بعض الشعراء- الذين لا يغيب عن فطنتهم أنهم في غنى عن الخوض فيما لا يضيف لهم، فالتعرض للآخرين بشيء من -الشخصنة- التي تتجاوز الموضوعية بكل أسف أمر مرفوض وله تبعاته الرسمية النظامية القانونية إذا تطلب الأمر من قبل المتضرر، ولو ترك الحبل على الغارب في هذا الشأن لكبرت دائرة التجاوزات التي لا يحمد عقبى ردات فعلها. وفي حديث جانبي بيني وبين أحد الشعراء الذين أحترمهم وفي نفس الوقت (أتحفظ على تسامحهم الأفلاطوني الفاضل)!! مع من تجاوز الحدود المعقولة بحقه، ولم أكن أشأ أن أصادر عليه قناعاته في ردة فعله المسالمة أكثر مما ينبغي مع من أساء بحقه من الشعراء وهذا شأنه، لكنني أحببت أن أشير بشكل محدد إلى أن الشعراء تربطهم رابطة (الأدب) وهي كافية للوقوف أمام آمادها الشاسعة في رقيها فكيف والأمر كذلك يحدث كل ما لا طائل إيجابي منه؟!! إنها المفارقة!! والأمر المؤسف.. الذي أتمنى أن يرحل إلى غير رجعة وتحل عوضاً عنه المودة والمحبة والوئام والتقدير المتبادل بين الجميع في الساحة الشعبية التي تزخر بكل ما يرفع الرؤوس عالياً في كل الجوانب.

وقفة:

لا تقول حاولنا ولكن فشلنا

إن كان ما ربي كتب شيء.. ما صار

ما أحمّلك.. بالحب خيبة أملنا

بساعدك بالعذر.. وأقول الأقدار

أسرارنا ما أحدٍ عليها سألنا

وحنّا.. بتفاصيلٍ جرت كلنا أحرار

إذا سكتنا..! أو رجعنا وقلنا

(ما يحس بالجمره.. سوى واطي النار)

abdulaziz-s-almoteb@hotmail.com
 

تذكار
بين الطرح الموضوعي و(الشخصنة) المؤسفة!!
عبدالعزيز المتعب

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة