ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Thursday 26/01/2012/2012 Issue 14364

 14364 الخميس 03 ربيع الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

      

ما زال الهلال يقدم نفسه أمام منافسيه بأنه لغز محير ومعادلة صعبة فمرة يجزمون بأن السر في قوته هي في لاعبيه الأجانب ومرة أخرى يعتقدون بأن نجومه المحليين هم الذين يساعدون الأجانب على البروز وفي الأخير اكتشفوا بأن سبب قوة الهلال هو في كثرة المواهب التي لديه.. وهذه هي الحقيقة ففريق جله من اللاعبين الشباب ويغيب عنه ثلاثة لاعبين أجانب مهمين من حيث الأسماء ومستواه الفني غير مستقر ويحشر ويحرج فريق الأهلي الذي يعد من الفرق المتطورة هذا الموسم ويخرج بخسارة ساهمت الأخطاء التحكيمية (الكثيرة) التي استفاد منها الأهلي هذا الموسم في حدوثها بالتأكيد هو فريق يمتلك لاعبين من فئة السبعة نجوم.. وكذلك فريق قدم أجمل فنون كرة القدم أمام جاره النصر وتلاعب بلاعبي الفريق المنافس بالمهارة الفنية والتمرير السريع واللمسة الواحدة وتوجوها نجوم الهلال برباعية كانت قابلة للزيادة لو وفق مهاجم الكوري لي في تسجيل بعض الهجمات الخطرة بالتأكيد فريق يستحق التقدير والاحترام على تبني وإظهار هذه المواهب التي تضيف للرياضة السعودية.. ولكن مع ما قدمه نجوم الهلال الصغار في أعمارهم الكبار في قدراتهم هل يمكن أن نقول ونحكم بأن الهلال عاد؟.. بصراحة لا لأن هذا ما عودنا عليه الهلال في هذا الموسم أنه يظهر بمستويات عالية أمام الأندية الكبيرة وبعكسها أمام الفرق المتوسطة والصغيرة وهذه من أشد المآخذ على الأداء العام الهلالي خلال الموسم.. وهو ما كنت أشدد عليه كثيراً بأن سر الهلال في لاعبيه متى ما كانوا متواجدين فنياً وحاضرين ذهنياً فإنه بإمكانهم أن يصنعوا وينجحوا المدرب مهما كانت إمكانياته لذا على الهلاليين أن يدعموا نجومهم ويثقوا فيهم ولا يدعو للأمور الصغيرة أن تؤثر فيهم خاصة بعد بداية خطوات التصحيح التي أقدمت عليها إدارة الهلال بعد عدة أخطاء وقعت فيها.

الأهلي درس جديد

نادي الأهلي الإماراتي هو النادي الثاني الإماراتي الذي قدم لنا ولمسئولي أنديتنا درسا جديدا في كيفية المحافظة على نجوم فريقهم وحمايتهم من أعداء النجاح .. بعد نادي العين الذي استطاع أن يبتر الإساءة لنجمه (السعودي) ياسر القحطاني منذ البداية ويقطع الطريق أمام كل من تسول له نفسه بالتأثير عليه.. وهو ذات الأمر الذي قامت به إدارة الأهلي الإماراتي بعد أن حاول برنامج في المرمى إذكاء وإعادة كذبة إصبع اللاعب الكاميروني إيمانا بالرغم من علمهم الأكيد أن المقصود هو الإساءة لنادي اللاعب السابق الهلال إلا أنهم تعاملوا مع الموضوع بكل جد وحزم وتصدوا لذلك الادعاء الكاذب بأن اللاعب اعترف بفعلته.. فأظهروا البيانات المتتالية التي أثبتت زيف تقرير مراسل القناة عن اعتراف اللاعب وهددوا باللجوء للإجراءات القانونية إن لم يتراجع البرنامج عن ادعائه بل وطالبوه بالاعتذار الرسمي للنادي وللاعب.. ذلك الموقف أثبت مدى الفارق بين الأندية السعودية في العمل العشوائي والتنازل عن أبسط الحقوق وبين الأندية الإماراتية المحترفة التي استطاعت أن تفعل الدور القانوني في حماية مكتسباتها والدفاع عن لاعبيها.. وهو ما يدعوني للتساؤل لماذا الإدارة الهلالية لم تقم بمثل هذه الإجراءات القانونية عندما تبنى البرنامج المشبوه صحة الصورة وأحضروا الخبير المزيف ليثبتها من خلال برامج فوتوشوب قديمة ومجانية ومنتشرة في الإنترنت والتي فضحها احترافية وموهبة المبدعين في منتدى الزعيم وشبكة الهلال.. على كل حال الحياة دروس وعبر لذا أتمنى أن يكون الهلاليون قد استفادوا وتعلموا من هذا الدرس الجديد الذي قدمه الأهلي الإماراتي خاصة أن طيبتهم ونظافة سريرتهم وتنازلهم عن أبسط حقوقهم هي من جرأت المتأزمين في التمادي على محاولة الإضرار في فريقهم والسعي وراء تحطيم وإبعاد لاعبيهم.

نقاط سريعة:

** الفوارق الفنية هي الحاضرة والحاسمة في مباريات الهلال والنصر وأما الحديث عن التهيئة النفسية فما هي إلا غطاء لتبرير الفشل في مجاراة نجوم الهلال على أرض الملعب.

** مباراة الهلال والنصر كشف وبشكل واضح من يمتلك أفضل اللاعبين المحليين وفضحت الادعاء المزعوم بأن النصر يمتلك أفضل اللاعبين المحليين والدليل تشكيلة المنتخب الخالية من أي لاعب نصراوي مؤثر!!.

** يوم بعد يوم وتجربة بعد تجربة يثبت الأسطورة العالمي سامي الجابر أن النجاح والتوفيق قرينه بفضل الله ثم بفضل ما يمتلكه من فكر إداري وفني عال انعكس على عمله في ناديه.

** الأستاذ حسن الناقور مكسب للهلال وللوسط الرياضي بأخلاقه العالية ودعم ناديه المعنوي والمادي مهما حاول أعداء النجاح من تشويه عمله أو التقليل من جهده.

** كتب أن التحكيم في مباراة الهلال والأهلي رائع .. رائع .. رائع وأقول بالتأكيد رائع ما دام أنه استحدث قانونا جديدا استفاد منه الأهلي كالعادة جاء نصه إذا سجل لاعب الأهلي (فقط) في مرماه فيعتبر تسللا!!!.

** مدرب الشباب العالمي مشيل بردوم تحدث بواقعية وصراحة عندما أكد بأن الأهلي لا يستحق الفوز على الهلال.. فلماذا هذا الغضب والحنق؟!.

** حتى في المدرجات تهضم حقوق الهلال فيحضر التقسيم في مبارياته في إستاد ملعب جدة بينما تختفي وتغيب في مبارياته في الرياض وخاصة أمام الأهلي والاتحاد! ويمكن هذا يعد نوع من أنواع الدلال الذي يجده الهلال!!.

** أتعاطف جداً مع سمو رئيس نادي النصر الذي نفذ كل ما يطلبه النصراويون ومع ذلك وصله الرمي وأصبحوا يطالبون باستقالته وكأن العلة في شخصه كما كانوا يعتقدون بأنها في سلمان القريني وعامر السلهام!!.

** أبو رجفة صاحب الأربعين مليون الذي خدع وكذب كعادته على جمهور فريقه جاءه الرد بالأربعة باردة مبردة.

suliman2002s@windowslive.com
 

هل نقول الهلال عاد؟
سليمان الجعيلان

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة