ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Tuesday 27/03/2012/2012 Issue 14425

 14425 الثلاثاء 04 جمادى الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

سمو أمير القصيم خلال رعايته الملتقى السنوي السادس للمؤسسة العامة للتقاعد:
المملكة وفّرت الحماية الاجتماعية للمواطن وأسرته منذ عهد الملك عبدالعزيز

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بريدة - حمود المطيري

أكّد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة القصيم، في كلمته خلال رعايته حفل افتتاح الملتقى السنوي السادس لمسئولي المؤسسة العامة للتقاعد صباح أمس بفندق موفنبيك بمدينة بريدة أن توفير الحماية الاجتماعية للمواطن وأسرته حظي باهتمام كبير منذ تأسيس المملكة على يد المغفور له بإذن الله الملك عبد العزيز. وأضاف سموه: وقد تبنت الحكومة الرشيدة الكثير من برامج الرعاية والحماية الاجتماعية من خلال العديد من الوزارات والهيئات والمؤسسات في منظومة متكاملة من الخدمات الاجتماعية، وتمثل المؤسسة العامة للتقاعد أحد أقطاب هذه المنظومة، ومضى سموه في حديثه: إن الدور الهام الذي تقوم به المؤسسة العامة للتقاعد جعلها تحظى بالاهتمام والدعم المتواصل من الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز -حفظهم الله- لتمكينها من أداء رسالتها في خدمة المتقاعدين من موظفي الدولة رجالاً ونساء مدنيين وعسكريين والمستفيدين من بعدهم الذين يمثلون شريحة عريضة من المجتمع، وبيّن سموه أن تطوير الأداء لدى الأجهزة الحكومية وتبسيط إجراءاتها لتحقيق السرعة والمرونة من أجل تقديم أفضل الخدمات للمواطنين هو من أهم الأهداف التي تسعى حكومة خادم الحرمين الشريفين إلى تحقيقها, وأضاف: نحن اليوم في هذا الملتقى الذي يعد من أساليب التطوير والالتقاء بالأداء إلى ما هو أفضل نتمنى للمجتمعين الخروج منه بنتائج طيّبة وتوصيات بناءة تسهم في دعم الجهود المبذولة لتيسير شئون المتقاعدين ورفع مستوى الخدمات المقدّمة لهم في جميع مناطق المملكة.. خاصة وأن المؤسسة العامة للتقاعد تقوم بدور فاعل يمس حياة الأسرة من خلال تأمين مظلة الحماية المشتركة في أنظمة التقاعد.

وختم سموه حديثه بأن التقاعد مرحلة مهمة من مراحل الحياة فيها الكثير من الأمور الإيجابية إذا أحسنا التخطيط لهذه المرحلة والاستفادة منها من خلال العطاء والمساهمة في مختلف مجالات الحياة, مقدما شكره لمحافظ ومنسوبي المؤسسة العامة للتقاعد على جهودهم متمنياً لهم التوفيق.

وكان حفل الافتتاح الذي حضره راعي المناسبة محافظ المؤسسة العامة للتقاعد محمد بن عبد الله الخراشي، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الوطنية للمتقاعدين الفريق متقاعد عبد العزيز النهدي ومدير فرع المؤسسة بالقصيم عيادة بن عيد الحربي وعدد من المسئولين والمتقاعدين، تخلله كلمة لمحافظ مؤسسة التقاعد الخراشي أعرب خلالها عن عظيم الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير نايف بن عبدالعزيز ولسمو راعي الملتقى الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم على ما يحظى به قطاع المتقاعدين من دعم واهتمام ومساندة، مؤكداً أن المؤسسة دأبت على إقامة هذا الملتقى في كل عام في إحدى مناطق مملكتنا الحبيبة من أجل اللقاء المباشر مع المتقاعدين والمسؤولين في الإدارات الحكومية والوقوف على مرئيات وملاحظات المستفيدين من خدمات المؤسسة، الذين تحرص على تقديم خدماتها لهم في أماكن تواجدهم ودون تكبدهم أي عناء أو مشقة في السفر للوصول إلى فروعها ومكاتبها؛ لذلك قامت خلال هذا العام بافتتاح خمسة مكاتب جديدة في عدد من المحافظات هي الأفلاج وخيبر وحقل والخرمة والداير ليصبح مجموع فروع ومكاتب المؤسسة (51) فرعا ومكتبا منتشرة في جميع مناطق المملكة بالإضافة إلى المقر الرئيسي للمؤسسة بمدينة الرياض, مبيناً أن المتقاعدين والمستفيدين من خدماتها شركاء فاعلون في عملية التطوير، وأن نجاح برامج التطوير وإجراءات العمل التي يتم اتخاذها من قبل المؤسسة مرتبط بشكل كبير بتفاعل المتقاعدين والمستفيدين والجهات الحكومية المعنية معها.

وفي ختام الحفل قدّم الخراشي درعاً تذكارية لراعي الحفل سمو أمير منطقة القصيم، ودرع تكريمي للفريق متقاعد عبد العزيز النهدي رئيس جمعية المتقاعدين ثم غادر سموه مقر الحفل. عقب ذلك عُقد اللقاء المفتوح بين المسؤولين بالمؤسسة مع المدعوين من موظفين ومتقاعدين وعدد من الإعلاميين تم تسليط الضوء من خلاله على الإجراءات والأنظمة التقاعدية ، وعقب انتهاء اللقاء تم عقد الاجتماع الخاص بمسؤولي المؤسسة ومدراء الفروع في جميع مناطق المملكة للاطمئنان على أداء الفروع والمكاتب التابعة لها وإجراءات سير العمل والبحث في الإجراءات والوسائل التي تساعد على تذليل جميع العقبات التي تعترض سير العمل في الفروع والمكاتب وذلك لأهمية الدور المنوط بها باعتبارها تخدم المتقاعدين والمستفيدين في أماكن تواجدهم وعدم تكبدهم عناء السفر إلى المقر الرئيسي للمؤسسة لاستكمال إجراءات صرف معاشاتهم بالإضافة إلى تطوير الخدمات المقدمة لهم بشكل مستمر ومميز بحيث يتم صرف المستحقات التقاعدية بأسرع وقت ممكن وعدم تعرض المعاش التقاعدي لأي توقف أو انقطاع.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة