ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Thursday 05/04/2012/2012 Issue 14434

 14434 الخميس 13 جمادى الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

 

خارج الميدان
الكاتب الأنيق عثمان أبو بكر مالي لـ (خارج الميدان):
الصحافة الإلكترونية المصدر الأول للإشاعات .. والورقية لا تزال في المقدمة !!

 

 

 

 

 

 

 

 

رجوع

 

إعداد: أحمد العجلان

(خارج الميدان) زاوية نستضيف من خلالها كل أسبوع نجماً ليتحدث عن أمور ليست لها علاقة بالرياضة وركل الكرة.. ضيفنَاً اليوم: الكاتب عثمان أبو بكر مالي

- عندما أضع أمام عثمان أبو بكر مالي قوسين .. لتصف نفسك فماذا ستضع ؟

- إنسان شرفه الله سبحانه وتعالى بأن يكون من أبناء هذا البلد العظيم وأن يعيش على ثرى أرضها الطاهرة يحمل هويتها ويتشرف بالانتماء إليها وخدمتها في أكثر من مجال.

- حكمتك في الحياة ؟

- لا يغلب عسر يسرين.

- حالتك الاجتماعية ؟

- متزوج وأعيش حالة استقرارية وأسرية هانئة هي من أكبر نعم الله عليّ

- ماذا تعني لك أسرتك ؟

- أسرتي تعني لي بعد الله الحياة والسعادة.

- أكلتك المفضلة ؟

- الكبسة بالسمك والشربة بالسمك ايضا .

- تحب السفر .. إلى أين ومع من ؟

- أعشق السفر كثيراً، وأحب التغيير في السفر من مكان لآخر لأتعلم وأستفيد وأستكشف .. أسافر مع زوجتي وأسافر مع أصدقائي وإن اضطررت أسافر وحيداً.

- سيارتك الحالية وأول سيارة قدتها ؟

- سيارتي الحالية جيب نيسان باثفندر، وأول سيارة قدتها كورسيدا 80 وأول سيارة امتلكتها هوندا اكورد موديل 82

) في سلك التعليم .. أين وصلت ؟

- أحمل البكالوريوس من عام 83م من جامعة الملك عبد العزيز تخصص صحافة.

- ما هو آخر كتاب قرأته ؟

- أحب التنويع في القراءة وقد أبدأ في كتاب ولا أكمله وأعود إليه لاحقاً بين يديّ كتابان حالياً أقرأ فيهما.. كتاب (من حارة الباب إلى أبواب الحياة) للمهندس على الزامل وهو سيرة حياته، وكتاب الدكتور فهد العرابي الحارثي (هؤلاء أنا) وهو كتاب يضم أكثر من 60 شخصية كتب عنها الدكتور وهو على مكتبي أستعد لالتهامه سريعاًَ بإذن الله

- أي القنوات التلفزيونية تفضِّل ؟

- القنوات الرياضية والإخبارية والوثائقية

- وبرنامج غير رياضي يشدّك ؟

- البرامج الحوارية عامة والبرامج الوثائقية

- هل تقرأ الصحف .. وما هي صحفك المفضلة ؟

- قراءة الصحف هوايتي المفضلة وأبدأ صباحي بها بحكم العمل وأيضا التخصص، ولا توجد لدي صحيفة مفضلة، أطلع على كل ما يصلني، ولا أبحث عن ما لا أجده

- مع الإعلام الجديد .. أين موقع الصحافة الورقية؟

- ستبقي الصحافة الورقية في الطليعة وفي قوة التأثير، ولن يؤثر عليها لا قنوات ولا إعلام جديد أو حديث ،لأن هناك فنوناً صحفية لا تستطيع وسائل الإعلام أو الاتصال الأخرى ممارستها بنفس درجة الطرح والتوسع والقوة في الصحافة الورقية

- ما رأيك في الصحافة الإلكترونية ؟

- إضافة جيدة، يضعفها استعجال بعضها في نشر الأخبار بحثاً عن السبق وضعف مصادر البعض الآخر يميزها سرعة نشر الإشاعات ونتائج المباريات.

- كاتب غير رياضي تهتم بطرحه ؟

- كثير ون من أبرزهم هاشم عبده هاشم وأستاذي الفاضل محمد أحمد الحساني وفهد عامر الأحمدي ومحمود تراوري واحمد العرفج، وخالد السليمان وقينان الغامدي والدكتور فهد العرابي الحارثي وغيرهم.

- شخصية اجتماعية تفضلها ؟

- فضيلة الشيخ الدكتور سعود الشريم أمام وخطيب المسجد الحرام.

- رأيك في شباب هذا الوقت ؟

- شباب هذا الوقت مختلف، ولكن توجهات الكثير منهم حسب التربية، وأكثر ما يعيبه عدم احترام بعض التقاليد مثل الملابس وعدم احترام النظام في بعض الأمور الهامة مثل القيادة، وعدم إعطاء الوقت أهميته

- كيف هي علاقتك بالنت ؟

- جيدة جداً ليس أقوى منها غير علاقتي بالإعلام الرياضي

- وما هو رأيك في طفرة ( تويتر) ؟

- سلاح ذو حدين، أوصلنا وربطنا بالكثير وأعاد إلينا أعزاء أبعدتنا عنهم المسافات والسنوات وكشف أمامنا آفاقا ومجالات، وفي نفس الوقت عرّى لنا الكثير وكشف الكثير .

- لك في البزنس ؟

- إطلاقاً ولم أحاول يوماً الدخول فيه، فرحم الله امرأ عرف قدر نفسه.

- هل خسرت في الأسهم ؟

- لم أخسر بل كسبت كثيراً، كسبت لأنه عندما بدأت فورة الأسهم كنت ابني منزلي والحمد لله ، فبعت عند قمة الصعود كل أسهم الاكتتاب التي كانت لدي فكسبت كثيراً، وبعد ذلك لم ادخل السوق ولم تتح لي الفرصة أصلاً، وحتى الاكتتاب لم أعد أهتم به ..

- أمر يستفزك في المجتمع ؟

- ضعف الاحترام بين بعضنا البعض والاحتقار من قبل البعض وعدم إنزال الناس منازلهم

- هل تؤمن بالحظ ؟

- نعم أؤمن به، ولكن أؤمن أكثر انه لا يطرق باب إنسان نائم، (اسع يا عبدي أسع معك)، الحظ يبحث عن من يعمل او يتحرك.

- هل تتذوق الشعر أو تكتبه ؟

- أتذوقه خاصة من قبل بعض أصدقائي الشعراء

- من هو شاعرك المفضل ؟

- بصراحة حالياً أسمع وأقرأ للكل، أما سابقاً، فقد كنت مغرماً بسماع قصائد أم كلثوم وطربيات طلال مداح

- لمن تقول (سامحك الله) ؟

- لكل من أساء لي أو ظن بي سوءاً أو اتهمني بهتاناً، ومن استغل تسامحي معه وحوّله إلى إساءة

- عاده سيئة تتمنى أن تتخلّص منها ؟

- بصراحة الطيبة الزائدة وسرعة الثقة بالبعض

- وأخرى جيدة ترغب في المحافظة عليها ؟

- الاهتمام بالعلاقات الاجتماعية والتواصل الأسري.

- ما هي المواقف التي تجبرك على البكاء ؟

- عندما تتحول يد أكرمتها الى خنجر في ظهري، أو إنسان دعمته الى ناكر للجميل وعندما أتذكر والديّ رحمهما الله

-- أجمل هديه تلقيتها ؟

- هدية ثمينة من صديق عزيز يوم زفافي وما زلت محتفظاً بها.

- أجمل خبر تلقيته ؟

- مازلت أنتظره.

- الرياضة ماذا أخذت منك .. وماذا أعطتك ؟

- أخذت الكثير من الوقت والابتعاد عن بعض المناسبات الهامة للأهل والأصدقاء، إضافة الى انها تقيدك في بعض الأوقات والأماكن والمناسبات، في المقابل أعطتني الكثير من المعارف والأصدقاء ومحبة الناس وخدمة الوطن من خلال الرياضة ويكفيني فخراً أنني قدمت ثلاثة مؤلفات رياضيه هي الحاسة السادسة وهو عن فن التحرير الصحفي الرياضي والسد العالي سيرة الكابتن أحمد جميل وكتاب (الدنبوشي) وهو يتحدث عن السحر في الرياضة.

- أصدقاء الطفولة هل ما زلت محتفظاً بهم .. ومن هم ؟

- نعم ولا يزال بعضهم أقرب أصدقائي بل فيهم من هو أخ لي لم تلده أمي ولن أسميهم حتى لا يحسدني أحد.

- إنسان تحب (تفضفض) له ؟

- أكيد أغلى إنسانة لديّ أم صهيب

- حلم ما زلت تنتظر تحققه ؟

- الإنسان بطبعه طماع يتحقق حلم فيبحث عن غيره وهكذا دواليك

- هل مللت من الحوار ؟

- وهل يمل صحفي من حوار صحفي خاصة إذا كان الحوار بلطف أسئلتك ومباشرتها.

- كلمتك الأخيرة ؟

غنى النفس معروف بترك المطامع

وليس لمن لا يجمع الله جامع

ولا مانع لما يعطي الله حاسد

ولا صاحب يعطيك والله مانع

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة