ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Wednesday 18/04/2012/2012 Issue 14447

 14447 الاربعاء 26 جمادى الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

فيما أطلقت أمس علامتها التجارية الجديدة .. الجاسر:
«النقل البحري» لا تمتلك سفنًا أحادية التصفيح.. ونبني 5 سفن «كامسرماكس» لنقل البضائع السائبة

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - شالح الظفيري

أكَّد رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للنقل البحري أن الشركة بصدد التوسع في قطاع الكيماويات من خلال تعزيز أسطولها البحري بناقلات جديدة، وقال المهندس عبد الله الربيعان: سيتم زيادة عدد السفن في قطاع الكيماويات بداية من العام المقبل بحدود 25 باخرة، وبشكل عام سيتكون الأسطول من 40 باخرة، لافتًا إلى اهتمام الشركة بالجوانب اللوجستية وتعزيزها، غير مكتفية بجوانب الشحن فقط.

وأضاف: الشركة تعمل على مستوى العالم وتمتلك احتياطات كافية وهي تتفاعل مع ما يحصل في المملكة ومنطقة الخليج بالإيجاب نظرًا للاستقرار الذي تتمتع به المنطقة، كما أن الشركة تعمل في فنزويلا وأمريكا والصين وأغلب دول العالم.

وتابع الربيعان: الشركة متفائلة خلال الربع الثاني، وهي تتأثر بوضع النقل العام ككل والاقتصاد العالمي، ونحن كمجلس إدارة نركز على تطوير الكوادر ورفع الكفاءة التشغيلية وزيادة معدل سرعة السفن، واختيار أماكن الشحن، وتعزيز التحالفات الإستراتيجية. وقال: الشركة تسير وفق خطط ودراسات وهناك نظرة مستقبلية؛ لأن القرار لدينا محسوب بدقة، مؤكدًا أن جميع قيادات الشركة كوادر سعودية. من جهته أكَّد الرئيس التنفيذي للشركة صالح الجاسر أن قرارات بناء السفن من القرارات طويلة الأمد، حيث تعمل السفينة لمدة خمس وعشرين عامًا، إضافة إلى فترة البناء التي تصل إلى ثلاث سنوات، وبالتالي اتخاذ القرارات يتم على مدى زمني أوسع من المدى اللحظي، كذلك أسعار الشراء في ظل أسواق ليست جاذبة تكون أقل، لذا فالشركات المتميزة هي التي تستطيع أن توقت قرارات الشراء في الوقت المناسب.

وعن تحسن الأرباح.. هل هو من الإيجار الفوري أو التأجير الدائم؟ أوضح الجاسر أن الشركة تنشط في عدد من مجالات النقل البحري مثل قطاع النفط والغاز والكيماويات والبضائع العامة والخدمات اللوجستية، إضافة إلى دخولنا قريبًا في نقل البضائع السائبة، مبينا أن إحدى الشركات التابعة لشركة النقل البحري (شركة البحري للبضائع السائبة) قامت يوم الثلاثاء 17 أبريل 2012م بتوقيع عقود لبناء (5) سفن حجم كامسرماكس (Kamsermax) لنقل البضائع السائبة مع أحد أحواض البناء العالمية الرائدة في مجال بناء السفن. وتابع الجاسر من أهم مميزات هذا الجيل الحديث من السفن ذات (82) ألف طن ساكن وطول (229) مترًا هو استهلاكها المنخفض للوقود، إضافة إلى وجود أنظمة تقنية حديثة متماشية مع الأنظمة العالمية للمحافظة على البيئة. وسوف يتم استلام السفينة الأولى والثانية في الربع الرابع من العام 2013م، والبقية سوف يتم استلامها خلال النصف الأول من العام 2014م.

وللمعلومية فإن شركة البحري للبضائع السائبة، شركة ذات مسئولية محدودة، تمتلك البحري ما نسبته (60%) من رأس مالها وتمتلك الشركة العربية للخدمات الزراعية (أراسكو) (40%) من رأس مالها، وسيتم من خلال هذا النشاط نقل الحبوب والغلال التي تحتاجها شركة (أراسكو) مع الاستفادة من أية فرص متوفرة لشحن صادرات المملكة، وتعد شركة (أراسكو) أكبر مستورد للحبوب والغلال المختلفة في المملكة.

والدخل يشمل جميع هذه القطاعات الذي يتنوع بين سفن تعمل في السوق الفورية أو في سفن مؤجرة بعقود طويلة، ففي قطاع البترول يوجد لدينا خمس عشرة سفينة بالإيجار الفوري وسفينتان بعقود طويلة المدى. أما قطاع الكيماويات فهناك تساوي بين التي تعمل بإيجار فوري أو طويل الأمد.

وحول وجود ناقلات أحادية التصفيح في الشركة قال الجاسر: إن الشركة عند استثمارها في ناقلات النفط عام 1995 كان خيارها الاستثمار في التصفيح المزدوج أو الأحادي ولكن كانت النظرة بعيدة المدى، واتخذنا قرارًا مبكرًا بالدخول في مجال التصفيح المزدوج مما جعل استثماراتها آمنة لفترة طويلة.

وفيما يخص قرصنة السفن أشار إلى أن الشركة تراقب سفنها، وتستخدم أفضل الوسائل الأمنية وتتابع مع الشركات العالمية آخر وأحدث التجهيزات التي تتعلق بهذا الجانب.

وخطت الشركة أمس خطوة نوعية تعكس تطورها وارتقاءها إلى قوة عالمية تلبي احتياجات الشحن المتزايدة لعملائها العالميين، وذلك من خلال إطلاق علامتها التجارية الجديدة «البحري» في حفل رفيع المستوى أقيم في فندق ريتز كارلتون في العاصمة السعودية الرياض. بعد ثلاثة عقود من الخبرات المتراكمة، والاستثمار المكثف في بناء أسطول عالمي المستوى وتنمية قطاعات أعمالها وتطوير خدماتها، حيث شهدت خلال السنوات الأخيرة نموًا هائلاً توّج أخيرًا بإطلاق الاسم التجاري الجديد «البحري» مع شعار جديد للشركة.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة