ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Wednesday 18/04/2012/2012 Issue 14447

 14447 الاربعاء 26 جمادى الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

 

اليوم ولحساب الجولة الـ 28 من دوري الأولى
حطين يهدد صدارة الشعلة والطائي مؤهل لتجاوز الصقور

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتب - عمار العمار:

تتضح عصر اليوم الأربعاء الكثير من الملامح لمعرفة هوية الفرق المنافسة على الصعود والفرق التي ستودع الدوري تأهباً للمغادرة لدوري الثانية عندما تقام 8 مباريات لحساب الجولة الثامنة والعشرين من دوري الدرجة الأولى، والذي سيتبقى منه جولتين فقط ستكشف الهوية النهائية.

المنافسة دخلت منعطفاً خطيراً بدخول 6 فرق في المنافسة على خطف بطاقتي الصعود وهي (الشعلة والطائي والنهضة والوحدة والحزم وأبها) وربما تعلن هذه الجولة عن هوية الهابطين بشكل أكيد في حال خسارة ثلاثي المؤخرة ضمك وأحد والصقور وفوز الرياض والباطن، وستكون مباريات اليوم على النحو التالي:

حطين × الشعلة

في جازان وعلى ملعب مدينة الملك فيصل بن عبدالعزيز الرياضية يحمل الفريق الشعلاوي آماله الكبيرة في التمسك بصدارة الترتيب عندما يحل ضيفاً على حطين في مواجهة هامة للغاية لفريق الشعلة صاحب الصدارة والذي فرط بالتعادل أمام الجيل ولكنه استفاد من تعادل الطائي والنهضة ليبقي في الصدارة برصيد 48 نقطة وسيلعب الفريق بهدف العودة بالنقاط الثلاث والاقتراب أكثر من الصعود، فيما يدخل حطين وهو في المركز الثامن برصيد 38 نقطة وفاته قطار المنافسة بالرغم من فوزه على الباطن 4-3 ويسعى الفريق لتحسين مركزه فقط.

الطائي × الصقور

وعلى ملعب مدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد بحائل يرمي فريقا الطائي والصقور بثقلهما في مواجهة تعتبر صعبة للغاية على الفريقين بطموحات وآمال متباينة، فالطائي يرغب في انتزاع النقاط الثلاث ليواصل منافسته على الصعود، ويأمل الفريق في تعويض الثلاث تعادلات المتتالية والتي كان آخرها أمام الرياض بلا أهداف بالخروج بالثلاث نقاط، ويحتل الطائي المركز الثاني برصيد 47 نقطة، وعلى العكس يدخل فريق الصقور بآخر أمل له في البقاء بالتشبث بالأمل بانتصار يحافظ به على الأمل بعد تعادله بلا أهداف مع أحد في الجولة الماضية والتي رفعت رصيده إلى 20 نقطة.

النهضة × أحد

وفي مباراة مشابهة لما قبلها يلتقي النهضة بأحد على ملعب الأول بالدمام وهي مواجهة خطيرة على الفريقين قد ترمي بأحدهما بعيداً عن تحقيق طموحاته، فالفريق النهضاوي لا زال متمسكاً بالمنافسة بالرغم من تراجع مستوياته ونتائجه وتراجع بسببها للمركز الثالث برصيد 46 نقطة بعد خسارته أمام العروبة بهدف للاشيء ويطمح الفريق في الحفاظ على الأمل بالخروج بنقاط المباراة، وعلى النقيض يبحث الفريق الأحدي عن الحفاظ على أمله في البقاء بعد تعادله الأخير أمام الصقور 0-0، ويحتل الفريق المركز الخامس عشر برصيد 21 وينتظر خسارة الباطن والرياض ليتشبث بالأمل في البقاء كونه يمتلك مباراة مؤجلة أمام الخليج.

الوحدة × أبها

وعلى ملعب مدينة الملك عبدالعزيز بالشرائع تقام المواجهة الأكثر سخونة بين الوحدة وأبها في مواجهة قدر تبعد أحدهما عن طريق المنافسة في حال خسارته، وحقق الفريقان فوزاً مهماً في الجولة الماضية وتمسكا بالأمل في المنافسة، فالوحدة اتخم مرمى الخليج بخماسية نظيفة ووضح عزم الفريق على التمسك بأمله في الصعود بعدما ضيق الفارق مع منافسيه بحلوله رابعاً برصيد 45 نقطة، وعلى الطرف الآخر يدخل فريق أبها في ظل ارتفاع كبير في مستوياته وحقق ثلاثة انتصارات متتالية اقتحم بها المنافسة بتقدمه للمركز السادس برصيد 43 نقطة، ويسعى لمواصلة التقدم وانتظار تعثر منافسيه.

الوطني × الحزم

ويرحل الفريق الحزماوي إلى تبوك لملاقاة فريق الوطني حاملاً معه الأمل في العودة بالنقاط الثلاث عندما يلتقيان على ملعب مدينة الملك خالد بن عبدالعزيز، وتهم المباراة فريق الحزم الساعي للتمسك بأمله في المنافسة على الصعود بعد تحسن نتائجه وفوزه الأخير على ضمك 2-0 ليرفع رصيده إلى 45 نقطة في المركز الخامس، أما المضيف الوطني فيدخل المباراة كتحصيل حاصل ولكنه يسعى لمسح الصورة الهزيلة التي ظهر بها الفريق في الجولات الخمس الأخيرة التي خسر فيها وتراجع بسببها للمركز العاشر برصيد 34 نقطة إثر خسارته الأخيرة من أبها 1-2.

الجيل × العروبة

وفي الأحساء يلتقي الجيل بالعروبة في مباراة متكافئة نوعاً ما وتهم الفريق الجيلاوي بعض الشيء والذي يرغب في التمسك بالأمل الصعب في الصعود، ويدخل الفريق برصيد 40 نقطة في المركز السابع ويتوجب عليه الفوز وخسارة منافسيه ليقلص الفارق قبل ختام الدوري بجولتين، أما العروبة فيدخل المباراة بعدما حقق فوزاً ثميناً على النهضة بهدف للاشيء رفع رصيده إلى 34 نقطة وضمن البقاء لموسم آخر في الدوري، ويسعى الفريق لتحسين مركزه في سلم الترتيب لا أكثر.

الرياض × الخليج

وفي الرياض وعلى ملعب الأمير تركي بن عبدالعزيز يدخل فريق الرياض ولا شيء يهمه سوى الفوز ليبتعد بشكل كبير عن صراع الهبوط الذي لا زال يهدده، ويمتلك الرياض 28 نقطة وضعته في المركز الثالث عشر بعد تعادله مع الطائي بلا أهداف وبات قريباً من البقاء في وسيضمن البقاء في حال فوزه وخسارة ضمك وأحد، ولذا سيدخل الفريق برغبة جامحة في الفوز، أما الفريق الخلجاوي فتلقى خسارة كبيرة من الرياض 0-5 وابتعد كثيراً عن المنافسة بحلوله في المركز التاسع برصيد 37 نقطة مع تبقي مباراة مؤجلة له، وربما يفكر الخلجاويون في تحسين صورتهم فقط.

ضمك × الباطن

وفي موجهة تحمل الكثير من الأهمية يلتقي ضمك بالباطن على ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالمحالة، وتكمن أهمية المباراة في حسابات الهبوط للفريقين والذي يمتلك الباطن فرصة أكبر الابتعاد عنه خصوصاً في حال فوزه الذي سيضمن به البقاء رسمياً شريطة تعثر أحد بالتعادل، ويمتلك الباطن 30 نقطة في المركز الحادي عشر وخسر من حطين في الجولة الماضية، أما فريق ضمك فخسر من الحزم في الجولة الماضية 0-2 وتأزم موقفه أكثر يتوجب عليه الفوز اليوم ليتمسك بأمله في البقاء بعد توقف رصيده على 23 نقطة في المركز الرابع عشر وسيرمي الضمكاويون بكامل ثقلهم لكسب النقاط الثلاث.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة