ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Thursday 03/05/2012/2012 Issue 14462

 14462 الخميس 12 جمادى الآخرة 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

ملتقى يسعى لتسليط الضوء على مشكلات القطاع السبت المقبل
دعوة لتطوير إدارة الأوقاف تقنياً وطرح الشركات الوقفية للاكتتاب

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - الرياض

دعا أكاديمي إلى مواكبة تطور الصيغ الاستثمارية والتمويلية وثورة الاتصالات وتقنية المعلومات وسهولة التواصل في مجال الأوقاف، وتطوير التشريعات التي تستوعب هذه المتغيرات وتطوير الأساليب والوسائل للرقي بالبيئة التنظيمية والإدارية والاستثمارية في القطاع ، وقال الدكتور عبد الله بن محمد العمراني أستاذ كرسي الشيخ راشد بن دايل لدراسات الأوقاف في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية: من ضمن هذه الصيغ الاستثمارية، تطور المؤسسات الوقفية التي تمثل تطور النظارة المؤسسية على الأوقاف وتنوع الممارسات للمصارف الوقفية، وتطور صيغ تمويل الأوقاف بالصيغ التمويلية المتنوعة, مثل المشاركة المتناقصة وعقود الامتياز, والإجارة الطويلة والتمويلية، وتطور صيغ الاستثمار الآمن وإدارة المخاطر في مجال الاستثمار والمخاطر الائتمانية. وأضاف أن من بين الصيغ كذلك، تطور مفهوم الوقف ليشمل الشركات الوقفية التي يمكن أن تطرح للاكتتاب في السوق المالية، وإنشاء المحافظ والصناديق الاستثمارية الوقفية، وتنوع المصارف الوقفية وتطورها، وتطور أساليب جمع أموال الأوقاف عبر الرسائل القصيرة (sms) والصراف الآلي وشبكة المعلومات.

وتوقّع العمراني أن يخرج ملتقى تنظيم الأوقاف الذي تنطلق فعالياته السبت المقبل بفندق الريتز كارلتون بالرياض وتنظمه غرفة الرياض ومركز حقوق للتدريب القانوني ، برؤى وتوصيات يمكن أن تساهم في تحقيق أهداف الملتقى في تسليط الضوء على الأوقاف في المملكة.

وقال إنه بقراءة لمحاور الملتقى وأهدافه يظهر واضحاً الرؤية الطموحة التي يستشرفها الملتقى لتنظيم الأوقاف بالاستفادة من الخبرات المحلية والدولية، وعرض التجارب المتميزة، والوقوف على أبرز المشكلات والمعوقات وسبل علاجها، وفي نظري أن من أهم الأهداف المرسومة وأكثرها تأثيراً ومناسبة لطبيعة الملتقى هو هدف (تفعيل مبدأ الشراكة والتعاون بين الجهات المعنية في مجال الأوقاف).

وبيَّن العمراني أن الملتقى يُمكن أن يقدم إضافة علمية وعملية وتوصيات نافعة , خصوصاً أنه بتنظيم جهة مهنية ذات علاقة برجال الأعمال الذين يرغبون في مواصلة الدعم والعطاء في هذا البلد، مشيراً إلى أنه ومع وجود بيئة محفزة للدعم سيكون الدعم الوقفي أكثر بكثير، إذا أخذ في الاعتبار أن هناك الكثير ممن يرغب في الوقف في هذا البلد المبارك الذي هو قِبلة المسلمين سواء كانوا من داخل المملكة أو من خارجها، ويعزز الدور التنموي والحضاري للوقف في الواقع المعاصر. وأضاف الدكتور العمراني أن ملتقى تنظيم الأوقاف يأتي بمبادرة من لجنة الأوقاف في غرفة الرياض في وقت تشهد فيه المملكة نقلات نوعية في العمل الوقفي المؤسسي.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة