ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Thursday 03/05/2012/2012 Issue 14462

 14462 الخميس 12 جمادى الآخرة 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

صحافة العالم

 

سيلفا كير.. الرئيس المتهور

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

على خلاف الحال مع الحرب الأهلية الدائرة حالياً في سوريا التي تحصد المزيد من الأرواح كل يوم، رغم بدء الوقف المفترض لإطلاق النار، حيث يتابع العالم ما يحدث هناك، نشب قتال جديد في منطقة بعيدة في وسط إفريقيا، وقد لا تجد هذه الحرب اهتماماً كافياً من جانب المجتمع الدولي. القرار المتهور لحكومة دولة جنوب السودان الحديثة النشأة بغزو أراضي دولة السودان المجاورة لها، والاستيلاء على حقول النفط فيها يهدد بنشوب حرب جديدة قد تتجاوز تداعياتها حدود الدولتين.

في العام الماضي انفصلت جنوب السودان عن دولة السودان بعد حروب أهلية استمرت نحو 56 عاماً، وقضت على نحو مليوني شخص، والحقيقة أن الثمن الإنساني الباهظ للحرب الأهلية السودانية التي انتهت بانفصال الجنوب عن الشمال الخاضع لحكومة إسلامية يجب أن يجعل قيادة الدولة الجديدة أكثر تردداً في إشعال حرب جديدة، ولكن رئيس السودان الجنوبي سيلفا كير اتخذ أكثر الخطوات الممكنة استفزازاً وأرسل قواته لمسافة 40 ميلاً داخل أراضي السودان المجاورة للاستيلاء على حقول هيجليج النفطية التي تمثل نحو 55% من إجمالي إنتاج السودان من النفط يومياً.

بالطبع ليس أمام حكومة الخرطوم سوى القيام بهجوم مضاد كما يتوقع الرئيس كير بالتأكيد، وبفضل تهور كير حصل الرئيس السوداني عمر البشير المتهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية أمام المحكمة الجنائية الدولية على فرصة لكي يظهر في صورة الطرف المجني عليه. الحقيقة أنه لم يتم الاتفاق على ترسيم الحدود بين شطري السودان حتى الآن، كما لم يتم الاتفاق على صيغة مقبولة لتقاسم حقول النفط في المناطق الحدودية، وبدلاً من بدء حرب جديدة، ربما أراد كير الاستيلاء على حقول هجليج لكي يستخدمها كورقة للمساومة بهدف الحصول على مزيد من التنازلات من جانب البشير على مادة المفاوضات، ولكن هذه لعبة شديدة الخطورة وغير مسئولة من جانب رئيس جنوب السودان، فقد أسفر القتال الذي شب بسبب قرار كير عن تشريد نحو 100 ألف شخص حتى الآن، كما أن رد الفعل الانتقامي من جانب حكومة الخرطوم سوف يفجر المزيد من المعاناة، إذا ما تحولت المناوشات الحالية إلى حرب شاملة جديدة بين شطري السودان، فإن كير يستحق كل الإدانة من جانب شعبه وشعوب العالم أجمع.

افتتاحية (ديلي تيليجراف) البريطانية

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة