ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Thursday 03/05/2012/2012 Issue 14462

 14462 الخميس 12 جمادى الآخرة 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

      

في يناير الماضي قال مدرب ريال مدريد - الواقف هذا الموسم بثبات في صدارة الدوري الاسباني - جوزيه مورينيو: « حريصون على إحراز لقب الدوري الاسباني اكثر من حرصنا على الفوز بلقب دوري ابطال اوروبا « وأضاف المدرب الشهير: « ما أريد إحرازه بشكل اكبر هو لقب الدوري الاسباني، بطولة دوري الابطال هي البطولة الذهبية ويرغب الجميع في الفوز بها وإضافتها لرصيدهم، ولكن، يأتي الفوز احيانا دون جدارة او استحقاق بسبب بعض التفاصيل حيث تحدث بعض الامور الغريبة احيانا في مباراة ما، وقد يعاني فريق ما من العقوبات او الاصابات في بعض المباريات «.

و زاد مورينيو: « بطولة الدوري تبدو هي البطولة التي يذهب لقبها في معظم الاحيان للفريق الذي يستحقها «

- الحديث السابق لمورينيو يراه البعض نوعا من الاحترافية في العمل، واحد اسباب النجاح فيه، وهو كلام كبير من مدرب كبير يعرف ماذا يقول.. ولأي شيء يخطط، ويعرف بالتفصيل أين المهم، وأين الاهم، ففي العالم كله يعرف الجميع أن لقب الدوري هو الاهم، وأنه المسطرة الحقيقية لقياس النجاح، بطولة النفس الطويل هي التي تعطي الانطباع الكامل عن الفريق ومدى جهوزيته وتنوع خياراته وقدرته على مواجهة الظروف طوال ما يقارب الثمانية اشهر، أما بطولات الكؤوس وخروج المغلوب، فهي في النهاية اسيرة لظروف قصيرة ربما تتوافق مع احد الفرق فيطير باللقب دون ادنى عناء !!

- من الواضح أن ريال مدريد وجاره برشلونة كانا يسعيان للفوز بلقب الدوري الاسباني اكثر من حرصهما على دوري ابطال اوروبا، والدليل أن مورينيو وغوارديولا رميا بكل سهامهما قبل اسبوعين في كلاسيكو العالم الذي كسبه الريال واقترب بعده من اللقب، والواضح ايضا انهما لم يلتفتا الى مواجهتي الاياب امام بايرن ميونيخ وتشيلسي التي كانت بعد الكلاسيكو بـ 48 ساعة للبرشا و 72 للملكي... وعندما حانت ساعة الصفر في دوري ابطال اوروبا... كان الريال منهكا فخسر وكان برشا منهكا اكثر فخسر... وضرب البايرن موعدا مع تشيلسي في نهائي القارة العجوز !!

- مواجهة الكلاسيكو فيها دروس وعبر احترافية حري بنا أن ننظر اليها إن كنا نريد أن نطور رياضتنا ومسابقاتنا: « ماذا لو كان الامر في الدوري السعودي... ولفريق واحد وليس لفريقين..كيف ستؤجل مواجهاته الدورية، وكيف سيغير جدول المسابقة المحلية من اجله وليس لجولة واحدة بل لجولات.. وكيف لو تعلق الامر بمباراتين ؟ علما بأن نصف نهائي اوروبا، وكلاسيكو اسبانيا لهما موعد مضروب منذ فترة طويلة، وكان بالإمكان التحرك لإنقاذ الفريقين الاسبانيين.. لكن منظمو الاتحاد الاسباني محترفون ملتزمون بالمواعيد وما يترتب عليها، وكل فريق مسئول عن ترتيب اموره وتحديد اولوياته «.

- وماذا لو قال مدرب لفريق محلي: إن لقب القارة لا يهمه او أن الدوري لايهمه ؟؟ لا شك أن تحرير قرار اقالته سيتم قبل أن تخرج الكلمة الاخيرة من حلقه... في أنديتنا لا تحديد للأولويات، لا اهمية للتنظيم، لابد من الفوز بجميع الالقاب وحسم كل المنافسات، والجمهور يلح على ذلك ايضا.. وفي النهاية يضيع كل شيء !!

- الهلال كمثال حقق لقب الدوري مرتين.. وقد قال لي هلاليون: إن الدوري اهم لديهم من دوري ابطال آسيا، وبالنسبة لي اشاركهم الرأي في ترتيب اهمية البطولات، لكن هناك من اشغل نفسه في الهلال بالآسيوية، وأصبح يفكر فيها دائما.. والنهاية: (اترك الحكم لكم).

- ثمة آخرون ربما يقرؤون رأي مورينيو من زاوية اخرى (كعادتهم) فيرددون (الاوروبية صعبة قوية).. والغريب أن من يعيرون الابطال بأن حدود القابهم لا تتجاوز المحلية ما زالوا يبحثون عن أي لقب منذ اكثر من عشر سنوات، بل إن فرحتهم ببلوغ نصف نهائي تجاوزت افراح فرق حققت بطولات، وفرق تنام على ذهب، وتتوسد ذهب، وتستيقظ كل صباح على ذهب !!

مراحل...مراحل

* أمام بيروزي قالها الهلال...الروح هي رأس المال !!

* امام بيروزي كان لاعبو الهلال رجالا في الميدان..لكن الغنام - الذي انتقدناه كثيرا - كان نجم الفريق الاول ولاسيما في النواحي الدفاعية حيث قدم مستوى رائعا صفقت له الجماهير الهلالية طويلا، والمطلوب ان يواصل الغنام تقديم مثل هذا المستوى الرائع في قادم المواجهات.

* في المقال الماضي قلت: ان النصر قد قطع 90% من مشواره لنصف النهائي.. وقد أكمل الـ 100% مؤكدا ان الحسم غالبا يكون في الذهاب !!

* الآن اصبحت الامور بيد زعيم الكرة الآسيوية...وهو لها بإذن الله تعالى.

* اذا حضر الهلال بكل رونقه وجماله فما على البقية الاستمتاع بسيد الكرة وهو يقدم لوحاته الاخاذة وهو ما فعله لاعبو بيروزي وجماهيرهم الذين تركوا التشجيع وتفرغوا لمتابعة الموج الازرق.. وكيف ارعد وابرق في ملعبهم وامطر في مرماهم.

* حضر الهلال فناموا مبكرا فلا شيء يقتاتون منه هذه المرة !!

sa656as@gmail.com
aalsahan@ :تويتر
 

أكثر من عنوان
للأسف يا مورينيو... الأوروبية صعبة قوية !!
على الصحن

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة