ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Thursday 24/05/2012/2012 Issue 14483 14483 الخميس 03 رجب 1433 العدد 

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

مطالبة بتنظيم قطاع التدريب بالمملكة وتوحيد مرجعيته

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الدمام - سلمان الشثري:

دعا مختصون في التدريب وتنمية الموارد البشرية إلى تنظيم قطاع التدريب بالمملكة، وتوحيد مرجعيته، والاستفادة من التجارب العالمية في هذا الشأن، وأكدوا خلال ورشة بعنوان (أهمية التدريب لتطوير الكفاءات الوطنية) أقيمت بغرفة الشرقية أمس الأول على أهمية التقويم والدقة في تحديد الاحتياجات التدريبية، كأحد أبرز الخطوات اللازمة في تحقيق النجاح لأي برنامج تدريبي. وقال رئيس لجنة التدريب بالغرفة الدكتور عبدالرحمن الربيعة إن أبرز إشكاليات قطاع التدريب تتمثل في تعدد المرجعيات التي تشرف على التدريب، وكل جهة لها نظام خاص، لذلك نشهد العديد من المعاهد يتم إغلاقها، مشيرا إلى أن المملكة تمر بنهضة كبيرة في مختلف القطاعات ولكن في ظل هذا الواقع والنمو نجد أن هناك بطالة، فهناك شباب سعودي لكنه «غير مدرب» بما يتوافق مع حاجة سوق العمل، بالتالي هناك حاجة كبيرة جداً للتدريب لغرض تأهيل الشباب ودعا الربيعة إلى تنظيم قطاع التدريب، تأهيل وتصنيف مراكز التدريب، وإيجاد آليات للتدريب المتقدم والمستمر للشباب.

بدوره أكد نائب لجنة التدريب بالغرفة سعيد الحبابي أن قضية توطين الوظائف في المملكة إحدى المشاكل التي تحتل مكانة متزايدة الأهمية في المجتمع مشيرا إلى أن هناك عجزا كبيرا من برامج السعودة عن تحقيق أهدافها حتى الآن، الأمر الذي نشأ عنها الكثير من السلبيات والمشاكل، منتقدا مسارعة بعض المنشآت في تنفيذ برامج السعودة قبل إعداد إمكانيات كافية لتدريب السعوديين المرشحين لشغل وظائف منتجة وفعالة، مما أدى إلى إهدار الكفاءات من الوافدين الذين تم الاستغناء عنهم. وانتقد عزل عمليات التدريب عن باقي مكونات عملية تطوير الموارد البشرية، والتي تنعزل بدورها عن استراتيجيات وفعاليات المنظمة في قطاعاتها المختلفة، كما تتباعد عمليات التدريب وتنمية الموارد البشرية جميعا عن معطيات نظام الأعمال العالمي الجديد وطفرة التقنية الحديثة. وأكد على ضرورة الربط بين التدريب ألتأهيلي وبين قضية البطالة في المملكة باعتبارها من المشكلات الخطيرة التي لها انعكاسات سالبة على جوانب شتى في المجتمع السعودي إذ يترتب عليها مشاكل اجتماعية واقتصادية وسياسية ونفسية. كما لها انعكاسات سالبة على إنتاجية المنظمات السعودية. وطالب عضو لجنة التدريب بالغرفة عبد الغني الرميح بضرورة إيجاد وحدة متخصصة لقياس ردة الفعل أثناء التدريب للمساعدة في إنجاح العملية التدريب والتغلب على معوقات التدريب. واقترح إيجاد آلية بين جهات المتدربين ومؤسسات التدريب للتحقق من تمكين المتدرب من ممارسة ما تدرب عليه وفي أسرع وقت ممكن لأن التدريب سلعة سريعة العطب.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة