ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Tuesday 19/06/2012/2012 Issue 14509 14509 الثلاثاء 29 رجب 1433 العدد 

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

فقيد الوطن

      

عزاؤنا بالله {إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إليه رَاجِعونَ}.

بالأمس القريب ودعنا أخاك سلطان وإلى الآن لم نستوعب غيابه، وكم يحتاجك الوطن وتحتاجك الأوطان العربية ونحن نرى ما يحدث الآن، فقد كان أخوك الخير كلّه لمن عرفه ومن لم يعرفه، ولم يدخل بمعضلة سياسية إلا وحلّها بابتسامته المعهودة والآن نودعك يا سيد الرجال دون وداع وكيف يودع الندى رحيق الورد!

يا سيدي، وداعك مثل وداع الربيع

وفقدك مثل فقد الديم

عليك السلام فكم من وفاء

نفارق منك وكم من كرم

رحلت بهدوء كما عودتنا في حياتك تعمل بصمت وهدوء وكنت الدرع لوطننا وحماية له وقد عملت ما بوسعك للقصاص ممن لا شرف لهم وممن أضاعوا ضمائرهم، اقتصصت منهم يا سيدي بشرف، كثيرون ممن يدعون بأنهم يفرِّقون بين الحقَّ والباطل، بين حب الوطن وبين أن يكون الإِنسان وسيلة بيد الغير يخرب الوطن ويدمره وأنت عملت المستحيل وعرفت أن السبب هو الجهل بكل أشكاله وأطيافه وجهاته وشعاراته المزيفة، ومن نعزي فيك؟ نعزي فيك كل مواطن شريف أصيب أو جرح من التطرف البغيض أم نعزي أبناءك كما تحب أن تسميهم منسوبي وزارة الداخلية، أم نعزي رفيق درب أو ابنك محمد بن نايف ومن سار على دربك أم نعزي فيك قائد البلاد والعباد خادم الحرمين الشريفين الذي فجع فيك كما فجع أبناؤه من المواطنين بوفاة اثنين من القادة الإستراتيجيين بهذا الوطن بل بالمنطقة، أم نعزي عائلتك وأبناءك من الأمير سعود للأمير فهد بن نايف. من نعزي يا سيدي - هل نعزي أنفسنا ونضمد جرحين- فقدان سلطان ونايف.

يا حزني وألمي وفخري واعتزازي بك يا وزير الدفاع سيدي الأمير سلمان بن عبد العزيز - كم تجرعت من الآلام والأحزان وفقد الإخوة والأبناء والزوجة - نعزيك يا أميرنا وحبيبنا سلمان بن عبد العزيز - يا سيدي من يعزيك - لا استطيع أن أقول إلا حفظ الله مملكتنا الحبيبة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، ملكنا عبدالله بن عبد العزيز ووزير دفاعه الأمير سلمان ورفيق دربه الأمير أحمد وأبناء وبنات سيدي الأمير نايف بن عبد العزيز المغفور له كانت وفاتك يوم الإسراء والمعراج لها دلالة رمزية، ونعزي فيك كل مواطن شريف وكل رجل بالأمن حريص على وطنه، نعزي فيك أنفسنا لأنَّه لا عزاء لنا فيك إلا بالله.

{إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إليه رَاجِعونَ}.

 

فقيد الوطن نايف بن عبد العزيز
مي عبدالعزيز عبدالله السديري

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة