Al-jazirah daily newspaper

ارسل ملاحظاتك حول موقعنا Thursday 30/05/2013 Issue 14854  14854 الخميس 20 رجب 1434 العدد

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

الريـاضيـة

أبعدت الكبار .. وراهنت على قراراتها
إدارة الاتحاد تكسب الجولة وتصنع الفريق البطل

رجوع

إدارة الاتحاد تكسب الجولة وتصنع الفريق البطل

كتب - علي الصحن:

الاتحاد بطل كأس خادم الحرمين، و مكمل مربع ممثلي السعودية في دوري أبطال آسيا، نتيجة منطقية للعمل الجبار الذي قامت به إدارة النادي بعد الخسارة الرباعية من الهلال في الدوري السعودي ، كان الفريق الاتحادي يعيش أوضاعا صعبة متردية ، وكان أنصاره يخشون على فريقهم من ما تخبئه له الأيام ، ولاسيما و أنهم يرون أن إدارة محمد فايز عاجزة عن فعل شيء ينقذ الفريق، ويعيد هيبته وبطولاته.

هناك في أروقة النادي الساكن في شارع الصحافة بمحافظة جدة كانت إدارة النادي ترسم مفاجأة لم تأت على بال اتحادي واحد حيث درست أوضاع الفريق، وقرأت أحواله جيدا، وكتبت وصفة العلاج التي حركت كل المياه في النادي العريق, إذ سرحت عددا من اللاعبين، وقررت الاعتماد على مجموعة من اللاعبين الشباب وراهنت على قرارها وتحدت جميع المعارضين ، ومضت في قرارها لا تلوي على شيء رغم كم المعارضة الجماهيرية والاعلامية وبعض الشرفية التي رأت أن خروج مجموعة من اللاعبين بتاريخهم المثقل بالمشاركات والانجازات السابقة مع الفريق الاتحادي أمر لا يليق بهم ولا بالنادي ، ولن ينسى اتحادي ولا متابع رياضي تلك اللافتات الجماهيرية التي كانت تتوجع على رحيل نور ورفاقه، فضلا عن رسائل غريبة ذهبت إلى هواتف بعض المسؤولين في النادي.

مضى الاتحاد بعد القرار التاريخي في طريقه المرسوم، ولم تكن الاصوات المعارضة الاتحادية لتخفت حتى تثور من جديد، كانت تحاول أن تصور لجماهير الفريق أن الوضع يتجه نحو الأسوأ، و أن الفريق لن يقوى على فعل شيء بعد إبعاد مجموعة من اللاعبين في مقدمتهم نور.

انتهى الدوري بما فيه، وبدأت مسابقة الملك للأبطال، لتقدم فريق الاتحاد الذي انتظره عشاقه طويلا، ومنذ أربع سنوات كان الفريق عاجزا فيها عن ملامسة الذهب !! جاءت بداية المسابقة أمام الهلال لتؤكد أن الاتحاد الشاب، قد نضج مبكرا، و أن عمل ادارة النادي لم يذهب سدى، بل كانت ثمار الغرس يانعة.

جاء شباب الاتحاد لينطلقوا بالعميد من جديد، فتجاوزوا وصيف بطل الدوري ثم البطل ثم ثالث الدوري ورفعوا الكأس بجدارة واستحقاق.

جاء شباب الاتحاد القرني وقاسم والمولد وعسيري والغامدي والخيبري وابوسبعان وشراحيلي ليؤكدوا أن شمعة الاتحاد لم تنطفئ وأن من توقعوا أن النادي العريق سيقف على أسماء معينة قد خالفوا الحقيقة والواقع ، وأن قراءة البعض للواقع الاتحادي ليست في محلها.

نجحت إدارة الاتحاد في رهان صعب للغاية، ردت على الجماهير الاتحادية التي لابد أنها راجعت حساباتها بعد المستويات الكبيرة للفريق، ولا بد أيضا أنها نادمة على بعض اللافتات التي رفعتها احتجاجا على قرارات إدارة النادي، كما ردت الادارة على إعلام ظن ان الاتحاد لن يسير إلا عندما يسايره، ويأخذ بتوصياته !!.

شباب الاتحاد أبطالا ...فماذا فعل من رحلوا ؟؟

رجوع

طباعة حفظ

للاتصال بنا الأرشيف جوال الجزيرة الإشتراكات الإعلانات مؤسسة الجزيرة