Friday  08/04/2011/2011 Issue 14071

الجمعة 04 جمادى الأول 1432  العدد  14071

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

في افتتاح أعمال الملتقى السعودي اللبناني السادس.. الحريري:
المملكة أكبر مستثمر بلبنان.. والسعوديون يُشكِّلون 10 % من السياحة

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - الرياض

أوضح سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني أن السعودية أكبر مستثمر في لبنان، مشيراً إلى أن الاستثمارات السعودية في لبنان تُشكّل 40 في المائة من الاستثمارات العربية، موضحاً أن نسبة السياح السعوديين تمثل 10 في المائة من إجمالي السياح. وذكر خلال افتتاحه الملتقى السعودي اللبناني أول أمس أن السعودية بفضل حكمة وقيادة وبُعد نظر خادم الحرمين الشريفين، هي أكبر وأول المستثمرين في الاستقرار في لبنان وهذا الاستثمار لا يقدر بأرقام ولا بثمن مادي، إنما يُشكّل الأساس في تقدم لبنان ونمو اقتصاده. وأضاف الحريري قائلاً: «إن انعقاد الملتقى اللبناني - السعودي في ظل التحديات الكبيرة التي تمر بها منطقتنا، هو خير دليل على أهمية العلاقة بين بلدينا وحضور الأشقاء السعوديين إلى لبنان في هذا الوقت بالذات هو أبلغ تعبير عن إيمانهم بلبنان واقتصاده». وألقى وزير التجارة والصناعة عبد الله بن أحمد زينل كلمة قال فيها: إن اجتماع رجال الأعمال من بلدينا يأتي في ظل ظروف عالمية وإقليمية بالغة التعقيد لقد كانت المملكة العربية السعودية في منأى عن هذه المحن، وقد أثبت شعب المملكة تلاحمه مع قيادته بكافة أطيافه، ليثبت للعالم أجمع بأن المملكة كانت ولا تزال صمام أمان في المنطقة.

من جهته قال رئيس مجلس الغرف السعودية الشيخ صالح كامل في كلمة له «إن الاستثمار والإعمار عبادة، والعبادة تأخذ صفة الاستثمار في الرخاء والشدة لا بل هي أكثر ضرورة في وقت الشدة. كما أن التنمية المستدامة هي منهج سماوي ولا مفر لنا من القيام بالاستثمار للحصول على التنمية. وفي كلمة لرئيس اتحاد الغرف اللبنانية الوزير عدنان القصار قال فيها: «إن السعودية، بقيادة وتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، هي السند الإستراتيجي للبنان، فاللبنانيون لن ينسوا وقوف المملكة إلى جانبهم، سواء في مواجهة تداعيات الحرب الإسرائيلية، أو من خلال جعل الاستقرار اللبناني أولوية من أولويات السياسة السعودية. فضلاً عن القروض والمنح التي اتخذت أشكالاً عديدة، إلى جانب الدعم غير المباشر من مؤسسات التمويل الإقليمية ذات الصلة بالمملكة.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة