Wednesday  13/04/2011/2011 Issue 14076

الاربعاء 09 جمادى الأول 1432  العدد  14076

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

 

قال: اللجان الفرعية أصبحت مطمع الحكام لعوائدها المالية
العمر: المرداسي لم يتح لنا فرصة البت في قرار اعتزاله

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتب - علي الصحن

قال نائب رئيس لجنة الحكام الرئيسية باتحاد الكرة الأستاذ إبراهيم العمر إن لجنته لم تتلق أي خطاب أو محادثات رسمية بشأن اعتزال الحكم فهد المرداسي، وقال العمر إن المرداسي اختار الإعلام لإعلان اعتزاله وهو أمر لا يجعل للجنة أي خيار للبت فيه أو حتى مناقشته، وأن البت أو المناقشة لن يحدثا إلا إذا قدّم المرداسي أو غيره خطاباً رسمياً يتضمن اعتزاله ومبررات القرار، وشدّد العمر أن لجنته شأنها شأن اللجان الأخرى لا تتعامل مع ما يحدث في الإعلام في مواضيعها الرسمية وقال: (نحن نحترم الإعلام ونقدّر دوره كشريك في نجاح اللجنة وفي المسيرة الرياضية، لكن قراراً مثل قرار المرداسي لا يمكن التعاطي معه من خلال تصريح فضائي فقط).

وفي سؤال ل(الجزيرة) حول رأي اللجنة في قرار المرداسي قال العمر: قراره قرار شخصي لا يمكن أن تعلق عليه اللجنة إلا إذا وصلها رسمياً فقط.

من جانب آخر نفى نائب رئيس لجنة الحكام ما تردد من أسماء لرئاسة اللجان الفرعية للحكام في مناطق المملكة، وقال: لم يتم تشكيل اللجان ولم يتم تسمية رؤسائها ولا أي من أعضائها، وكل ما تردد حول ذلك غير صحيح، وعندما يتم شيء من هذا القبيل فسوف نعلنه رسمياً ولجميع وسائل الإعلام.

وأضاف: ما حدث خلال الأيام الفارطة مجرد مناقشة لأوضاع اللجان مع القائمين عليها، ومحاولة التعرّف على أعمالها واحتياجاتها، وهو أمر يحدث دورياً وليس جديداً إطلاقاً.

وكشف العمر في حديثه الخاص ل(الجزيرة) أن اللجان الفرعية أصبحت مطمعاً للعديد من الحكام لما فيها من مردود مالي وعوائد مجزية وهذه نقطة إيجابية للجنة، وفرصة مواتية للجنة الرئيسية لاختيار الرجل الكفء والمؤهل فعلياً لرئاسة اللجنة بما يحقق أهدافها ويسهم في إنجاز خططها.

وتمنى العمر في نهاية حديثة التوفيق للجنة، وقال إن هذا لن يحدث إلا في حال تعاون الأندية ومسؤوليها معنا وهو ما نرجوه في الأيام المقبلة.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة