Thursday  14/04/2011/2011 Issue 14077

الخميس 10 جمادى الأول 1432  العدد  14077

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

حذر رؤساء المآتم ما يحدث بداخلها من خطب تحريضية تخدم أجندات خارجية
وزير الداخلية البحريني: استغلال الشعائر الحسينية في تخزين السلاح أمر مرفوض

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المنامة- د ب أ

أكد وزير الداخلية البحريني الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة أن محاولة استغلال إقامة الشعائر الحسينية بالمملكة في تخزين الأسلحة والسيوف والمنشورات ورفع صور لقيادات أو شخصيات دينية أو سياسية أو أحزاب من خارج البحرين أو رفع شعارات أو أعلام أجنبية «أمر مرفوض».

وقال آل خليفة أمس الأول الثلاثاء، خلال لقائه رؤساء المآتم الحسينية بالمملكة، إن حرية ممارسة الشعائر الدينية مكفولة منذ قديم الزمن بالمملكة دون تفرقة أو تمييز، مؤكداً استمرار دعم الدولة للمآتم ما دامت تعمل في إطار دورها في إقامة الشعائر الحسينية. وتابع:»أما محاولة استغلالها في غير ذلك كرفع صور لقيادات أو شخصيات دينية أو سياسية أو أحزاب من خارج البحرين أو رفع شعارات أو أعلام أجنبية، فهو أمر مرفوض وسوف يتم مراقبته ولن يسمح به»، منوهاً إلى أهمية المحافظة على دور المأتم في الشعائر الحسينية والاهتمام بإرساء تلك القيم. وأوضح أن رؤساء المآتم تقع عليهم مسئولية التأكد عما يدور بداخلها، حيث يجب عليهم أن يتواجدوا بشكل مستمر في أوقات المناسبات بحكم مسئوليتهم الجنائية والإدارية عما يحدث بداخلها من مخالفات كالخطب التحريضية أو استخدام المباني والمنشآت لتخزين الأسلحة والسيوف والمنشورات. وأكد ضرورة أن يتقدم أصحاب المآتم والقائمون عليها بتسليم هذه السيوف إلى مراكز الشرطة والحصول على إيصالات بها. وقال آل خليفة: «إننا تعرضنا لظروف أمنية خطيرة لم تكن من اختيارنا، حيث حاولت فئة محرضة لا تمثل الشعب البحريني الإضرار بالوطن، وقد كشفت الأحداث الأخيرة أن ثقافة الحرية والديمقراطية لدى البعض لم تواكب طموح عشر سنوات من الإصلاح».

وتابع بالقول: «إننا كلنا أبناء وطن واحد نعمل جميعاً من أجل مصلحته وبما يقوي نسيجه الاجتماعي، فالشعب البحريني على مر تاريخه امتاز بوحدته الوطنية وتسامحه وقبوله الآخر، وبالتالي فالأصوات التي تنادي بغير ذلك هي أصوات مستوردة من الخارج لا تمثل الداخل البحريني». وأكد آل خليفة حرصه خلال المرحلة القادمة على تحقيق مزيد من التواصل والمشاركة المجتمعية والتأكيد على التنسيق والتعاون في ظل الإجراءات التي يتم اتخاذها من أجل الالتزام بتطبيق القوانين المعمول بها في البحرين. وكانت الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية في البحرين أعلنت ضبط ثلاث قطع سلاح «شوزن» بالإضافة إلى كيس يحتوي على ذخيرة حية وعدد من الزجاجات الحارقة «المولوتوف» وذلك في مسجد بمنطقة المالكية بالمحافظة الشمالية. وقالت الإدارة إنه أثناء عملية المراقبة لوحظ أن «هناك حركة مريبة مما استدعي تفتيش المسجد، حيث تم العثور على قطع السلاح المشار إليها». وشددت الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية على أهمية دور القائمين على هذه الأماكن في متابعة ومراقبة الأنشطة التي تمارس فيها والأشخاص الذين يرتادونها وذلك في كل الأوقات في إطار تحملهم للمسئولية عنها وإلى ضرورة الإسراع بالإبلاغ عن كل ما هو مثير للشك والريبة.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة