Friday  15/04/2011/2011 Issue 14078

الجمعة 11 جمادى الأول 1432  العدد  14078

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

سابك: ملتزمون بإسهاماتنا التنموية على مستوى العالم

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - الرياض :

أكدت شركة (سابك) مجدداً التزامها ومساهمتها المستمرة في التنمية الشاملة على مستوى العالم وذلك خلال منتدى (بواو الآسيوي 2011م)، الذي انطلقت فعالياته امس بمشاركة نخبة من قادة السياسة والاقتصاد والفكر والرأي. وقال المهندس محمد بن حمد الماضي الرئيس التنفيذي للشركة أن دعم التنمية الشاملة عالمياً سيخلق وضعاً مربحاً للحكومات والشركات والمستهلكين، على حدٍ سواء، واضاف: عند استيعاب جزء كبير من السكان في الفرص الاقتصادية، يمكن تحقيق هدفين مهمين، الأول يتمثل في توسيع السوق لاستيعاب النمو الاقتصادي، ما سيؤدي إلى إيجاد مزيد من المستهلكين والمشترين؛ الأمر الذي سيحفز القطاع الاقتصادي لمزيدٍ من النمو والهدف الآخر يكمن في اعتبار الفرص الاقتصادية عاملاً رئيساً في تأمين الهدوء، وضمان الاستقرار الداخلي» وتابع الماضي: سابك ملتزمة على المدى الطويل لتكون حافزاً للتنمية الشاملة عن طريق تسخير مواردها لدعم النمو الاقتصادي، من خلال جودة المنتجات التي من شأنها تحسين نوعية الحياة في جميع أنحاء العالم حيث تعتبر (سابك) إحدى الشركات الرائدة، ليس في صناعة البتروكيماويات عالمياً فحسب، بل في دعم النمو الاقتصادي والتنمية الشاملة منذ إنشائها الأمر الذي هيأ لها إضافة مزايا اجتماعية واقتصادية في العديد من الأسواق العالمية إلى جانب ذلك، تسهم (سابك) في التقدم الاقتصادي للعديد من الأسواق التي تعمل فيها، مثل: مشروع (ساينوبيك سابك تيانجين للبتروكيماويات)، الذي لعب دوراً حاسماً في تطوير صناعة الكلور القلوي فى «تيانجين»، وتعزيز التنمية الاقتصادية لمنطقة «بينهاى» الجديدة وبلدية «تيانجين». إذ تشير التقديرات الأولية إلى أن المشروع المشترك مع «ساينوبيك» دعم زيادة الناتج المحلي الإجمالي السنوي بأكثر من (4%) في «تيانجين»، وحفز الاستثمارات القادمة من الولايات المتحدة بمبلغ (14,8) مليار دولار إضافي في مجال الصناعات التحويلية والصناعات المرتبطة بها. يذكر أن المهندس الماضي عضو في مجلس إدارة منتدى (بواو الآسيوي)، الذي يستهدف تفعيل التكامل الاقتصادي الإقليمي، وتحقيق الأهداف الإنمائية للدول الآسيوية، وقد أطلقته ست وعشرين دولة آسيوية إلى جانب استراليا في العام 2001م، وعقد اجتماعه الأول العام 2002م.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة