Sunday  17/04/2011/2011 Issue 14080

الأحد 13 جمادى الأول 1432  العدد  14080

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

بطل (ريد بُل) عبدالعزيز بن تركي الفيصل:
الاحتفاظ باللقب غير مستحيل.. وسأعتمد استراتيجية جديدة في البطولة

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دبي - مكتب الجزيرة

مع اقتراب موعد انطلاق جولات الحسم في دبي يعتمد بطل (ريد بُل) صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، حامل لقب البطولة، استراتيجية جديدة لخوض الجولات الأربع المتبقية من هذه البطولة، التي ستنطلق على حلبة «اتو دروم» بدبي، بواقع جولتين كل يوم.وتتلخص هذه الاستراتيجية في خوض كل جولة وكأنها بطولة مستقلة في حد ذاتها، وأن يتعامل مع كل جولة حسب مجرياتها دون النظر إلى ما سيحدث في الجولات الأخرى. ووفق هذه الاستراتيجية يسعى عبدالعزيز إلى تحقيق هدفَيْن في الوقت ذاته، الأول تقليص فارق النقاط الست بينه وبين الشيخ سلمان بن خليفة متصدر البطولة. والهدف الثاني هو زيادة فارق النقاط الست التي يتفوق بها على صاحب المركز الثالث في الترتيب العام السائق خالد القبيسي، وإذا ما تمكن من تطبيق تلك الاستراتيجية وحقق الهدفين سيكون كأس بطولة بورشه GT3 الشرق الأوسط بين يديه.

ومن المتوقع أن تسلط الأضواء نحو البطل عبدالعزيز بن تركي الفيصل الذي يسعى جاهداً للحفاظ على لقب البطولة، ومنافسه الشيخ سلمان بن راشد آل خليفة متصدر الترتيب العام، وخالد القبيسي صاحب المركز الثالث السائق الطامح في تحقيق اللقب؛ وذلك لتقارب النقاط والمستوى فيما بينهم، كما أنهم جميعاً يسعون نحو لقب البطولة الذي لم يحدد مصيره حتى الآن؛ وبالتالي تكون بطولة هذا العام الأكثر حماساً وتنافساً منذ ابتداء البطولة في الشرق الأوسط.وصرح بطل (ريد بُل) عبد العزيز بن تركي الفيصل إلى (الجزيرة) قائلاً: أعلم أنني أمام تحدٍّ ليس بالسهل، ولكن ليس بعيد المنال، وخصوصاً أن جدول البطولة هذا العام تم تعديله أكثر من مرة، وهذا شكَّل ضغوطاً على جميع المتسابقين، لكن سأبذل أقصى جهدي لكي أحقق أهدافي، وخصوصاً الاحتفاظ بلقب البطولة. ومن حسن حظي أن الجولات النهائية ستكون في حلبة أتو دروم التي خضت عليها في شهر يناير الماضي سباق التحمل 24 ساعة؛ ما يمنحني أفضلية في سرعة التأقلم مع مسار الحلبة».

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة