Sunday  17/04/2011/2011 Issue 14080

الأحد 13 جمادى الأول 1432  العدد  14080

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

مؤتمر الإنجليزية يوصي بعدد من التوصيات للطلاب والمدرسين والمناهج

رجوع

 

المدينة المنورة - مروان عمر قصاص:

رفع المشاركون في مؤتمر اللغة الإنجليزية في السنة التحضيرية بالمملكة: الواقع والمأمول والذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة خلال الفترة 7 إلى 9-5-1432هـ شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- على دعمه واهتمامه وموافقته السامية على قيام المؤتمر والذي سيسهم في تطوير السنة التحضيرية بجامعات المملكة، كما شكر المشاركون صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز على رعايته لهذا المؤتمر والذي يعد الداعم الأول للأنشطة بمنطقة المدينة.

وقد أوصى المجتمعون فيما يخص الطلاب على أهمية التنسيق مع المدارس لمساعدة الطلاب على الاستعداد للحياة الجامعية بعد إنهاء الدراسة في المرحلة الثانوية، وتدريب مدرسي اللغة الأجنبية على استراتيجيات تعلم اللغة، ووجوب تهيئة الطلاب أيضاً على تطوير تلك المهارات لديهم، وفيما يخص المدرسين أوصى المؤتمر بأنه يجب على مدرسي اللغة الأجنبية إدراك المعايير الثقافية بشكل أكبر مما يجعلهم مدرسي لغة أجنبية ذوي جودة عالية، وأهمية التطوير المهني المتواصل في كل مراكز اللغة الإنكليزية في المملكة العربية السعودية، والإسهام في القدرة المعرفية لدى المدرس إيجاباً في تأهيله كمدرس لغة في كل من مرحلة ما قبل الخدمة ومرحلة الخدمة ذاتها.

وفيما يخص المناهج أوصى المؤتمر بالتأكيد على تعلم المعاني في كل برامج السنة التحضيرية، وثمة حاجة إلى تصميم مواد متعددة الأوجه بعناية فائقة، والتي تعالج بشكل مباشر المفردات الأساسية العامة بالإضافة إلى المفردات الأكاديمية أيضاً، وتطبيق خطط تدريس الكتابة التي ترتكز على المتعلم لمساعدة الطلاب على تولي مسؤولية الكتابة بأنفسهم، ومن المستحسن أن يتم تقييم النتائج التعليمية لهذه الطرائق على مستوى الكتابة لدى الطلاب في ظروف التعليم في السعودية من خلال الدراسات التجريبية، والكتابة لأغراض أكاديمية ومهارات التعلم أيضاً على أن تكون وسائل فعالة للغاية في تطوير مهارات التفكير، والحاجة للتركيز على التكيف (المعمق) وكفاءة الأكاديميين في مقررات اللغة الإنجليزية للأغراض الأكاديمية، والتي يأخذ المتعلم من خلالها على عاتقه عمليات البحث والكتابة الأكاديمية ويتمكن أيضاً من تطبيق مهارات لغوية ونتائج معرفية محددة، وأن تركز مواد المقررات على اللغة ومهارات اللغة التي يحتاجها الطلاب فعلاً في سياق الحياة الجامعية، وأن الفهم الأفضل لمفهوم اللغة المحكية يؤدي إلى تعزيز مهارات التحدث لدى المتعلم مما قد يغير مفهوم الطلاقة في التحدث، كما أن الاستماع ذو أهمية تساوي أهمية التحدث.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة