Tuesday  19/04/2011/2011 Issue 14082

الثلاثاء 15 جمادى الأول 1432  العدد  14082

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

اشتباكات خلال مسيرات في شوارع الحديدة مناهضة للرئيس تخلف 15 جريحاً
القربي: لقاء الرياض بداية عملية ستقود إلى انتقال السلطة

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صنعاء - عبدالمنعم الجابري - الرياض - دبي - وكالات

أكد وزير الخارجية اليمني أبو بكر القربي أمس الاثنين أن اللقاء الذي عقدته المعارضة اليمنية مساء أول أمس الاحد مع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي للبحث في مبادرتهم حول اليمن هو بداية عملية ستقود في النهاية الى انتقال السلطة.

وقال القربي للصحافيين على هامش مؤتمر حول القرصنة في دبي (ان اجتماع الرياض هو بداية العملية وليس نهايتها).

وأكد القربي أن هذه العملية ستقود في النهاية إلى انتقال للسلطة في اليمن حيث تستمر التظاهرات المطالبة بتنحي الرئيس اليمني علي عبدالله صالح الذي يحكم منذ 32 عاماً.

ومن هذا المنطلق دعت دول مجلس التعاون الأطراف في اليمن إلى وقف سفك الدماء.

وأكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف بن الزياني أن دول مجلس التعاون تولي وحدة واستقرار اليمن أهمية بالغة.

وقال في تصريح صحفي عقب الاجتماع الاستثنائي الـ33 لوزراء خارجية دول مجلس التعاون في الرياض مساء الأحد المباحثات لا زالت مستمرة مع كافة الأطراف (الحكومة والمعارضة) وهناك تشاور مع الجميع لوقف سفك الدماء.

وبيّن معاليه أن دول مجلس التعاون دعت كافة الأطراف للوصول إلى الحل المناسب.

واستمراراً لأهمية استقرار اليمن لكونه جزءا لا يتجزأ من أمن دول مجلس التعاون وتأكيداً لاستمرارية الجهود الرامية إلى إنهاء الأزمة يلتقي وفد من حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم وأحزاب التحالف الوطني الموالية في العاصمة الإماراتية ابو ظبي اليوم الثلاثاء مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون في اجتماع استثنائي لبحث الوضع في اليمن على ضوء المبادرة الخليجية لحل الأزمة السياسية.

وقالت مصادر رسمية في صنعاء: إن الوفد الذي سيرأسه الدكتور عبدالكريم الأرياني المستشار السياسي للرئيس علي عبدالله صالح سيرأس ويضم عدداًمن قيادات من حزب المؤتمر الشعبي وأحزاب التحالف الوطني سيبحث مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الجهود المبذولة من قبل دول المجلس من أجل التوصل إلى حل للأزمة في اليمن.

وتزامناً مع هذه التحركات الدبلوماسية استمرت عجلة الاضطرابات في اليمن أمس، حيث اندلعت اشتباكات في ميناء الحديدة اليمني المطل على البحر الأحمر ما أدى لجرح 15 شخصاً عندما أطلق رجال شرطة يرتدون الزي المدني النار ورد المحتجون بإلقاء الحجارة.

وهاجمت الشرطة آلاف المحتجين الذين خرجوا في مسيرات في الشوارع من الميدان الذين يعتصمون به منذ أسابيع للمطالبة بإنهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة