Saturday  23/04/2011/2011 Issue 14086

السبت 19 جمادى الأول 1432  العدد  14086

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات الثلاثاء القادم
الأمير سلمان يرعى المؤتمر السعودي الأول للأيتام

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - عبدالرحمن المصيبيح

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض مساء الثلاثاء القادم المؤتمر السعودي الأول للأيتام، وذلك بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات.

أوضح ذلك الأستاذ صالح اليوسف مدير عام جمعية إنسان لرعاية الأيتام، معرباً عن سعادته وامتنانه لتفضل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز ورعايته لهذه المناسبة والتي سيكون لها عظيم الأثر في نفوس الجميع، خصوصاً هذه الفئة الغالية من مجتمعنا والتي تأتي تجسيداً لاهتمام القيادة الرشيدة بالأيتام بدعم واهتمام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني.

وتناول الأستاذ اليوسف هذا المؤتمر قائلاً إنه من المؤتمرات المهمة التي ستتخذ العديد من التوصيات لهؤلاء الأيتام ورعايتهم، وسوف يُقام خلال يومي الأربعاء والخميس وتُعقد في المؤتمر خمس جلسات، جلسة للمحور الشرعي، وجلسة رسمية في تجارب رعاية الأيتام، وبهذه المناسبة أشير إلى أنه تمَّت دعوة أكبر منظمة عالمية في النمسا، حيث سيقدمون ورقة عمل في هذا المؤتمر، بالإضافة إلى بعض التجارب العربية في لبنان واليمن وأيضاً تجارب المملكة الرائدة.

ومضى الأستاذ اليوسف قائلاً: ومن فعاليات هذا المؤتمر هناك (8) ورش عمل موجهة للمختصين في مجال رعاية الأيتام، وسيتم إشراك 25 موظفاً وموظفة من العاملين في الجمعيات الخيرية في هذه الورش.

كما سيتخلل المؤتمر إقامة معرض مصاحب، حيث تمت دعوة كل الجهات المختصة لرعاية الأيتام لتخصيص أجنحة في هذا المعرض، وأكد الأستاذ اليوسف أن إقامة هذا المؤتمر جاءت من أجل اليتيم وتقديم الخدمات المطلوبة له، حيث إن أوراق العمل ستتضمن مناقشة حقوق الأيتام الشرعية والاطلاع على أهم الصعوبات التي تواجه الأيتام والتعرف على أفضل الطرق والأساليب الموجهة لرعاية الأيتام، ونهدف من خلال هذا المؤتمر إلى توفير نماذج رائعة تعمم على كل مناطق المملكة لتخدم هؤلاء الأيتام، كما ستكون هناك مشاركة لبعض اليتيمات في هذا المجال.

وأكد اليوسف الدور الكبير للمجتمع تجاه اليتيم، فالدولة - رعاها الله - تقدم الرعاية للأيتام من خلال وزارة الشؤون الاجتماعية من خلال برنامج الضمان الاجتماعي، أو من خلال برنامج رعاية الأيتام في دور الإيواء للأسر البديلة والجمعيات الخيرية تعمل رديفاً في جهود الدولة، وهذه الجمعيات هي جهد الأهالي للمجتمع في رعاية الأيتام، وبالتالي فإن اليتيم له حق حقيقة وعلى مجتمعه أن يرعاه وأن يقوم على تقديم الدعم المادي له حتى يُحفظ من سؤال الناس ويعيش حياة كريمة كغيره من أفراد المجتمع.

واسترسل الأستاذ اليوسف في حديثه عن الطريقة لمن يرغب في كفالة اليتيم، فقال: الجمعيات ووزارة الشؤون الاجتماعية فتحت المجال لكفالة الأيتام، وهي تنقسم إلى قسمين، قسم يُسمى بكفالة اليتيم عن طريق الاحتضان، وبهذا البرنامج يستطيع من أراد أن يكفل أو يحتضن يتيماً التوجه مباشرة إلى مكاتب الإشراف النسائية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية ويقدم الطلب، أما ما يتعلق بالكفالة المادية، فالجمعيات الخيرية والحمد لله منتشرة في المملكة، قدمت كفالة الأيتام بصورة ميسرة، حيث يُوجد لدينا في جمعية إنسان كفالة جداً ميسرة من خلال دفع 3000 ريال في السنة، ويمكن أن تدفع كل (6) أشهر عبارة عن 1500 ريال، وأيضاً يمكن دفع 250 ريالاً بنظام الاستقطاع.

وبيّن الأستاذ اليوسف أن الجمعية ترعى حوالي 35 ألف يتيم ويتيمة، ومعظم هؤلاء الأيتام تمت كفالتهم عن طريق أهل الخير، وأن 80% من هؤلاء الأيتام مكفولون من قِبل أهل الخير.

وعوّل الأستاذ اليوسف في حديثه أشياء كثيرة على القطاع الخاص في أن يقوم بدور أكبر من الدور الذي يقوم به حالياً ولا سيما أنه يُوجد بعض الشركات لديها نماذج رائعة في المسائل الاجتماعية تُشكر عليها وجهودهم مُقدرة ومشكورة ونتمنى المزيد، وبالمناسبة اتصلنا ببعض الشركات من أجل رعاية المؤتمر ووجدنا تجاوباً، وهذه مناسبة طيبة لنذكر الشيخ ناصر الرشيد والذي تفاعل برعاية هذا المؤتمر وتقديم الرعاية الرسمية، حيث دفع مليون ريال إضافة إلى بعض الشركات والتي ستكون راعية - بإذن الله -.

وناشد الأستاذ اليوسف في ختام تصريحه أهل الخير بأن يكون دعمهم للجمعيات الخيرية الرسمية، حيث تقوم بجهد كبير، حيث أولت وزارة الداخلية من خلال بياناتها اهتماماً كبيراً لعلمها بجهود هذه الجمعيات.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة