Saturday  23/04/2011/2011 Issue 14086

السبت 19 جمادى الأول 1432  العدد  14086

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

استشهاد وإصابة (167) من حرس الحدود في مواجهات أمنية
القبض على أكثر من (5) آلاف مهرب وإحباط تهريب (6) قنابل و(6) قذائف بازوكا و357 ديناميت متفجر

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - سعود الشيباني

استشهد (3) من رجال الأمن وأصيب (164) خلال تصدي فرق حرس الحدود لـ(5547) مهرباً ومروجاً ومتسللاً.

وكشف تقرير من المديرية العامة لحرس الحدود عن ضبط (6) قذئف بازوكا نوع ار بي جي قنابل (6) ستة وقطع مواد متفجرة عدد (1) قطعة وساعة توقيت تفجير و(350) ربطة سلك تفجير و(357) أصبع ديناميت فيما ساهمت التقنيات الحديثة واستخدام أنظمة المراقبة الحرارية والخطط العملياتية في كشف عمليات التهريب والتسلل وإجهاض العديد من المخالفات.

وذكر مدير عام حرس الحدود اللواء الركن زميم بن جويبر السواط قائلاً: إن الدعم المادي والمعنوي الذي يحظى به جهاز حرس الحدود من قبل وزارة الداخلية وعلى رأسها رجل الأمن الأول صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبدالعزيز نائب وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز مساعد وزير الداخلية للشؤون الأمنية هو دافع للتضحية من أجل الوطن بالنفس والنفيس. مؤكداً أن شهداء حرس الحدود والمصابين يحضون بمتابعة ورعاية من قبل وزارة الداخلية بشكل إيجابي.

من جانبه أوضح الناطق الإعلامي بحرس الحدود مدير إدارة الشؤون العامة المقدم سالم بن صالح السلمي قائلاً: بفضل الله تمكنت دوريات حرس الحدود في مختلف المناطق وخلال العام 1431هـ من القبض على خمسة آلاف وخمسمائة وسبعة وأربعين (5547) مهربا وعدد مائتين وستة آلاف وثلاثمائة واثنين وأربعين، من المتسللين وكذلك ضبط عدد من المقبوضات والممنوعات في مختلف مناطق حرس الحدود، مشيرا إلى أن هذه الإحصائية تمثل مقبوضات دوريات حرس الحدود بمختلف المناطق خلال الفترة من 1-1-1431هـ ولغاية 30-12-1431هـ. وبيّن المقدم السلمي أن التقنيات الحديثة واستخدام أنظمة المراقبة الحرارية والخطط العملياتية ساهمت في كشف عمليات التهريب والتسلل.

وفي السياق نفسه قال قائد حرس الحدود بمنطقة جازان المكلف اللواء عبدالعزيز الصبحي: إن التضاريس الجبلية والمناطق الوعرة والطبيعة الصعبة للحدود بمنطقة جازان لم تقف عائقاً أمام همم وعزائم رجال حرس الحدود في القبض على المهربين والمتسللين.

وبين قائد حرس الحدود بالمنطقة الشرقية اللواء الركن الدكتور مساعد الفايدي أن تعزيز التعاون الأمني في مناطق الحدود مع الدول المجاورة وكذلك تبادل المعلومات يساهم في إيجاد حلول سريعة لبعض المشاكل التي تقع على الحدود.

وبيّن قائد حرس الحدود بمنطقة الحدود الشمالية اللواء علي بن نزال العنزي أن مشاريع التطوير الحديثة التي نفذتها وزارة الداخلية على الحدود بمنطقة الحدود الشمالية أدت بشكل واضح إلى انخفاض عمليات التهريب والتسلل والمتتبع للإحصائيات المتتالية يجد هناك فرقاً واضحاً في نسبة المهربين والمتسللين من الحدود الشمالية فهذه النسب تتقلص عمّا كانت عليه بالسابق.

وفي سياق الإنجازات المتلاحقة لحرس الحدود تم القبض على (5547) مهرباً و(206342) متسللاً وضبط (15088) كجم من الحشيش المخدر و(1658923) حبة كبتاجون و(2282993) كجم من قات واثنين كجم من الهيروين النقي و(1470) زجاجة خمر و(8004) لتر خمر و(123) علبة بيرة و(40784) مواشي و(49240) كجم - مواد غذائية و(3) ناظور مقرب و(4) جهاز نداء و(3347) كجم دخان و(46283) كجم - ألعاب نارية و(28573) كجم شمه و(12370) كجم تنباك و(1185) كجم قورة و(8) جهاز تحديد مواقع.

كذلك تم ضبط أسلحة وذخاير منها (82) بندقية بأنواعها و(309) مسدس بأنواعه و(25) بندقية آلي كلاشنكوف و(110) م بندقية صيد بأنواعها و(35) مسدس صيد و(16) رشاش بأنواعه و(16902) ذخيرة بندقية كلاشنكوف و(18339) ذخيرة مسدس متنوعة و(19900) ذخيرة رشاش و(6355) ذخيرة صيد متنوعة و(6) ذخيرة مسدس قلم. و(18579) ذخيرة بندقية.

وفي إطار جهود حرس الحدود وتضحياتهم المستمرة للتصدي للمهربين والمروجين فقد سجل استشهاد ثلاثة من حرس الحدود في مواجهات مسلحة وأصيب خلال المواجهات على الحدود (7) أما على رأس العمل في حوادث مختلفة فقد سجل (164) مصاباً من مختلف الرتب وبعدة مناطق بالمملكة.

أما عن الجنسيات التي تم ضبطها فقد تم ضبط (129) أثيوبي وأرتيري واحد وأردني وأفغانستاني و(12) باكستاني و(5) بحرينيين و(3) بنجلاديشي و(1040) سعودياً وسوداني و(7) صوماليين (13) عراقي وفلبيني وكويتي و(7) مجهولين الهوية ومصري و(3) نيباليين ونيجيري و(7) هنود و(4311) يمني، كما بلغ عدد حالات الإنقاذ البحري التي باشرتها دوريات حرس الحدود البحرية ووحدات البحث والإنقاذ بمختلف المناطق الساحلية خلال العام الماضي (416) حالة إنقاذ بحري مختلفة تمكنت - بفضل الله - من تقديم الإسعافات الأولية لهم وإنقاذهم بينما بلغ عدد حوادث الغرق خلال العام الماضي من مختلف الأعمار (60) حالة جميعها يعود لسبب الإهمال وعدم التقيد بتعليمات السلامة البحرية والشاطئية.

وأكد مساعد مدير عام حرس الحدود لشؤون العمليات العقيد الركن فهد بن سعيد القحطاني أن هذه الإحصائيات التي يقوم بنشرها حرس الحدود بين فترة وأخرى تخضع إلى التحليل والدراسة من قبل ضباط متخصصين في الإدارات والأقسام المعنية بالمديرية العامة لحرس الحدود ويستخدم في الدراسة برامج الإحصاء المتخصصة في ذلك للتأكد من أن انخفاض معدلات التهريب والتسلل وارتفاع معدلات القبض يعود بالدرجة الأولى إلى نشاط الدوريات وكفاءة خطط العمليات الميدانية وبين أن اهتمام حرس الحدود يشمل إضافة إلى تحديث خطط الدوريات تدريب رجال حرس الحدود على فرضيات أمنية لتنفيذ هذه الخطط.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة