Saturday  23/04/2011/2011 Issue 14086

السبت 19 جمادى الأول 1432  العدد  14086

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

تغطية خاصة

 

فيما يواصل استقبال طلاب المدارس صباحاً
زوار الجنادرية: جناح التربية تميز في الفعاليات وتفرد في المكان

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Previous

Next

الجزيرة - الرياض

لم يتمالك زوار المهرجان الوطنى للتراث والثقافة بالجنادرية 26 خطاهم وهي تقودهم لذلك المبنى الرابض بالجهة الغربية وهو مقر جناح وزارة التربية والتعليم حيث تعدد المشاركات والفعاليات والأنشطة.. (الجزيرة) التقت زوار الجناح أثناء تجوالهم بصحبة أبنائهم وأسرهم، حيث عبّروا بأحاسيسهم البسيطة عن مشاعرهم وآرائهم بكل تجرد حول ما شاهدوه من فعاليات في جناح التربية وهو ما دعا إليه مدير النشاط الثقافي بالتربية مدير جناح الوزارة في المهرجان الوطني سعد إبراهيم الثنيان الذي شدد على ضرورة سماع آراء الزوار ونقلها عبّر وسائل الإعلام بكل تجرد حتى يتسنى لهم في التربية الأخذ بها في السنوات المقبلة وتفادي أي قصور أو إضافة فعاليات تستحق المشاهدة في جوانب تتعلق بالتربية والتعليم فجاءت مشاركاتهم تلقائية ننشرها كما هي بعيداً عن أصباغ المكيجة أومقص الرقيب:

نواف الشمري: أول مرة أزور الجناح بحق هو تحفة فريدة شدتني إمكاناته وأعجبتني فعالياته وأبهرني أكثر شيء الفن التشكيلي ربما لأني من هواته.

علي السهلي: أجمل ما في الجناح إمكاناته المميزة وجناح تطوير التعليم هو نقلة للتعليم بس زودوها حبتين بالإضاءة الملونة والمتحركة!

نهله المسردي: لم أتمالك نفسي مرة المسرحيات كانت جنان وبالذات البالون وأتمنى مشاركة أطفال المدارس في النشاط المسرحي في المستقبل.

مريم أحمد: أنا سعيدة بما حققه الجناح من تميز ترددت عليه بسبب رغبتي في تحسين الخط لابني وفعلا ساهم الجناح من خلال ركن الخط العربي في تحقيق أمنيتي شكراً لكم!

صالح المرزوق: يا سمو وزير التربية يا مسئولي الجناح شكراً من الأعماق جناح التربية هذا العام جاء مختلفاً في المضمون والموقع فعلاً إنه تميز في الفعالية وتفرد في المكان!

ديمة المطيري: توظيف التقنية وشاشات اللمس والفعاليات الترفيهية أضفت على جناح التربية تميزاً.

فراس التميمي: حلو مرة جناح الطفولة كل يوم ودي أزوره بس قولوا لبابا!

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة