Saturday  23/04/2011/2011 Issue 14086

السبت 19 جمادى الأول 1432  العدد  14086

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

      

إنجاز جديد وأرقام قياسية فريدة سطّرها نجوم هجر وأبدعوا في إخراجها فكان الجميع على موعد مع الفرح .. على موعد مع الإنجاز.. على موعد مع البطولة.. حقيقة كان هجر هذا الموسم مختلفاً في كل شيء لعب فأبدع وتألق فأمتع وسجل وفاز وحقق الإنجاز الذي لم يكن صعوداً فقط، وكما هي عادته فقد كان صعوده بطلاً وحقق درع الأولى قبل الختام بأربع جولات بالنسبة له وثلاث جولات للآخرين..

هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا الرجال ولولا التخطيط ولولا الإصرار فرجال هجر وضعوا نصب أعينهم هدفاً وانطلق الجميع يعمل من أجل تحقيقه وحسب دوره فكان العمل متقناً، وهذا ما صنع الفارق بينه وبين الآخرين فلم يكن هجر ككل الفرق حيث كان واضحاً علو كعبه وإصراره والدليل ما تحقق من إنجاز قبل الوصول إلى خط النهاية وبفارق عشر نقاط كاملة عن أقرب منافسيه الأنصار ..

فما كان بالأمس حلماً أصبح اليوم واقعاً وانطلقت مسيرة الفرح وتبادل أبناء الأحساء التبريكات بصعود شيخ أنديتها وتاج رأسها فريق هجر لمكانه الطبيعي بين الكبار ضيفاً ثقيلاً على الكبار فصعوده هذه المرة ستكون بإصرار البقاء بينهم، ففي المرتين السابقتين صعد وعاد لأسباب وأفعال من الأفضل عدم الخوض فيها طالما اليوم أهالي الأحساء وأبناء هجر يحتفلون بالدرع والصعود والمجد..

إنجاز الصعود الجميع شارك فيه فأنا أختلف مع من يقول أنا من صنعت الإنجاز فمن صنع الإنجاز الجميع فيد الله مع الجماعة وجماعة هجر كانت متكاتفة متلاحمة عملوا بقلب واحد بدءاً من مجلس الإدارة بقيادة الربان المهندس عبد الرحمن النعيم وبقية أعضاء مجلس إدارته العاملين ومروراً بالمجلس الشرفي الذي تم تكوينه برئاسة رجل الأعمال صالح النعيم فكانت ثمرته اجتماعاً شرفياً يعقد لأول مرة وسيستمر بمشيئة الله تعالى ووصولاً إلى الجهاز الإداري الذي يشرف عليه المهندس عبد العزيز القرينيس ويضم المدير حمد العريفي والإداري فؤاد المسلم والمنسق فهد العثمان، وكذلك الجهود الجبارة من الجهاز الفني بقيادة التونسي زهير اللواتي الذي صنع فريقاً متمكناً ولا يقهر وبقية الجهاز نائبه بسام السلامي ومدرب الحراس أمجد رفاعي والطبيب محمد الباجي وحتى عبد الله الضيف أو العم أبو أحمد الهجراوي الصميم كان له دور تهيئة الملاعب ولمن لا يرضى فأبو الكلام وحبيب لهما أدوارهما التي أدوها وشكر خاص لجماهير هجر الغالية التي أتت في يوم التتويج ولم يخذلها شيخها ولكنه قال كلمته وبالقوة التي أجبرت الجميع على الوقوف تصفيقاً له وإعجاباً بما حققه..

الإنجاز الهجراوي تواصل بأرقام قياسية تتحقق لأول مرة حيث حقق فريق هجر أعلى معدل لعدد مرات الفوز في دوري الدرجة الأولى حيث وصل إلى الفوز الثامن عشر وهو رقم لم يصل إليه أحد ومن المتوقع أن يتخطى هجر هذا الرقم ليصل إلى ما هو أبعد من ذلك وكذلك وصل هجر برصيده النقطي إلى 59 نقطة وهو رقم جديد في دوري الدرجة الأولى السعودي وهجر سيتخطاه إلى منتصف الستينات النقطية على أقل تقدير، ألم أقل لكم إنه إنجاز هجراوي فريد..

وختاماً ألف مبروك لكل هجراوي دعم الفريق وعمل مع الفريق وساند الفريق ولو حتى بقلبه ودعائه .. فهجراوي والله يا بطل رفعت رأس الكل..

salhirz@hotmail.com
 

شجون في الرياضة
هجراوي يا بطل رفعت رأس الكل
صادق الحرز

أرشيف الكاتب

كتاب وأقلام

 

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة