Monday  25/04/2011/2011 Issue 14088

الأثنين 21 جمادى الأول 1432  العدد  14088

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

كتائب القذافي تقصف عشوائيًا المدينة.. أسيران يؤكدان للثوار في مصراته:
جنود يريدون الاستسلام لكنهم يخشون تصفيتهم وبعضهم يلوذ بالفرار

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مصراته – وكالات:

أكد جنديان من قوات الزعيم الليبي معمر القذافي أسرهم الثوار لفرانس برس صباح الأحد أن القوات التي تقاتل الثوار في مدينة مصراته غرب ليبيا «تخسر» وأن معنوياتها «في أدنى مستوى».وروى العنصران وهما ليبي وموريتاني من المرتزقة في كلام متقاطع كل من جانبه في حضور طبيب: إن خطوط الإمدادات مقطوعة وإن الضباط تخلوا عن قواتهم.

وقال ليلي محمد وهو موريتاني عمره 49 عامًا ممددًا على حمالة وقد أصيب برصاصة في صدره: «قاتلت شهرين من أجل القذافي. كان الضباط يقولون إما أن تقاتل أو أن تقتل». مشيرًا إلى أن موريتانيين آخرين وتشاديين يقاتلون إلى جانب القوات الليبية.ويقول الموريتاني الهزيل من قلة الطعام إنه قدم إلى ليبيا «للقتال» لأنه «ليس هناك عمل ولا مال في موريتانيا» ويؤكد: «لم أقتل أيا كان».

ويضيف: «ثمة الكثير من الجنود الذين يريدون الاستسلام لكنهم يخشون أن تتم تصفيتهم» وبالتالي فهم «يرتدون ملابس مدنية للفرار من مصراته».وعلى حمالة مجاورة يقول مصباح منصور الطالب البالغ من العمر 25 عامًا المصاب في ساقيه وهو متحدر من سرت، مسقط رأس القذافي، إنه جند بالقوة قبل شهر ونصف. ويروي: «دربوني عشرين يومًا على استخدام السلاح ثم أرسلوني هنا قبل أسبوعين».ويؤكد «إن قوات القذافي تخسر» في مصراته، مضيفًا «إن العديد من الجنود غير موافقين على ما يجري هنا». ويقول: «أعطونا أمرًا بقتل كل من يعبر الشارع، حتى النساء والأطفال».وقال الرجلان إنهما لم يتلقيا أي تعليمات بمغادرة مصراته، رغم أن نائب وزير الخارجية الليبي خالد الكعيم أعلن ليل السبت الأحد أن القوات الموالية للقذافي «علقت عملياتها» في مصراتة ضد الثوار لتتيح للقبائل التوصل إلى حل سلمي، مؤكدًا أن «القبائل مصممة على حل المشكلة في مهلة 48 ساعة».من جانب آخر، قال عبد السلام المتحدث باسم المعارضة الليبية: إن مدينة مصراتة الواقعة غرب ليبيا تتعرض لقصف شرس من قوات معمر القذافي.وكانت القوات الحكومية انسحبت من مدينة مصراتة الساحلية بعد حصار دام نحو شهرين. وأعلن المعارضون الذين يقاتلون من أجل الإطاحة بالقذافي تحقيق النصر هناك السبت.وأضاف عبد السلام في حديث هاتفي من مصراتة «الوضع خطير للغاية».وتابع: «كتائب القذافي بدأت قصفًا عشوائيًا في الساعات الأولى من هذا الصباح.القصف ما زال مستمرًا. تستهدف (قوات القذافي) وسط المدينة وخاصة شارع طرابلس وثلاث مناطق سكنية». وقتل مئات المدنيين في القتال من أجل السيطرة على مصراته.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة