Monday  25/04/2011/2011 Issue 14088

الأثنين 21 جمادى الأول 1432  العدد  14088

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

السوق يتخلص من أثر أحقية سابك
تنشيط لافت من سهم الكهرباء.. وشهية التداول تعود مجدداً والهدف مغادرة المسار الجانبي للمؤشر العام

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تحليل - وليد العبدالهادي / جلسة الأمس:

جلسة هادئة للمؤشر العام من حيث النقاط لكن الزخم والنشاط والحيوية تملأ القطاع البتروكيماوي وبعض الشركات اللافتة، نبدأ بسابك التي حققت أعلى مستوى سعري لها منذ الأزمة المالية العالمية (2008م) بعد تسجيل أعلى أرباح على المستوى الربعي لسابك تاريخيا وللسوق منذ الربع الثالث لعام 2008م ولم يتبق سوى تحقيق أعلى مستوى للمؤشر العام بتخطيه 7000 نقطة منذ الأزمة المالية وهو ما يمكن ترجيحه وبقوة وفي هذه الجلسة خصم سهم سابك نسبة قريبة من سعره بعد زوال الأحقية لكن لم يؤثر على السوق بسلوكه، حتى بترورابغ حققت أعلى ربحية (698 مليون ريال) واندفعت سعريا بفجوة انطلاق كما يبدو، أما الكهرباء شهد تنشيطا سعريا تفاعلاً مع أحقية توزيع 70 هللة أرباح لكل سهم مع نهاية يوم الاثنين القادم والسهم لديه هدف قريب من 15 ريالا، وبإغلاق السوق عند 6614 يستمر الاتجاه الجانبي.

جلسة اليوم:

كما هو متوقع عبر هذا التقرير وصلت سابك إلى مستوى قريب جدا من 115 ريالا وهو (114 ريالا) الأعلى منذ أزمة الرهن العقاري لكن مع وصولها كان هناك ميل قوي للمضاربين لجني الأرباح وهو ما حدث في سابك وقطاع التأمين لكن الأخير همش من أثر تجنيب مخصصات تم التنويه لها من قبل ساما ويبدو أن السيولة عالية لدى المضاربين تلا ذلك استمرار الصعود لها وللسوق، وبعد دمج حركة التداول لآخر 13 جلسة يرجح أن يغلق السوق عند 6664 نقطة متخطياً قمة فبراير الماضي.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة