Monday  25/04/2011/2011 Issue 14088

الأثنين 21 جمادى الأول 1432  العدد  14088

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

افتتح البرنامج التأهيلي لتدريب القضاة
وكيل وزارة العدل: القاضي أهم عنصر في العملية القضائية

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - وهيب الوهيبي:

افتتح وكيل وزارة العدل الشيخ عبداللطيف بن عبدالرحمن الحارثي برنامج تأهيل القضاة الذي تنفذه وزارة العدل لقضاة ويتضمن البرنامج الذي يقام على مدى أسبوعيين عدداً من المحاور التدريبية منها الفاعلية في إدارة المكتب القضائي وفنون التعامل والاتصال وفن حل المشكلات والتعريف بحقوق القاضي وواجباته.

وأشار إلى أن البرنامج الذي يقدمه نخبة من المتخصصين والمستشارين في الشؤون القضائية والحقوقية والإدارية سيسهم بإذن الله في رفع الكفاية القضائية ليتزامن ذلك مع ما تشهده من نهضة وتطور في البنى التحتية نتاجا لمشروع خادم الحرمين الشريفين لتطوير مرفق القضاء.

وأوضح الحارثي أن هذا البرنامج الذي يشارك فيه أكثر من 54 قاضياً يهدف إلى رفع الأداء الوظيفي القضائي والإسهام في تعزيز الكفاية العلمية والنظامية للقضاة. وعن إستراتيجية وزارة العدل في التدريب أبان وكيل الوزارة عن أن الموارد البشرية أهم عناصرها باعتبار أنها تضيف للقيمة في حين تضيف كل الموارد الأخرى للتكلفة فالعنصر البشري يمكن من خلاله الاستغلال الأمثل للعناصر التنظيمية والمادية بالمزج بينهما بما يحقق أقصى استفادة تلبية للاحتياجات الفعلية لبيئة العمل القضائية، وأضاف: أن القاضي أهم عنصر بشري يظهر في العملية القضائية دون خلاف فهو الجزء الأساس في المؤسسة العدلية، وهذا يعني منه: التعاون لصالح العمل والتفاعل والمشاركة والاقتراح والمبادرة لأنه يجسد المعرفة والإمكانات التي تستخدمها الجهات القضائية فيما تمارسه من مهام تحظى بثقة الجمهور ذلك بأن الوظيفة القضائية غايتها تحقيق العدل من أقصر طريق فهي ذات قيمة عالية من الاحتراف في الأداء نظراً لما تقدمه من أحكام لها أثرها في إرساء العدل صدقاً وحقاً ومنع الظلم في محصلة نهائية لتطبيق مبدأ استقلال القضاء.

وأكد على أن متطلبات العدالة ليست في كفاية القاضي العلمية وحدها فحسب، لأنها لا تظهر جلية إلا في وزن أدلة الإثبات، وصياغة الحكم في جزئيات منه فقط، بينما ينمي التدريب الجوانب المهمة الأخرى في شخص القاضي.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة