Friday  29/04/2011/2011 Issue 14092

الجمعة 25 جمادى الأول 1432  العدد  14092

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

محافظ الأحساء يرعى حفل المزارع المتميزة في موسمه الثالث
وزير الزراعة: اعتماد إنشاء صوامع للغلال ومطاحن للدقيق في الأحساء

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأحساء - نواف الشمري

تحت رعاية صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود محافظ الأحساء، وبحضور وزير الزراعة الدكتور فهد بالغنيم رئيس مجلس إدارة هيئة الري والصرف بالأحساء والمهندس أحمد الجغيمان المدير العام للهيئة، أقيم صباح أمس الأول الأربعاء في مقر الهيئة بالأحساء حفل المزارع المتميزة في موسمه الثالث.

وقد تجوَّل المحافظ برفقة الوزير بالمعرض المجاور للحفل. بعد ذلك تم تكريم 23 مزارعاً بمبالغ نقدية تصل إلى 15 ألف ريال لكل فائز. عقب ذلك صرح وزير الزراعة باعتماد إنشاء صوامع للغلال ومطاحن للدقيق في الأحساء بطاقة تبلغ 600 طن يومياً، واستلام الأرض المخصصة لذلك، ووضع التصاميم الهندسية. وسوف يتم توقيع عقد المشروع في نهاية العام الحالي أو بداية العام المقبل.

وعن أمان الاستثمارات الخارجية من الاضطرابات السياسية أوضح بالغنيم أن الاستثمار في الدول الخارجية يشوبه جزء من المخاطرة، وهذا جزء من الأعمال التجارية. وأضاف بأن الاستثمار في القطاع الزراعي طويل الأجل، وليس قصيراً، ومتوسط الفترة الزمنية له يبلغ نحو خمس سنوات، كما أنه يجب ألا نضع في بالنا أن هناك محاصيل خاصة بالمملكة طالما المستثمر السعودي يستفيد من خبرته المتراكمة على مدى العقود الأربعة الماضية لإنشاء قاعدة زراعية متميزة وبأسلوب إداري متميز مع زراعة مساحات كبيرة وتوافر رؤوس الأموال، كل ذلك سيؤدي إلى ارتفاع الإنتاج الزراعي على مستوى العالم، وأيضاً في المملكة. وبيّن الوزير أن إنتاج المملكة من الخضار 90 % من الاستهلاك المحلي، فيما نستورد 10 %، أما الفاكهة فإن المملكة تستورد 35 % من احتياجها من الخارج. وأضاف بأن المؤسسة العامة لصوامع الغلال ومطاحن الدقيق وقَّعت السبت الماضي عقداً لشراء 270 ألف طن من القمح، وأكد استمرار الشراء.

وأكد وزير الزراعة كذلك أن الدولة تعول على الأعلاف المركبة التي معدل التحويل لديها أعلى بكثير من الشعير، وبيّن أن الأراضي الزراعية في المملكة تبلغ 4 ملايين هكتار، والمزروع منها نحو 900 ألف هكتار فقط. وفيما يتعلق بمكافحة سوسة النخيل أوضح بالغنيم أن الوزارة أعدَّت قبل أكثر من عام خطة لمواجهة سوسة النخيل الحمراء على مستوى المملكة، وفي وقت واحد لمدة سنتين، واعتمدت وزارة المالية مبلغ 120 مليون ريال لذلك.

وأكد بالغنيم أهمية المكافحة الحيوية، مبيناً أنها هدف رئيسي للوزارة، والدليل أن الوزارة أنشأت مختبراً لإنتاج الأعداء الحيوية؛ ما يعني إنتاج حشرات نافعة تتغذى على الحشرات الضارة، وهو تحت التأسيس.

وأوضح وزير الزراعة أنه تنفذ الآن في الأحساء جُمْلة من المشاريع الداعمة للاستدامة الزراعية، منها المرحلتان الأولى والثانية من مشروع تحويل نظام نقل المياه من قنوات مفتوحة إلى أنابيب، وكذلك مشروع نقل المياه المعالجة من محافظة الخبر إلى الأحساء الذي سيوفر 200 ألف متر مكعب من المياه في اليوم.

فيما أكد سمو محافظ الأحساء أن القيادة الحكيمة قدَّمت الدعم الكبير في هذا الجانب بالمشاريع العملاقة لدعم الجهود الزراعية والعمل على تنميتها بالقروض وسبل الدعم المتعددة لحضور مميز في المجال الزراعي رغم شح المياه إلا أنه بحسن إدارة الموارد المائية وصياغة التدابير اللازمة للمحافظة عليها أمكن تحقيق الاستدامة واستمرارية الإنتاج بتوازن متقن بين الحاجة والإمكانيات.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة