Saturday  30/04/2011/2011 Issue 14093

السبت 26 جمادى الأول 1432  العدد  14093

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

تويوتا ومايكروسوفت تتطلعان نحو «السيارة الذكية»

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أعلن تنفيذيون كبار في شركتي تويوتا العالمية ومايكروسوفت عن شراكة يتطلعان من خلالها إلى نشر تقنيات «السيارة الذكية» في 170 دولة مع مطلع العام المقبل. وستبدأ الشركتان بتزويد سيارات تويوتا الكهربائية والهجينة الجديدة بالمعلومات باستخدام نظام ويندوز أزوري من مايكروسوفت. وستتيح عملية الربط هذه لمالكي السيارات فرصة تنفيذ مهام عديدة أبسطها مراقبة مستوى الشحن المتوفر في سياراتهم وصولاً إلى مهام أكثر تعقيداً كتشغيل الموسيقى وإمكانية النفاذ إلى الخدمات المعلوماتية أثناء التجول.

وأشار رئيس شركة تويوتا أكيو تويودا، في اتصال مرئي مشترك مع الرئيس التنفيذي في شركة مايكروسوفت ستيف بالمر ويبكاست من مقره في العاصمة الأمريكية، إلى أن الهدف الرئيس هو «رسم البسمة على وجوه العملاء».

وأوضح تويودا أن الشحن السريع ذا الكفاءة العالية للسيارات التي تعمل بالبطارية الكهربائية هو السبيل لجعل تلك السيارات عملية، لذلك فإن البقاء على اتصال واطلاع بجميع بيانات السيارة في جميع الأوقات يعزز الفرصة لتحقيق ذلك. وقال الأستاذ فيصل عبد الله: إن ربط السيارة بجهاز ينظم عملية شحن السيارة عند الحاجة ستكون واحدة من أهم التطبيقات العملية للخدمة، بينما يمكن للسائق تنظيم عمليات الشحن بنفسه عبر جهاز متنقل، أو استعراض خريطة تظهر على لوحة القيادة لتدله على طريق العودة للمنزل أو تفتح أمامه آفاقاً جديدة كتزويده بإمكانية برمجة السيارة لتشغيل أنظمة التكييف بالمنزل بهدف تبريده قبل الوصول.

وأوضح تويودا أن تقديم هذه الخدمات في السيارات الكهربائية والهجينة هي خطوة أولى لتطوير سبل الاستفادة من التكنولوجيا عبر تضافر الجهود والقدرة على الابتكار، بينما ستصبح هذه الخدمات في مرحلة قادمة متوفرة حتى في السيارات التقليدية. مشيراً إلى أن «العمل لا يزال مستمراً لتسعير هذه الخدمة.» وأوضح بالمر أن «تقديم هذه الخدمة ضمن نظام ويندوز أزوري (Cloud Platform)، بدلاً من استخدام تقنية الهواتف الذكية، يعني إمكانية نفاذ أسهل من جميع أنحاء العالم، وسرعة أكبر في تطوير ونشر تطبيقات جديدة.»

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة