Saturday  30/04/2011/2011 Issue 14093

السبت 26 جمادى الأول 1432  العدد  14093

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

 

في ختام الجولة الرابعة والعشرين من دوري زين اليوم السبت
الأهلي يبحث عن تحسين مركزه بالفيصلي.. وفورة التعاون تهدد الفتح.. ونجران لمداواة جراحه بالحزم

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كتب - عمار العمار

لا مجال للتفريط في النقاط هو العنوان الأبرز لمباريات اليوم السبت التي تستكمل بها الجولة الرابعة والعشرون من دوري زين وهي الجولة الأهم والفيصل قبيل ختام الدوري بجولتين، فالأهلي سيلاقي الفيصلي في جدة، بينما يستضيف الفتح نظيره التعاون بالأحساء في صراع بطاقة الأبطال ويرحل نجران للرس لملاقاة الحزم للحفاظ على فرصته في البقاء.

الأهلي × الفيصلي

ازدادت المعاناة الأهلاوية في الجولة الماضية بخسارة جديدة حملت الرقم 11 هذا الدوري ليبتعد قليلاً عن المنافسة لدخول كأس الأبطال وسيلتقي الفيصلي اليوم على ملعب استاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة في مواجهة البحث عن مقعد بكأس الأبطال والذي اقترب منه الضيف الفيصلاوي بنسبة كبيرة ويحتاج للفوز اليوم ليضمن التأهل رسمياً..

يدخل الأهلي بعدما خسر من الشباب وتوقف رصيده على 28 نقطة ودق ناقوس الخطر لديه ودخل في حسابات أخرى قد تربكه في نهاية الدوري فيما لو خسر اليوم بغض النظر عن تأهله للأبطال، فخسارته وفوز منافسيه سيضغط عليه وسيبحث عن البقاء في نهاية المطاف، ولازال الفريق الأهلاوي متخبطا فنياً ولم يستطع النهوض وبات مرشحاً للخسارة في أي مباراة بالرغم من امتلاكه لعناصر أكثر من رائعة ويبرز لديه فيكتور والحوسني والجاسم ومحمد مسعد والجيزاوي.

على الطرف الآخر يدخل الفيصلي وعينه على تأكيد تأهله لكأس الأبطال بتعويض خسارته في الجولتين الماضيتين وتقلص حظوظه في المنافسة على بطاقة آسيوية ولذا سيكون تفكيره منصباً على كأس الأبطال، فالفريق اقترب من ذلك بحلوله في المركز السادس برصيد 35 نقطة، وجاءت خسارته من التعاون في الجولة الماضية مؤلمة لتعيد حسابات الفريق مرة أخرى، وسيعود لاعبه الكرواتي المميز داريو جيرتك للمشاركة وهو أبرز عناصر الفريق إلى جانب ميميلي ووصل الذويبي وعمر عبدالعزيز وباسل الفهد وعقيل بلغيث.

الفتح × التعاون

وفي الأحساء وعلى ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي يحتدم الصراع بين الفتح والتعاون في مباراة متكافئة بينهما من أجل المنافسة على خطف البطاقة المؤهلة لدوري الأبطال وبنسبة متفاوتة تصب لصالح فريق التعاون بفارق ثلاث نقاط يأمل الفتحاويون في كسرها اليوم، فالفتح لديه 28 نقطة ولم يبرح مكانه في المركز التاسع وخسر من الاتحاد في الجولة الماضية وابتعد بشكل شبة نهائي عن الهبوط ولكنه سيلعب على أكثر من جهة بضمان البقاء أولاً والمنافسة على بطاقة كأس الأبطال ثانياً وتحسين مركزه، ويعيش الفريق أوضاعاً مستقرة بعد تخطيه لأزمة الهبوط ويبرز لديه حمدان الحمدان وربيع الموسى وأحمد بوعبيد والمقهوي والتون وسالمو.

في المقابل يدخل فريق التعاون بنشوة كبيرة ومعنويات مرتفعة كانت ثمرت خمسة انتصارات متتالية أبعدت الفريق عن المؤخرة وتقدم بقوة للمركز السابع برصيد 31 نقطة وجاء فوزه الأخير على الفيصلي 4-1 ليؤكد إصرار الفريق وعزمه على وضع بصمة بدوري زين وينافس الفريق على بطاقة التأهل لدوري الأبطال التي اقترب منها ففوزه اليوم وتعثر الأهلي يؤهله رسمياً لكأس الأبطال، ويمر الفريق هذه الأيام بأفضل أيامه وسيدخل من أجل الفوز بلا شك ويبرز منه أحمد الحربي وعلي تركي وشادي أبوهشهش وماجد هزازي.

الحزم × نجران

وعلى ملعبه بالرس يستضيف فريق الحزم ضيفه نجران في مباراة تهم الضيف بشكل كبير والساعي لمداواة جراحه والتمسك بفرصة البقاء بعد خسارته الكبيرة من الوحدة بخماسية لهدف وتراجعه للمركز قبل الأخير بتوقفه على 20 نقطة وستكون هذه الجولة لاستعادة المعنويات وتصحيح الأوضاع مع انتظار تعثر منافسيه الوحدة والقادسية والرائد بمبارياتهم القوية أمام الشباب والاتحاد والهلال، وبذلك لن يفرط النجرانيون في نقاط المباراة التي قد تدفع بهم للتقدم في سلم الترتيب والاقتراب أكثر من البقاء، ويبرز في الفريق ديبا الكنغولي المميز والحسن اليامي وتركي الثقفي وعلى حمسل وأنس بني ياسين، وسيغيب لاعب الوسط ماجد الجعفري للإيقاف.

في المقابل ستكون المباراة تحصيل حاصل للفريق الحزماوي الذي حزم حقائبه لدوري الأولى بعد مستويات مخيبة للآمال وتوقعه في مؤخرة الترتيب منذ الجولات الأولى وحتى نهايته وسيحاول الفريق مسح أحزانه بفوز معنوي قد يمنح الفرق الأخرى فرصة أكبر في البقاء ليضع له بصمة في الدوري، وكان الفريق قد خسر من الاتفاق 1-4 في الجولة الماضية وهي الخسارة التاسعة عشر برقم قياسي كبير وخذله لاعبوه الأجانب بتواضع أدائهم، ويبرز في الفريق سامي بشير وفؤاد المطيري ورياض العريني وخالد ناصر وعبدالله الدوسري.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة