Friday  29/07/2011/2011 Issue 14183

الجمعة 28 شعبان 1432  العدد  14183

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

وجهات نظر

 

الإعلام.. و"سبحة الخلاق"!
شريفة يحيى الزهراني

رجوع

 

دائماً ما ينقد «كبار السن « الجيل والزمن الحاضر ومقارنته بما كان سائداً في السابق من أخلاق وقيم سوية وما هو كائن الآن - برأيهم- من اعوجاج في الأخلاق إن لم يكن انحطاطا مغشّى بتلفيقة الثقافة والعولمة, وإنهم لعلى حق؛ فالجيل القديم أفضل من الحاضر والحاضر أفضل من القادم وهكذا.

لكننا لو أطرقنا ملياً نفكر لبضع دقائق في سر انحلال سبحة الأخلاق وتساقط حباتها بين أيدينا «حبة حبة « لأدركنا أن هناك مجموعة أسباب يلعب الإعلام فيها دورا أساسيا أشبه بدور البطل الأول في المسرح ولأهمية هذا الدور كان لزاما على وزارات الإعلام في عالمنا العربي أن تفطن لذلك فتهب من ساعتها تشمر عن ساعديها ترسم خطة جلية واضحة المعالم تثب بالأمة من مؤخرة الركب إلى مقدمته, لكن الحاصل مع الأسف أن اليد التي كنا نعول عليها أفلتت الحبل من يدها وتركت الأمواج تعبث بالقارب كيفما تشاء تغرقه تارة وتقذفه تارة! لنرى! ما الذي أفرزته لنا الحقبة الأخيرة -على مستوى التلفاز» برامج تلفزيون الواقع- برامج مستنسخة - فوازير مبتذلة تطل علينا مع كل رمضان- مسلسلات تركية مدبلجة تروّج للرذيلة و»العشق الممنوع» و شرق آسيوية هابطة هي الأخرى في طريقها للذيوع والانتشار!!

أما بشأن القنوات التي نعتت نفسها بالإسلامية فهي لا تعدو في الحقيقة عن كونها محطة دردشة!! أو مكتبة سمعية متنقلة!! قلة نادرة هي القنوات الإسلامية وهذه - مع الأسف - لم تصل إلى حد الاحترافية بحيث تكون قادرة على صد هذا الطوفان الفكري الجائر.

إننا في هذا الزمن الرقمي المفتوح نحتاج للتربية الإعلامية حاجتنا للهواء إذ لا أبالغ إذا قلت ان الإعلام يعد المربي الثاني بعد الوالدين إن لم يكن الأول، فهلا فطنا وأصلحنا إعلامنا ليصلح أبناؤنا!

جامعة أم القرى

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة