Friday  29/07/2011/2011 Issue 14183

الجمعة 28 شعبان 1432  العدد  14183

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

وجهات نظر

 

من يهتم بهؤلاء؟!
جواهر الدهيم

رجوع

 

اهتمت الحكومات بمرض بالسكري فأصبحت تعقد المؤتمرات والندوات والأيام التوعوية لبحث آخر المستجدات العلاجية والوقائية للحد من مضاعفات المرض الصامت، فاهتموا بعلاج أنواعه الأول والثاني وبسكري الأطفال والكبار ولم يتوقف الاهتمام إلى هذا الحد بل تعداه إلى القيام بحملات الكشف المبكر، حيث قادت شركة نوفوا نورسك الحملة العالمية للتوعية بالكشف المبكر التي طافت أكثر من 22 دولة للكشف المبكر من أجل تلافي مضاعفات النوع الثاني وانحصر الكشف في سن ثلاثين سنة، كما أولت الدول اهتماما كبيرا بالأطفال المصابين بالسكري ومتابعتهم، وبين هذا المد والجزر لاكتشاف السكري ومحاربة مضاعفاته تبقي فئة متعلقة بحافة مركب للوصول إلى بر الأمان لكن لا تجد من ينفذها، فتسقط في بحر السكري لتنتظر من ينقذها والكل منصرف باهتمامه نحو المصابين بالسكري من فئة الكبار والأطفال والنساء وتبقي فئة المراهقين الحائرة تصارع أموج مضاعفات السكري، فمن ينقذها ويوليها الاهتمام فهي غارقة تصارع أمواج السكري بين مد الأعراض التي تنتابه ما بين إعياء وجفاف إلى جزر المضاعفات التي تلوح في الأفق من فشل كلوي وبتر في الأعضاء وفقدان للبصر، وهو يصرخ من ينقذني؟

فمن ينتشل المراهق من بحر السكري الذي يحاول مجاراة اقرانه والعيش مثلهم في عالم المدنية والتحضر في ارتياد المقاهي والتدخين وتناول ما لذ وطاب بدون محظور، إن هذه الفئة من المراهقين سقطت من قائمة العناية الصحية والاهتمام العالمي بشباب اليوم ورجال المستقبل الذين علي عاتقهن مسؤولية إنشاء جيل جديد خال من الأمراض غير المعدية. فمن يعتني بمريض السكر المراهق الذي وقف في منتصف الطريق حائرا لا يجد أي رعاية تقدم له، فهو ليس من فئة الكبار الذين تتجه نحوهم الأنظار بالبحث والاهتمام، وليس من فئة الأطفال التي استحقت الرعاية والعطف.

من ينقذني من الغرق في بحر السكري ومن يولي هذه الفئة الحائرة الرعاية الصحية والاهتمام دعوة إلى الحكومات والمنظمات لانتشال هذه الفئة التي ستخلف أجيالا تعاني من الأمراض والمشكلات الصحية تكلف المبالغ الباهظة في علاج المضاعفات وتخلف أجيالا تكون عالة علة المجتمع إذا لم تول الرعاية التي تحد من مضعفات السكري التي تلوح في الأفق وتهدد بطوفان يجتاح هذه الفئة في دول العالم .

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة