Friday 02/12/2011/2011 Issue 14309

 14309 الجمعة 07 محرم 1433 العدد

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

عزيزتـي الجزيرة

 

هذه أسباب عزوف البعض عن الانتخابات البلدية

رجوع

 

قرأت في عدد الجزيرة رقم 14298 في 25-12-1432هـ ما كتبه الأستاذ عبدالرحمن الحبيب تحت عنوان (انتخابات بلدية أم قبلية) وتعليقا عليه أقول هناك أسباب كثيرة أدت إلى عزوف المواطنين عن الانتخابات البلدية في دورتها الثانية وتحولها عن هدفها ومسارها الحقيقي وهو خدمة الوطن والمواطن إلى انتخابات قبلية وأسرية لأجل الوجاهة الاجتماعية والحصول على المكافآت المالية ومن أهم هذه الأسباب إلغاء شرط التثبت من إقامة الناخب ضمن نطاق الدائرة التي يقيم ويصوت فيها حيث كان في الدورة الأولى يطلب منه احضار صورة من صك ملكية المنزل أو صورة من عقد إيجار السكن أو فاتورة لكهرباء أو ماء أو هاتف ثابت باسمه واكتفت لجان الانتخابات بتوقيع الناخب على إقرار يفيد فيه أنه يقيم ضمن نطاق الدائرة التي سوف يصوت فيها وهذا الإقرار الذي ينافي الحقيقة ويرسخ التحليل على النظام جعل الناخب يأتي من خارج نطاق الدائرة ويوقع على الإقرار ويصوت لصالح قريبه أو ابن قبيلته على حساب المرشح الذي التزم بشرط أن يكون الناخب فعلا يسكن ضمن نطاق الدائرة التي صوت فيها ولهذا نجد أن أغلب الأعضاء الفائزين في عضوية المجالس البلدية ينتمون إلى قبائل معينة لا يمثلون فيها أكثرية سكانية في المحافظة التي ترشحوا فيها وذلك على حساب الأكثرية السكانية ومن أسباب عزوف المواطنين عن تسجيل أسمائهم ضمن الناخبين في الدورة الثابتة عدم ثقتهم في المجالس البلدية حيث لم تقدم ما كان متوقعا منها في الدورة الأولى لضعف صلاحياتها وتقديم العضو للمادة المالية على الخدمة الفعلية للوطن والمواطنين.ومن الأسباب اقصاء المرأة السعودية عن المشاركة في هذه الدورة ونأمل أن يكون إشراكها في الدورة القادمة خير للعباد والبلاد حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الذي له الفضل الأول في ذلك فهو نصير المرأة السعودية وحامي حقوقها التي كفلها الدين الإسلامي الحنيف.

محمد عبدالله الفوزان - محافظة الغاط - ص.ب 39

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة