Friday 09/12/2011/2011 Issue 14316

 14316 الجمعة 14 محرم 1433 العدد

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

فيما أوقعت بلص السيارات بالجرم المشهود
دوريات الرياض تطيح بعصابة سرقة الكيابل النحاسية من غرفة توليد الكهرباء

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Previous

Next

الجزيرة - عبدالرحمن السريع

تمكَّنت دوريات الأمن بمنطقة الرياض من الإطاحة بجانٍ؛ قام بسرقة سيارتَيْن من شرق وجنوب الرياض.

وتأتي تفاصيل ذلك بأنه أثناء قيام إحدى دوريات الأمن بعملها شاهدت سيارة من نوع هوندا متوقفة بشكل لافت للنظر، وبالتأكد منها اتضح أنها «مسروقة» ومعمم عنها؛ فتم رصدها، وفي تلك الأثناء حضرت سيارة كرولا يقودها شخص، وتوقف بالقرب من السيارة الأولى، وعند محاولة استيقافه فر هارباً؛ فتم تضييق الخناق عليه حتى تم ضبطه، وبمساءلته اعترف بسرقة السيارتين، وعُثر في السيارة الأولى على صورة شمسية تعود له ومبالغ نقدية عراقية وسورية وسعودية، وكان بحوزته عدد من القفازات، كان يستخدمها في السرقات. جرى تسليم الجاني والمضبوطات لمركز شرطة العزيزية؛ لاستكمال إجراءات القضية. كما تمكَّنت دوريات الأمن بمنطقة الرياض من ضبط أحد الجناة؛ تورَّط في السرقة من سيارات متوقفة أمام منازل أصحابها، وعُثر بحوزته على 17 بطارية سيارة مسروقة. وفي التفاصيل أنه أثناء قيام إحدى دوريات الأمن بعملها المعتاد داخل حي الربوة اشتبهت في شخص يقف بالقرب من إحدى السيارات المتوقفة على جانب الطريق في مكان مظلم، وعند اقتراب دورية الأمن منه للتحقق لاذ بالفرار بسيارة هونداي أكسنت متجهاً نحو الطريق الدائري؛ فتمت متابعته وسد المنافذ عليه، وبالفعل تم تضييق الخناق عليه وإجباره على التوقف. بعدها ترجل الجاني على الأقدام؛ فتمت متابعته والقبض عليه، وبتفتيش السيارة التي كانت تقله وجد بحوزته «17» بطارية متنوعة بأحجام مختلفة. وبالرجوع لمكان وجود المتهم اتضح أنه يقوم بفتح السيارات المتوقفة وسرقة بطارياتها بواسطة مقص حديد. تم التحفظ على الجاني والمضبوطات، وسُلِّم لمركز شرطة الملز؛ لاستكمال إجراءات القضية. كما تمكنت دوريات الأمن بمنطقة الرياض من ضبط اثنين من لصوص الكيابل النحاسية من جنسية آسيوية تورطا في كسر قفل باب إحدى غرف توليد الكهرباء وتقطيع وسرقة الكيابل من داخلها وبعض أجزاء المولد الرئيسي. وتعود تفاصيل القضية إلى أن إحدى دوريات الأمن كانت تؤدي عملها في وقت متأخر من الليل جنوب العاصمة الرياض؛ فلاحظت انبعاث إضاءة خافته من داخل إحدى غرف توليد الكهرباء القريبة من طريق الخرج السريع، وبالاقتراب منها سمعت أصواتاً، وأحست بوجود حركة مريبة داخل الغرفة، وبالاقتراب من غرفة توليد الكهرباء اتضح أن قفل الباب الخارجي مكسور، وقد أغلق الجناة الباب على أنفسهم من الداخل؛ لتنفيذ جريمتهم. تم فتح الباب الخارجي؛ ففوجئ اللصوص بدوريات الأمن وقد تمت السيطرة عليهدون مقاومة. وبتفتيش مكان وجود الجناة وُجد عدد من مقصات الحديد وعدد من المفكات والمفاتيح التي استخدمها الجناة في فك بعض أجزاء المولد الرئيسي، وعُثر أيضاً على كيابل نحاسية اقتُلعت من المولد، كان ينوي الجناة إخراجها من الغرفة. تم التحفظ على الجناة، وسُلِّموا لمركز شرطة العزيزية؛ لاستكمال إجراءات القضية.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة