Wednesday 28/12/2011/2011 Issue 14335

 14335 الاربعاء 03 صفر 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

عزيزتـي الجزيرة

 

الضالع :
الجامع المذكور لا يتبع لمنطقة القصيم إدارياً

رجوع

 

سعادة رئيس تحرير صحيفة الجزيرة - سلمه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

وأسأل الله لكم مزيدا من التوفيق والسداد،,,

اطلعنا على ما نشر في صحيفتكم الغراء في الصفحة الأخيرة من العدد رقم 14330 بتاريخ 28-1-1433هـ تحت عنوان (الدفاع المدني يحذر من الصلاة به.. والأوقاف.. انتظروا الميزانية..؟ جامع يهدد 400 مصل.. بعد سقوط أجزاء منه) بقلم سعود الشيباني حيث أورد الكاتب أن الدفاع المدني بمنطقة القصيم حذر أهالي خريمان الشغار من الصلاة في جامع المركز نظرا لما يشكله الجامع من خطورة على المصلين وأضاف: بأن مندوب فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالقصيم قد أفاد جماعة الجامع بأن عليهم الانتظار لحين توفر ميزانية. كما أشار كاتب الخبر بأن جماعة الجامع يطالبون بسرعة تدخل فرع الوزارة بالقصيم لهدم الجامع وإعادة بنائه وترميمه. عليه نود إيضاح ما يلي:

أولا: أن الجامع المذكور يقع ضمن الحدود الإدارية لمنطقة الرياض وغير تابع لمنطقة القصيم.

ثانيا: أن فرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة القصيم لا يشرف على الجامع ولم يتلق أي تقارير من أي جهة تفيد بخطورة الجامع المذكور.

ثالثا: لم يحصل أن الفرع أو الإدارات التابعة له قد بعثت بمندوب للجامع المذكور كون الجامع المذكور لا يقع ضمن الحدود الجغرافية لخدمات فرع الوزارة بالقصيم.

رابعا: وزارة الشؤون الإسلامية دائما حريصة على معالجة الخلل في أي جامع أو مسجد في حينه ومن ضمنها الجامع المذكور ولعل عدم تحري الدقة في نقل الخبر يحمل في طياته الكثير من الغموض وربما جهد فرع الوزارة بمنطقة الرياض جراء هذا الاستعجال في نشر الخبر، كما أن فرع الوزارة بالقصيم يولي اهتمامه ومتابعته الدقيقة لكافة الجوامع والمساجد التي تقع تحت نطاق خدماته،

خامسا: بإمكان كاتب الخبر التأكد من صحة المعلومة قبل نشرها حيث يعد ذلك من الأمانة في نشر الخبر، لذا كنا نتمنى من الكاتب تحري الدقة فيما يتم نشره حتى لا يكون هناك عدم مصداقية..

سليمان بن علي الضالع - المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد بالقصيم

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة