ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Friday 10/02/2012/2012 Issue 14379

 14379 الجمعة 18 ربيع الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

متابعة

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

دوليات

 

ممارسة التعذيب مستمرة بعد سقوط ابن علي
الرئيس التونسي يدعو لعقد قمة اتحاد المغرب العربي هذا العام

رجوع

 

الرباط - تونس - وكالات:

دعا الرئيس التونسي المنصف المرزوقي الذي يقوم بزيارة تستغرق ثلاثة أيام في المغرب إلى عقد قمة مغاربية «هذا العام» من أجل «إعادة اتحاد المغرب العربي على أسس جديدة».

ونقلت وكالة الأنباء المغربية الرسمية عن المرزوقي قوله مساء الأربعاء في لقاء مع الجالية التونسية في المغرب «إننا نأمل في انعقاد قمة مغاربية هذه السنة (...) وإذا توصلنا إلى عقدها فسيكون اتحاد المغرب العربي على سكته».

وأعربت تونس عن رغبتها في استضافة قمة اتحاد المغرب العربي (المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا) الذي تأسس في 1989 لكنه بقي حبراً على ورق بسبب خلافات بين أعضائه. ويرغب المرزوقي في تحريك الاتحاد المغاربي في إطار جديد بعد «الربيع العربي» الذي أطاح بنظامي تونس وليبيا. ومن المقرر أن يجتمع وزراء خارجية الدول الأعضاء في اتحاد المغرب العربي في 18 فبراير في الرباط.

من جهة أخرى, أكد وزير حقوق الإنسان التونسي والمتحدث باسم الحكومة سمير ديلو الأربعاء أن ممارسة التعذيب استمرت في تونس بعد سقوط الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي في يناير 2011. وقال ديلو في افتتاح «استشارة وطنية حول الوقاية من التعذيب وسوء المعاملة» نظّمت بمبادرة من المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب «أن النظام السابق سقط لكن التعذيب ما زال جارياً؛ فممارسات التعذيب موجودة حتى بعد الثورة». وتابع أن «قراراً سياسياً لا يمكن أن ينهي هذه الممارسات التي اندرجت في سياسات بن علي (...) يلزم الكثير من الوقت والجهد كي تطبق كافة الأجهزة العسكرية القانون». وأضاف «كما ينبغي الانتظار قليلاً كي تتلاءم التشريعات جميعها مع الاتفاقيات الدولية».

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة