ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Saturday 11/02/2012/2012 Issue 14380

 14380 السبت 19 ربيع الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

رأي الجزيرة

 

إغاثة الشعب السوري

 

لإعطاء غطاء لعملياته الإجرامية في المدن السورية، كرر النظام الأسدي جريمتيه الإرهابيتين في دشق، ونفذ عمليتين إرهابيتين في حلب. ودائماً الأهداف مراكز المخابرات ومقرات القوات الأمنية، لأنَّ هدف النظام منح قوات الجيش النظامي وأجهزة الأمن رخص قتل للمواطنين، باعتبار أنَّ مقرات المخابرات والأجهزة الأمنية لا يمكن أنْ تُهاجم من قِبَل الأجهزة نفسها، وأنَّ «الإرهابيين» المسلحين هم الذين ينفذون مثل هذه العمليات، مما يعطي المبرر لهذه الأجهزة لاستباحة المدن السورية وتنفيذ المجازر المروعة التي يتابعها العالم والتي زادت أرقام ضحاياها منذ الفيتو الروسي الصيني المزدوج، إذ تجاوزت الأرقام المئة ضحية فأكثر، وأمس الخميس تجاوز العدد 140 ضحية بينهم عدد كبير من الأطفال. ولم يعد الجيش السوري النظامي يقتصر على الدبابات في قصف وتدمير المدن السورية، إذ انضمت راجمات الصواريخ إليها لتدك المنازل، حيث هدمت الصواريخ 80 منزلاً في ريف دمشق والزبداني وحمص، ولا تزال الحصيلة في ارتفاع في ظل أجواء شتوية وبرد قارس، وأصبح سكان هذه المدن يلتحفون السماء، مما يستدعي تدخلاً دولياً يكون العرب في طليعته لإغاثة هؤلاء المدنيين الذين لا حول لهم ولا قوة.

غداً يلتقي وزراء الخارجية العرب في القاهرة لمتابعة بحث الوضع في سورية. والمطلوب أن يتقدم توفير الإغاثة والدعم للشعب السوري على ما عداه. صحيح أن مواصلة حصار نظام الأسد دبلوماسياً وسياسياً واقتصادياً باتخاذ خطوة إبعاد سفراء النظام من العواصم العربية وتشديد الإجراءات الاقتصادية مطلوب ومُلِحٌّ في هذا الوقت، إلا أن الأكثر إلحاحاً هو بحث سبل إنقاذ الشعب السوري من عمليات الإبادة الجماعية التي ترتكبها قوات الأسد قتلاً وتجويعاً وتشريداً. ولهذا فإنَّ بحث كيفية إيصال مساعدات الإغاثة للمواطنين المحاصرين في حمص وريف دمشق ودرعا عن طريق فرض طرق آمنة أمر لا يقبل التأجيل. وعلى الدول العربية أن تكثف حضورها في المؤتمرات الدولية التي ستُعقد لهذا الغرض، إذ لا يمكن أن يتحرك العالم من حولنا لإنقاذ السوريين والعرب لا يزالوا يناقشوا جدوى إرسال مراقبين لا فائدة من وجودهم إلا للقيام بسياحة على حساب دم الضحايا السوريين.

 

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة