ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Sunday 12/02/2012/2012 Issue 14381

 14381 الأحد 20 ربيع الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

خلال محاضرة في جامعة الإمام عن العمل الاجتماعي في المحاكم الشرعية
د. العيسى: عدد القضاة تضاعف.. وانتشار لافت للثقافة العدلية في المجتمع

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرياض - واس

ألقى معالي وزير العدل الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى أمس محاضرة بعنوان (العمل الاجتماعي في المحاكم الشرعية)، وذلك بالقاعة الكبرى في المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، بحضور معالي مدير الجامعة الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل وعدد من مسئولي الجامعة. وأوضح معالي الدكتور العيسى أن وزارة العدل استشرفت موضوع تأخر القضايا في المحاكم الشرعية، واصفاً معضلة التأخر هي معضلة دولية لا تقتصر على المملكة فحسب وإنما على مستوى العالم بأسره.

كما أشاد معالي وزير العدل باهتمام القيادة الحكيمة للمملكة بجهاز القضاء، وعدّ القضاء في المملكة بأنه في طليعة المحاكم على مستوى العالم من حيث سرعة البت في القضايا. وقال معاليه «إن وزارة العدل وقعت اتفاقية مع وزارة الشؤون الاجتماعية للاستفادة من خبراتها في مجال العمل الاجتماعي وأيضاً مع جامعة الإمام ؛ لتدريب القضاة وكتاب العدل ومنسوبي الوزارة من قبل أكاديميي الجامعة المتخصصين في المجال الاجتماعي، وأن الوزارة نظمت في هذا الصدد عددا من الملتقيات والمؤتمرات الدولية للاستفادة من خبرات الدول المتقدمة». وبين أن مشروع التدريب والتأهيل عملت عليه الوزارة لتدريب القضاة ومعاوني القضاة وكتاب العدل ومنسوبي الوزارة وركز التدريب على الجوانب الاجتماعية خصوصاً دورات تطوير الذات ومهارات التعامل مع المراجعين، وأنها تعمل على عدد من التحديثات والتطوير في الأنظمة القضائية والتي منها (العقوبات البديلة)، ويتم ذلك بالتعاون مع عدد من القطاعات الحكومية لتنفيذها. وفي ختام المحاضرة تلقى معالي وزير العدل مداخلات وأسئلة الحاضرين، التي بدأت بمداخلة معالي مدير جامعة الإمام الدكتور سليمان أبا الخيل التي أشاد فيها بجهود وزارة العدل في التطوير والبحث عن أدوات وأساليب تطويرية لا تتعارض مع خصوصية القضاء الشرعية، مقترحاً أن تعقد عدة مؤتمرات بين الجامعة والوزارة لخدمة الجانبين كل حسب اختصاصه.

وأجاب معالي الدكتور العيسى على تساؤل عن جهود الوزارة التطويرية خصوصاً بعد مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير مرفق القضاء قائلاً «إن وزارة العدل قطعت شوطاً كبيراً في هذا الصدد ولعل من أبرزها وصول عدد القضاة إلى ضعف عددهم مقارنة بعددهم قبل المشروع وكذلك كتاب العدل، بالإضافة لنشر الثقافة العدلية في المجتمع خلال وسائل الإعلام المختلفة»، منوهاً بأن الوزارة لمست نتائج هذا التطوير من خلال المراجعين للوزارة.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة