ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Tuesday 14/02/2012/2012 Issue 14383

 14383 الثلاثاء 22 ربيع الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

الأمير سلطان بن سلمان لـ(الجزيرة) في تعليق على حادثة عفيف:
تعنيف الأطفال ظاهرة عالمية.. والوزير تدخَّل فوراً.. والأسرة عليها مسؤولية

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجزيرة - محمد السنيد:

عبَّر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية المعوقين، عن تأثره من حادثة التعنيف الذي تعرَّض له أحد الأطفال من نزلاء مركز التأهيل الشامل بعفيف على يد أحد العمالة داخل المركز.

وقال سموه في تعليق لـ(الجزيرة) على الحادثة: إن تعنيف الطفل، سواء كان معوَّقاً أو غير معوَّق، شيءٌ مؤسف، وأنا متأكد أن هذه حالات تحصل - للأسف - في كل دول العالم، لكن هذا لا يعفينا من المسؤولية في المملكة العربية السعودية.

وقال سموه في تعليقه على حادثة تعنيف طفل بمركز عفيف: إنني أقدِّر لمعالي وزير الشؤون الاجتماعية الدكتور يوسف العثيمين تدخله العاجل والحاسم، وهناك قضايا يجب معالجتها حتى تتم السيطرة عليها، وأيضاً دور الأسرة مهم. وأنا أقول للأسر: إذا كان الطفل موجوداً في دور مراكز الإيواء فلا بد أن تكون الأسرة متابعة، وتكون قريبة، وتحتضن هذا الطفل؛ حيث إن أكبر خطأ أن تترك الأسرة طفلها في مركز الإيواء ولا تسأل عنه.

وفي سؤال لسمو رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين عن متابعة هذا الأمر مع وزير الشؤون الاجتماعية قال سموه: معالي الوزير أسرع مني في هذا الأمر، ولديه أجهزته في الميدان، ولو كان الأمر يتطلب أن أتحدث مع معالي الدكتور يوسف العثيمين لتحدثت معه، لكنه حقيقة رجل محترم وخيِّر، ولديه تعليمات واضحة من الدولة؛ فاتخذ موقفاً حازماً.

وفي ختام تصريحه دعا سمو الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز المواطنين إلى أن يشعروا بهذه المسؤولية تجاه أطفالهم، ويتابعوهم ويحتضنوهم، وليس فقط وزارة الشؤون الاجتماعية هي المسؤولة.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة