ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Wednesday 15/02/2012/2012 Issue 14384

 14384 الاربعاء 23 ربيع الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

متابعة

 

د. غوانمة: الجائزة تعيد عصر ازدهار الترجمة وتجربة بيت الحكمة في عهد الخليفة المأمون
ضيوف الجنادرية 27 يشيدون بجائزة خادم الحرمين الشريفين العالمية للترجمة

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجنادرية - الجزيرة:

أشاد ضيوف المهرجان الوطني للتراث والثقافة في دورته السابعة والعشرين بجائزة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للترجمة، وأثرها الفاعل في تنشيط حركة الترجمة من اللغة العربية وإليها وتعزيز التواصل العلمي والمعرفي بين الثقافة العربية والثقافات الأخرى.

وعبر عدد من ضيوف «الجنادرية 27» خلال مشاركتهم في حفل إعلان أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها الخامسة عن امتنانهم وتقديرهم لرعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز لهذه الجائزة العالمية كأحد آليات مبادرته - يحفظه الله - للحوار بين الحضارات وجهوده الكثيرة في خدمة قضايا الأمة العربية والإسلامية.

وفي هذا الإطار أثنى الأستاذ الدكتور محمد غوانمة عميد كلية الفنون الجميلة بجامعة اليرموك بالمملكة الأردنية على أهداف جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز العالمية للترجمة، مؤكداً أنها تعيد إلى الأذهان صفحات مشرقة من التاريخ العربي والإسلامي واهتمامهم بالترجمة من خلال تجربة بيت الحكمة في عهد الخليفة المأمون، وهو ما أسهم في ازدهار الحضارة العربية الإسلامية ورفدها للحضارات الأخرى في كثير من مجالات العلم والمعرفة والإبداع.

وأضاف الدكتور غوانمة ولا شك أن هذه الجائزة العالمية وما تتيحه من انفتاح على الثقافات الأخرى والتعريف بالثقافة العربية، يأتي في باب إعادة أمجاد الأمة العربية والإسلامية والسعي لأن تتبوأ مكانة رفيعة وتسهم بدور بارز في مسيرة الحضارة الإنسانية ولا سيما وأن اقترانها باسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ورعايته الكريمة للجائزة يمنحها قدرة هائلة لتحقيق أهدافها النبيلة، فكل الشكر والامتنان لراعي الجائزة التي تعد من المشروعات الرائدة لتشجيع الترجمة في كثير من المجالات التي لا تحظى بالاهتمام الكافي من قبل المترجمين، كما أتمنى أن تحتذي كافة الدول العربية بهذه الجائزة، وأن تبني مشروعات مماثلة للنهوض بحركة الترجمة.

من جانبه قال الدكتور سعيد العلوي الرئيس الأسبق لجامعة محمد الخامس بالمملكة المغربية وأستاذ الفكر السياسي، إن هذه الجائزة العالمية الرفيعة التي تحمل اسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وتحظى برعايته الكريمة، إنجاز فكري وعلمي يبعث على الفخر والاعتزاز لكل الناطقين باللغة العربية، لما يحمله من دلالة على اهتمام أبناء الحضارة العربية والإسلامية بالعلم والمعرفة وحرصهم على التواصل مع الآخرين من أبناء الثقافات الأخرى لتبادل المعارف والخبرات وتحقيق التقارب سعياً إلى التعاون في كل ما ينفع الإنسانية.

فهنيئاً لنا جميعاً بهذه الجائزة العالمية الفريدة، وكل الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي أهدى للثقافة العربية والعلماء والباحثين وطلاب العلم هذا المشروع الفكري والعلمي الكبير.

وعن أثر الجائزة في مد جسور الحوار الحضاري أضاف الدكتور العلوي قديماً كان العرب يقولون من عرف لغة قوم أمن مكرهم، والآن ندرك جميعاً أن من عرف لغة قوم وعى خصائصهم ومنطقهم، واستفاد من حضارتهم ومعارفهم وعلومهم, ومن هنا تتجلى أهمية الجائزة في تحقيق مثل هذا التواصل والتعارف الذي سوف نلمس أثره في المستقبل.

وفي الاتجاه ذاته أكد الدكتور جمعة شيخة الأستاذ بجامعة تونس أن جائزة خادم الحرمين الشريفين العالمية للترجمة جاءت في الوقت المناسب لتمنح العالم العربي فرصة كبيرة للحاق بركب التقدم العلمي والمعرفي، والإفادة من خبرات الآخرين، من خلال الاطلاع على الأعمال العلمية والفكرية والثقافية المتميزة، مشيراً أن شمولية فروع الجائزة للعلوم الإنسانية والتطبيقية تضاعف من قدرتها على تزويد المكتبة العربية بكثير من احتياجاتها من مصادر المعلومات الحديثة في مجالات الطب والكيمياء وغير ذلك من المجالات التي لا غنى عنها لتحقيق التنمية.وأضاف الدكتور شيخة أن هناك كثير من الكتب في الغرب التي تتناول حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، ورسالته وتقدمه كقدوة عظيمة، ومثل هذه الكتب لا بد من ترجمتها ليطلع عليها الشباب العربي، بدلاً من كتب المديح التي لا تستلهم جوانب العظمة في حياة رسولنا الكريم، وبكل التقدير والعرفان كأكاديمي عربي، أشكر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز رعايته ودعمه لهذه الجائزة التي تمد جسور التواصل مع أبناء الثقافات الأخرى، وتفتح نوافذ للاطلاع على العلوم الحديثة والإفادة منها.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة