Thursday  06/01/2011/2011 Issue 13979

الخميس 02 صفر 1432  العدد  13979

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الاقتصادية

 

إنجاز 1213كم من خط حديد الشمال
معادن تبدأ إنتاج الفوسفات في الربع الثاني وتنتج 3 ملايين طن سنويا

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

رأس الزور - فيصل الحميد

كشف أمين عام صندوق الاستثمارات العامة انتهاء العمل من 1213كم من سكة قطار الشمال وتبقى 166كم من خط التعدين الذي يربط حزم الجلاميد في شمال المملكة برأس الزور على الساحل الشرقي بالمملكة.

وأكد منصور الميمان أمس أنه تم وصول القاطرات وعربات نقل الفوسفات إلى حزم الجلاميد استعدادا للتشغيل التجريبي في الربع الثاني من 2011م، مشيرا إلى أن المشغل يقوم بعمل الاختبارات اللازمة في مناطق مختلفة من الخط الحديدي للتأكد من جاهزيته للتشغيل.

وتحدث الميمان بمناسبة زيارة وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي أمس الأربعاء لمنطقة رأس الزور لتفقد سير العمل في المنشآت التعدينية والمصانع والبنى التحتية التي يجري تنفيذها والمتضمنة مصانع الفوسفات والبنى التحتية والخدمات المساندة لمشاريع شركة «معادن» لتطوير مجمعات الفوسفات والألمنيوم.

إلى ذلك أكد المهندس عبدالله السيف رئيس مجلس إدارة «معادن» أن قيام هذه الصناعات التعدينية المتقدمة سيساهم في فتح آفاق جديدة من الوظائف للشباب ويدعم نقل وتوطين التقنية الحديثة ويحقق أهداف إستراتيجيات المملكة لتنمية واستغلال مصادر الثروات التعدينية لتأمين الاحتياجات المحلية من الخامات والمعادن المتوفرة في أراضي المملكة، وتشكيل منظومة من الصادرات السعودية ذات الجودة العالية إلى الأسواق العالمية.

وأشار إلى أن التقدم الملموس في تنفيذ مشاريع سكة القطار والميناء سيدعم عملية توريد وتصدير المنتجات التعدينية من مجمعات شركة «معادن» الصناعية.

من جهته أكد المهندس خالد المديفر الرئيس التنفيذي ل «معادن» أن إنتاج الشركة من معادن الفوسفات سيبدأ في الربع الثاني من عام 2011م، وأن الشركة استكملت مرافق الخدمات والبنى التحتية لمنشآت مشروع الفوسفات في رأس الزور وبدأت التشغيل التجريبي لمعظم الوحدات لمشروعها للفوسفات المشترك مع سابك.

وبين المديفر أن التقدم الملموس في تنفيذ مشاريع سكة القطار والميناء سيدعم عملية توريد وتصدير المنتجات التعدينية من مجمعات «معادن» الصناعية.

وأوضح المديفر أن مشروع الفوسفات سينتج نحو 2.92 مليون طن سنويا من فوسفات الأمونيوم الثنائي (DAP) بالإضافة إلى 440 ألف طن سنويا من الأمونيا التي سيتم تصديرها إلى الأسواق العالمية. كما أن المشروع سينتج 160 ألف طن سنويا من حامض الفوسفوريك لبيعه في الأسواق المحلية بالمملكة.

وأبان المديفر أن معادن تمضي قدما في تنفيذ مشروعها المتكامل لصناعة الألمونيوم بالشراكة مع الكوا الأمريكية حيث من المتوقع أن يكون الأبرز والأكثر تنافسية، وسيقوم المشروع عند اكتماله بإمداد الأسواق المحلية والخارجية بمادة الألمونيوم الأولية ومادة الألومينا ومنتجات الألمونيوم النهائية.

وثمن المديفر دعم ومساندة وزير البترول لمشاريع «معادن» مما ساهم في تشكل هذه المنظومة الصناعية التعدينية بمعايير عالية الجودة وبما يحقق التنمية المستدامة للمملكة.

هذا وقد رافق وزير البترول في زيارته صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن تركي بن عبدالعزيز مستشار وزارة البترول والثروة المعدنية والمهندس عبدالعزيز بن محمد التويجري رئيس مؤسسة الموانئ وعبدالرحمن بن محمد عبدالكريم مستشار وزارة البترول لشؤون الشركات ومنصور الميمان أمين عام صندوق الاستثمارات العامة والمهندس عبدالله السيف رئيس مجلس إدارة «معادن» وعدد من أعضاء مجلس الإدارة وعدد من مسؤولي الشركة. وتحتوي راس الزور حاليا على مجمع للأسمدة الفوسفاتية ضمن منظومة صناعية متكاملة للأسمدة بما في ذلك البنية التحتية اللازمة للمشروع.

وتضم راس الزور أيضا منطقة سكنية بنحو 477 وحدة سكنية ومحطات لتوزيع الكهرباء وخطوطا لنقل الطاقة وكذلك شبكة الطرق ونظام الصرف الصحي وناديا رياضيا، بالإضافة إلى ميناء لتصدير منتجات الفوسفات والالمنيوم وغيرها من منتجات راس الزور. كما يجري العمل حاليا على بناء مشروع معادن المتكامل لصناعة الألمونيوم بتكلفة تقديرية تبلغ 40.5 مليار ريال، يشتمل في مراحله المتدرجة على صناعة متكاملة تتضمن منجما للبوكسايت بالبعيثة ومصفاة لإنتاج الألومينا ومصهر اللامنيوم لإنتاج قضبان وسبائك وألواح الألمونيوم ومصنع لدرفلة صفائح الالمونيوم حيث سيركز بصورة شاملة على إنتاج الصفائح النهائية لإنتاج علب الألمونيوم ومنتجات أخرى تخدم الصناعات المستخدمة للألمنيوم وسيكون المصنع من أكبر مصانع الدرفلة المتقدم تقنيا بالعالم، مما يجعل المملكة محوراً رئيساً لصناعة الألمنيوم وقطاع الصناعات التحولية في المنطقة.

ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج من المصهر ومصنع الدرفلة في عام 2013م ومن المنجم والمصفاة في عام 2014م.

 

رجوع

طباعةحفظ 

 
 
 
للاتصال بناجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة