ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Thursday 16/02/2012/2012 Issue 14385

 14385 الخميس 24 ربيع الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الثقافية

 

(الألوكة) شبكة إسلامية أدبية ثقافية تحارب أعاصير الأدب الهابط

رجوع

 

الجزيرة - أضواء الوابل

منذ عام 1427هـ بدأ موقع الأَلُوكَة الإلكتروني سيره السريع نحو الانتشار (http://www.alukah.net/)، سعياً لسدّ طوفان الأدب الهابط وكثغر من ثغور الأدب الراقي.. كان من أهم أهداف تأسيسه نشر مواد تخدم الثقافة الإسلامية من كتب إلكترونية ومقالات اجتماعية، كذلك تم تزويده بخطب الجمعة والدراسات المفصّلة والرسائل الجامعية وكل ماله علاقة بالمعرفة الصحيحة.. في أوعية تفعل الحوار العلمي الهادف وتنشر التراث الإسلامي الزاخر بالعطاء وتدعو إلى الله بالموعظة الحسنة.. ويشارك هذه الشبكة أهل العلم والفكر والدَّعوة، وذلك عبر عطاء يمتد خلال أحد عشر موقعاً، تحت شعار: (الألوكة نحو تنمية معرفيّة مُستدامة) وقد اختير لها اسم (الألوكة)؛ والذي يعني في العربية: الرسالة. يقال: أَلَكَ بين القَوم يألَكُ: إذا كان رسولاً بينهم. ومنه سمِّي واحدُ الملائكة مَلَكًا.

شمولية مذهلة

كان من أهم أسباب نجاح هذا الموقع والإقبال عليه بين أواسط القراء الإلكترونيين هو طريقة الإدارة الناجحة، وطاقم المشرفين والإداريين والمحررين المتميزين تحت رعاية ودعم الدكتور خالد بن عبد الرحمن الجريسي حيث يزوره 25 ألف زائر كل يوم، وتعدّ» الألوكة» من أبرز المواقع الثقافية السعودية، فقد قدمت مجموعة من المسابقات الثقافية والإبداعية للقارئ العربي وأقامت لكل مبدع جسور تواصل تربطها به عبر تنوع مسابقاتها.. مما أهلها لنيل جائزة التميز الرقمي بالمركز الثاني من جوائز فرع المواقع الثقافية في منافسات الدورة الخامسة والتي تطلقها وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات بالمملكة العربية السعودية، لذا فإن الزائر لموقع الألوكة يلاحظ الزخم الهائل في تنوع مجالاتها؛ والتقسيم الرائع لشمولية محتوياتها؛ مابين الاستشارات الاجتماعية التي يجيب عليها عدد من أهل التخصص ومقالات تكتبها أقلام وفقت في نشر القيم، ومابين المكتبة الناطقة والتي اهتمت الألوكة بتزويدها بالإصدارات الخاصة، هذا ماعدا الترجمات للأخبار التركية والإنجليزية والألمانية، كذلك المسابقات العلمية والأدبية التي تطرحها الشبكة باستمرار.. وقد رأى المهتمون أن نشر الثقافة الهادفة عن طريق شبكة الإنترنت العالمية أمر لا بد منه، وذلك بعرض المعرفة النقية والكلمة الطيبة بمختلف الوسائل الإلكترونية حتى وأصبحت صرحا ثقافيا مذهلا وملجأً لكل طالب علم ومناصر للدعوة.

مسابقة الرواية

أُطلقت هذه المسابقة (مسابقة الألوكة الكبرى للإبداع الروائي) تنميةً للمواهب الأدبية ونموّها.. وتشجيعاً للأقلام الشبابية على إنشاء خط روائي يحمل القيم العليا في قالب أدبي وفني محبب ومشوق؛ لتكون هذه الروايات بديلاً عن الروايات الهابطة التي أخذت بالتصدر كواجهة أدبية.. فقد أقامت الشبكة على مدى سنة مسابقة عن الرواية لخمسة اتجاهات وهي (الرواية الاجتماعية - التاريخية - الإنسانية - السياسية - الرواية المفتوحة) وبلغ عدد الروايات المتقدمة للمسابقة 241 رواية.. كما تم رصد وتوزيع جوائز مالية لذات المسابقة بلغت 149.000 ريال.

وتم تحكيمها على عدة مراحل عن طريق لجان التحكيم التي تشكلت من عدد من النقاد والأدباء.. كما قام بتقويم هذه الروايات رابطة الأدب الإسلامي العالمية بالتعاون مع الشبكة، وفق خطة دقيقة ومحكمة تحقق العدل والإنصاف لجميع المشاركين.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة