ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Thursday 16/02/2012/2012 Issue 14385

 14385 الخميس 24 ربيع الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

محليــات

 

الأمير الوليد يجري مقابلات.. ويلتقى إدارات المؤسسات الإعلامية البارزة خلال زيارته لأمريكا

رجوع

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بدأ صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، زيارة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، استهلها بمدينة نيويورك مع حرمه سمو الأميرة أميرة الطويل نائبة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية، التي يترأسها سموه. وأجرى الأمير الوليد خلال زيارته عددا من المقابلات التلفزيونية والإذاعية والصحفية، مع مجموعة من أبرز المؤسسات الإعلامية، تحدث سموه فيها عن مواضيع شملت استثماراته، والوضع الراهن لاقتصاد العالم والشرق الأوسط.

وحضر الاجتماعات وفد من شركة المملكة القابضة والمكتب الخاص تضمن كلا من: الأستاذ جمال خاشقجي المدير العام لقناة العرب الإخبارية المملوكة بالكامل لسمو الأمير الوليد، والأستاذة هبة فطاني المديرة التنفيذية الأولى لإدارات العلاقات والإعلام، والدكتورة نهلة العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة.

وأجرى الأمير الوليد مقابلات إعلامية وصحفية:

مجلة فوربز مع السيدة لويزا كرول Forbes

1- مجلة فانتي فير مع السيد ويليام كوهان Vanity Fair

2- ماريا بارتيرومو من سي إن بي سي CNBC في برنامج «جرس الإغلاق» «Closing Bell»

3- مجلة تايم مع السيد جو كلاين TIME

4- شارلي روز من برنامج شارلي روز

كما قام الأمير الوليد بزيارة المؤسسات الإعلامية وإداراتها التحريرية، كما تضمنت زيارة سموه لنيويورك اجتماعات مع مسؤولين سياسيين وماليين واقتصاديين في أمريكا.

والتقى سموه بإدارات المؤسسات الإعلامية البارزة منها:

1- السيد ديفيد رودز رئيس قناة سي بي اس CBS

2- السيد فريد زكريا من مجلة التايم وبرنامج سي إن إن جي بي إس CNN GPS and Time

3- السيد جيديون روز رئيس تحرير مجلة فورين افيرز Foreign Affairs

4- السيد اندي لاك الرئيس التنفيذي بلومبرغ Bloomberg

5- السيدة مارقريت برينن من بلومبرغ Bloomberg

6- السيدة كريستيان آمانبور، مذيعة في قناة أي بي سي ABC

كما اجتمع الأمير الوليد مع شوك هنري من شركة المملكة للفنادق الدولية لمناقشة مستجدات استثمارته الفندقية. وللأمير الوليد استثمارات عبر شركة المملكة القابضة في خمسة شركات لإدارة الفنادق حول العالم، تضم ملكية أو إدارة أكثر من 300 فندق، وهي شركة فورسيزونز للفنادق والمنتجعات Four Seasons Hotels and Resorts، وفيرمونت للفنادق والمنتجعات Hotels and Resorts Fairmont، ورافلز للفنادق والمنتجعات Raffles Hotels and Resorts، وشركة فنادق ومنتجعات الموفنبيك Movenpick Hotels الجزيرة Resorts، وسويس أوتيل Swissotel.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة