ارسل ملاحظاتك حول موقعنا

Thursday 16/02/2012/2012 Issue 14385

 14385 الخميس 24 ربيع الأول 1433 العدد

  
   

الأخيرة

منوعات

دوليات

الرياضية

الأقتصادية

محليات

الأولى

الرئيسية

 
 
 
 

الريـاضيـة

 

بتسع خسائر وخروج مرير من بطولتين على التوالي
الإتي شاخ بالأدلة والبراهين.. و الإحلال الحل الوحيد لعودته

رجوع

 

كتب - عمار العمار

تسع خسائر في الدوري أخرجته كلياً من المنافسة حتى على المركز الرابع وخروج في بداية الموسم من البطولة الآسيوية، وخروج من بطولة كأس ولي العهد، هل هذه الدلائل تدل على أن نادي الاتحاد شاخ وهرم ؟ وهل بدأ وقت الإحلال ؟

سؤال عريض تطرحه الجماهير الرياضية عندما تشاهد فريق الاتحاد في أسوأ مستوياته ويتعرض للخسارة تلو الأخرى، بل وطوال 10 جولات متتالية لم يحقق سوى 8 نقاط في أكبر علامة استفهام !!؟؟، وتأكد بأن الفريق الاتحادي شاخ وبدأت أركانه بحاجة لإعادة الصياغة بإحلال الشباب مكان كبار السن إجابة للسؤال المطروح، فالمتتبع للفريق الاتحادي في الأعوام الخمسة الأخيرة يجد بأن الفريق اعتمد بشكل كبير على الخبرة لنجومه والذين تعدت أعمارهم الثلاثين، ولم تكن الخبرة كافية للظفر بالبطولات لأن الشيخوخة بدأت تدق جنباته، وخلال الخمسة مواسم الأخيرة حقق الفريق ثلاث بطولات فقط هي (كأس دوري خادم الحرمين الشريفين 1427 ودوري المحترفين 1429 وكأس الملك للأبطال 1430)، فيما عدا ذلك خرج بخفي حنين من كافة البطولات المحلية والآسيوية، وخلال الموسم السادس (الحالي) خرج من بطولتي الدوري وكأس ولي العهد لهذا الموسم وتبقت له بطولة محلية قد تصعب عليه لاتساع الفوارق الفنية مع نظرائه.

في وقت قريب كان الجميع يطالب الاتحاديين بسياسة الإحلال وأن الفريق بدأته الشيخوخة ولم يعد قادراً على مقارعة بقية الفرق التي اعتمدت سياسة الإحلال وتشبيب الفريق كالهلال والشباب والأهلي والاتفاق، وظهر ذلك جلياً خلال هذا الموسم بتصدر الفرق الأربعة للدوري وانحصار المنافسة فيما بينهما، وبتسع خسائر للفريق الاتحادي في الدوري لم تحدث له منذ وقت بعيد بالرغم من مشاركة الكثير من نجوم الخبرة لديه أمثال نور والمنتشري وزايد وتكر وكريري والمولد ولكن مشاركتهم لم تكن كافية لأنهم لم يعد لديهم أكثر مما قدموه بعد سنوات طويلة، وكذلك عندما أرادا إحلال نجوم شبان آخرين لم تكن لديهم الخبرة الكافية؛ لأن الزج بهم جاء في وقت متأخر جداً، وبات الفريق أمام عمل صعب لإعادة هيبته وصورته الزاهية التي كانت تسبقه وترجح كفته بل وتهزم خصومه قبل المباريات.

الاتحاديون الرسميون كانوا أشد المعارضين لمقولة (شيخوخة الاتحاد) ولم يستمعوا لآراء العقلاء من الاتحاديين، ولكنهم الآن اصطدموا بالواقع المرير لفريقهم وسيحتاجون لوقت حتى يعود الاتحاد بالرغم من امتلاك الفريق للاعبين شبان لديهم المقومات الفنية الهائلة لصنع فريق اتحادي جديد أمثال أبو سبعان وباهبري ونايف هزازي والزبيدي ودغريري ومعن وعمر الخضري ولكنهم سيحتاجون الوقت كما قلنا وربما يجني الاتحادويون ثمار ذلك خلال المواسم القادمة فيما منحهم الفرصة الكاملة وتم تطبيق سياسة الإحلال فعلياً مع تسريح كبار السن.

عودة الفريق الاتحادي للمنافسة أمر ضروري نظراً لما يمثله على خارطة الكرة السعودية كواحد من أكبر الفرق وأعرقها ووجود اسمه في المنافسة مع الهلال والأهلي والشباب والاتفاق يمنح المنافسة بعداً آخر.

 

رجوع

طباعةحفظارسل هذا الخبر لصديقك 

 
 
 
للاتصال بناخدمات الجزيرةجريدتيالأرشيفجوال الجزيرةالسوق المفتوحالإشتراكاتالإعلاناتمؤسسة الجزيرة